روبرت شارفنبرج Robert Sharfenberg

السيرة الذاتية

روبرت شارفنبرج Robert Sharfenberg مهندس ديكور ومناظر فى بدايات السينما المصريه فهو الخبیر الألماني الذي استعان به طلعت حرب لكي یجهز ستوديو مصر بكل ورش النجارة والجبس والحدادة وكذلك مخازن الإكسسوار والملابس. عمل مناظر وديكورات 73 فيلم مصرى. هو من مواليد 1900 فى المانيا وتوفى فى...اقرأ المزيد القاهره، وهو والد المونتيره المعروفه انجا شارفنبرج اللي عملت مع زميلتها ميلا في كتير من الافلام المصريه. یقدم شافنبرج تجربتین هامتین أولاهما فیلم "لیلى البدویة" سنة 1937 حیث یحاول فیه أن یعطي الجو الفارسي القح للفترة من بوابة قصر كسرى إلى قاعة الاحتفالات ثم حج ارت المخطیات وقاعة مجلس الملك وتتضح خشونة طابع التصمیم المعطي لأغلب هذه الأماكن بل وفقدانها في بعض الأحیان للنسب الصحیحة بالإضافة إلى عدم تمیز الزخارف الفارسیة المستخدمة على الجد ارن والأرضیات مما أفقد الأماكن كثی ًار من بهائها ورونقها 20. إما التجربة الثانیة فهي فیلم "لاشین" عام 1939 ویبدو فیه مدى حرص شارفنبرج على إظهار طابع الفخامة لقصر السلطان من تعدد العقود المنفذة بمقرنصات عدیدة وتوشیة العقود وزخرفة نبایتة مذهبة فضلاً عن إضافة حلیات ركنیة بارزة. وقد تم توظیف الدیكور توظیفاً د ارمیاً مع التشویه الذي یعطي الأشیاء والخلفیات شكلاً عضویاً وكأنما الروح قد دبت فیه. وأیضاً استخدام السلالم استخداماً روحیًا في مشاهد كثیرة بحیث تبدو وكأنها مسكونة. ونلاحظ مدى توظیف الدیكور في قاعة العرش عند دخول لاشین بعد الانتصار حیث نرى قاعة ذات أعمدة ولها باب له عقد جیل، كما استخدم مقر لاشین في قصره بطریقة د ارمیة جمیلة بنیت له خلفیات محكمة حیة وغیر مرسومة حیث إن السطح كان مفتوحاً على السماء .

المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • روبرت شارفنبرج Robert Sharfenberg مهندس ديكور ومناظر فى بدايات السينما المصريه فهو الخبیر الألماني الذي استعان به طلعت حرب لكي یجهز ستوديو مصر بكل ورش النجارة والجبس والحدادة وكذلك...اقرأ المزيد مخازن الإكسسوار والملابس. عمل مناظر وديكورات 73 فيلم مصرى. هو من مواليد 1900 فى المانيا وتوفى فى القاهره، وهو والد المونتيره المعروفه انجا شارفنبرج اللي عملت مع زميلتها ميلا في كتير من الافلام المصريه. یقدم شافنبرج تجربتین هامتین أولاهما فیلم "لیلى البدویة" سنة 1937 حیث یحاول فیه أن یعطي الجو الفارسي القح للفترة من بوابة قصر كسرى إلى قاعة الاحتفالات ثم حج ارت المخطیات وقاعة مجلس الملك وتتضح خشونة طابع التصمیم المعطي لأغلب هذه الأماكن بل وفقدانها في بعض الأحیان للنسب الصحیحة بالإضافة إلى عدم تمیز الزخارف الفارسیة المستخدمة على الجد ارن والأرضیات مما أفقد الأماكن كثی ًار من بهائها ورونقها 20. إما التجربة الثانیة فهي فیلم "لاشین" عام 1939 ویبدو فیه مدى حرص شارفنبرج على إظهار طابع الفخامة لقصر السلطان من تعدد العقود المنفذة بمقرنصات عدیدة وتوشیة العقود وزخرفة نبایتة مذهبة فضلاً عن إضافة حلیات ركنیة بارزة. وقد تم توظیف الدیكور توظیفاً د ارمیاً مع التشویه الذي یعطي الأشیاء والخلفیات شكلاً عضویاً وكأنما الروح قد دبت فیه. وأیضاً استخدام السلالم استخداماً روحیًا في مشاهد كثیرة بحیث تبدو وكأنها مسكونة. ونلاحظ مدى توظیف الدیكور في قاعة العرش عند دخول لاشین بعد الانتصار حیث نرى قاعة ذات أعمدة ولها باب له عقد جیل، كما استخدم مقر لاشین في قصره بطریقة د ارمیة جمیلة بنیت له خلفیات محكمة حیة وغیر مرسومة حیث إن السطح كان مفتوحاً على السماء .

المزيد


  • بلد الوفاة:
  • مصر

  • بلد الوفاة:


مواضيع متعلقة


تعليقات