نور الدين قصباوي Noureddine Kasbaoui

السيرة الذاتية

ممثل تونسي مواليد تونس مواليد عام 1931 عرفته الحركة المسرحية في تونس بإبداعاته وروحه الخلاّقة وكان قد تزوج الممثلة القديرة منى نورالدين. التحق نورالدين القصباوي بفرقة مدينة تونس للمسرح منذ 1955 وقضى بها كل حياته الفنية وساهم بقسط كبير في مسيرتها وإثراء نشاطها تمثيلا وتأليفا...اقرأ المزيدفا واقتباسا وإخراجا. لقد أعطى نورالدين القصباوي بلا حدود للفن المسرحي من جهده وصحته وأخلص له، كما عرف عنه التفاني في أداء أدواره والانصهار فيها إلى حد الذوبان. وتحتفظ له المدونة المسرحية التونسية بأعمال رائقة وشيقة وممتعة من نوع «البخيل» و«الماريشال» و«يارما» ومراد الثالث» وقد سجلت التلفزة هذه المسرحيات ويتذكر النظارة بالخصوص دوره الرائع في مسرحية «البخيل». ولئن اشتهر نورالدين القصباوي بصفته ممثلا مجيدا فإنه أيضا برز بصفته إداريا من خلال إشرافه على إدارة الفرقة الجهوية المحترفة للتمثيل بسوسة في السبعينات. وسواء بصفته ممثلا أو مخرجا أو مقتبسا فإن نورالدين القصباوي ظل وفيّا للهدف الذي من أجله نذر حياته كلها للمسرح والمتمثل في خلق حركية مسرحية تونسية تساهم في نشر ثقافة فنية مسرحية وثقافة وعي وطني. إن مسرحية «الماريشال» هذه التي اقتبسها المرحوم نورالدين القصباوي واكتفى فيها بدور ثانوي ستبقى شاهدا على عبقرية هذا الفنان المسرحي ووعيه الكبير برسالة الفن الرابع الحقيقية بوصفه أداة ترفيه وتثقيف في نفس الوقت توفي عام 1996

المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ممثل تونسي مواليد تونس مواليد عام 1931 عرفته الحركة المسرحية في تونس بإبداعاته وروحه الخلاّقة وكان قد تزوج الممثلة القديرة منى نورالدين. التحق نورالدين القصباوي بفرقة مدينة تونس...اقرأ المزيدنس للمسرح منذ 1955 وقضى بها كل حياته الفنية وساهم بقسط كبير في مسيرتها وإثراء نشاطها تمثيلا وتأليفا واقتباسا وإخراجا. لقد أعطى نورالدين القصباوي بلا حدود للفن المسرحي من جهده وصحته وأخلص له، كما عرف عنه التفاني في أداء أدواره والانصهار فيها إلى حد الذوبان. وتحتفظ له المدونة المسرحية التونسية بأعمال رائقة وشيقة وممتعة من نوع «البخيل» و«الماريشال» و«يارما» ومراد الثالث» وقد سجلت التلفزة هذه المسرحيات ويتذكر النظارة بالخصوص دوره الرائع في مسرحية «البخيل». ولئن اشتهر نورالدين القصباوي بصفته ممثلا مجيدا فإنه أيضا برز بصفته إداريا من خلال إشرافه على إدارة الفرقة الجهوية المحترفة للتمثيل بسوسة في السبعينات. وسواء بصفته ممثلا أو مخرجا أو مقتبسا فإن نورالدين القصباوي ظل وفيّا للهدف الذي من أجله نذر حياته كلها للمسرح والمتمثل في خلق حركية مسرحية تونسية تساهم في نشر ثقافة فنية مسرحية وثقافة وعي وطني. إن مسرحية «الماريشال» هذه التي اقتبسها المرحوم نورالدين القصباوي واكتفى فيها بدور ثانوي ستبقى شاهدا على عبقرية هذا الفنان المسرحي ووعيه الكبير برسالة الفن الرابع الحقيقية بوصفه أداة ترفيه وتثقيف في نفس الوقت توفي عام 1996

المزيد


  • بلد الوفاة:


مواضيع متعلقة


تعليقات