سعد عبد الوهاب (1926 - 2004) Saad Abdel-Wahab

مطرب عمل بالسينما ، تخرج فى كلية الزراعة من جامعة القاهرة عام 1949 وعمل مذيعًا بالإذاعة. عاش فى طفولته وشبابه فى رعاية عمه موسيقار الأجيال (محمد عبدالوهاب)، عمل بالإذاعة فور تخرجه كمذيع لمدة خمس سنوات، بدأت ميوله الفنية مبكراً مما جعله يتجه إلى الغناء. اكتشفه المخرج (حسين فوزي)...اقرأ المزيد وقدمه للسينما في أربعة أفلام متتالية هم: «العيش والملح» عام 1949 مع (نعيمة عاكف) وفي عام 1950 «سيبوني أغني» و«أختي ستيتة» مع صباح و«بلدي وخفة» مع (نعيمة عاكف)، كان من الصعب وقتها المقارنة بين أداء سعد التمثيلي والغنائي، ولكن بعد أربع سنوات نضج خلالهم أدائه التمثيلي قدم لنا فيلمين أثارا إعجاب النقاد تمثيلاً وغناءً وهما «أماني العمر» عام 1955 وآخر أعماله «علموني الحب» عام 1957 مع (إيمان) و(أحمد رمزي). وبالرغم من قلة أعماله الغنائية إلا أنها تركت أثرًا في مجال الغناء العربي. لعدة سنوات قام فيها برحلة فنية قصيرة مارس التلحين مثل عمه وقدم ألحاناً مميزة لمحمد قنديل وشريفة فاضل وصباح وفايدة كامل، وأغاني قليلة أشهرها «الدنيا ريشة في هوا»، «القلب القاسي»، «من خطوة لخطوة»، «وشك ولا القمر»، وآثر الابتعاد عن الساحة الفنية وسافر إلى (المملكة العربية السعودية) حيث عمل مستشاراً بالإذاعة هناك ثم انتقل إلى دولة (الإمارات العربية المتحدة) كمستشار للأغنية الوطنية بالإذاعة ولحَّن السلام الوطني الإماراتي وغنّاه بنفسه، وعاد بعد ذلك إلى القاهرة حيث عاش مع ولديه منعزلاً عن الوسط الفني إلا أن توفي بمستشفى فلسطين بالقاهرة في 22 نوفمبر عام 2004 بعد معاناة مع المرض لمدة ثلاث سنوات عن سن يناهز الخامسة والسبعين. تاركًا رصيدًا فنيًَا يبلغ سبع أفلام ونحو مائة أغنية.

المزيد

صور

  [16 صورة]
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • مطرب عمل بالسينما ، تخرج فى كلية الزراعة من جامعة القاهرة عام 1949 وعمل مذيعًا بالإذاعة. عاش فى طفولته وشبابه فى رعاية عمه موسيقار الأجيال (محمد عبدالوهاب)، عمل بالإذاعة فور تخرجه...اقرأ المزيد كمذيع لمدة خمس سنوات، بدأت ميوله الفنية مبكراً مما جعله يتجه إلى الغناء. اكتشفه المخرج (حسين فوزي) وقدمه للسينما في أربعة أفلام متتالية هم: «العيش والملح» عام 1949 مع (نعيمة عاكف) وفي عام 1950 «سيبوني أغني» و«أختي ستيتة» مع صباح و«بلدي وخفة» مع (نعيمة عاكف)، كان من الصعب وقتها المقارنة بين أداء سعد التمثيلي والغنائي، ولكن بعد أربع سنوات نضج خلالهم أدائه التمثيلي قدم لنا فيلمين أثارا إعجاب النقاد تمثيلاً وغناءً وهما «أماني العمر» عام 1955 وآخر أعماله «علموني الحب» عام 1957 مع (إيمان) و(أحمد رمزي). وبالرغم من قلة أعماله الغنائية إلا أنها تركت أثرًا في مجال الغناء العربي. لعدة سنوات قام فيها برحلة فنية قصيرة مارس التلحين مثل عمه وقدم ألحاناً مميزة لمحمد قنديل وشريفة فاضل وصباح وفايدة كامل، وأغاني قليلة أشهرها «الدنيا ريشة في هوا»، «القلب القاسي»، «من خطوة لخطوة»، «وشك ولا القمر»، وآثر الابتعاد عن الساحة الفنية وسافر إلى (المملكة العربية السعودية) حيث عمل مستشاراً بالإذاعة هناك ثم انتقل إلى دولة (الإمارات العربية المتحدة) كمستشار للأغنية الوطنية بالإذاعة ولحَّن السلام الوطني الإماراتي وغنّاه بنفسه، وعاد بعد ذلك إلى القاهرة حيث عاش مع ولديه منعزلاً عن الوسط الفني إلا أن توفي بمستشفى فلسطين بالقاهرة في 22 نوفمبر عام 2004 بعد معاناة مع المرض لمدة ثلاث سنوات عن سن يناهز الخامسة والسبعين. تاركًا رصيدًا فنيًَا يبلغ سبع أفلام ونحو مائة أغنية.
المزيد

هوامش:
  • هو المنظم لألحان النشيد الوطني للإمارات العربية المتحدة.
  • خلال فترة وجوده في السّعودية حاول الفنّان (سعد عبد الوهاب) الإبتعاد عن الإيقاعات الراقصة في أغانيه والتوجّه إلى الأغاني الروحانيّة.
المزيد


  • اسم الميلاد:
  • سعد حسن عبد الوهاب





مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل