نعمان عاشور (1918 - 1987) Noaman Ashour

السيرة الذاتية

كاتب مسرحي مصري. ولد بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية عام 1918. أحب المسرح منذ صغره حيث كان والده دائم التردد على مسارح شارع عماد الدين بالقاهرة، وخاصةً مسرح الريحاني، وكان (نعمان) منذ طفولته مغرمًا بالاطلاع والقراءة حيث كان جده يمتلك مكتبة ضخمة تضم العديد من المؤلفات في مختلف...اقرأ المزيد الميادين من تاريخ وأدب ودين وغيرها. درس في كلية الآداب بجامعة (فؤاد الأول)_جامعة القاهرة الآن_ وتخصص في اللغة الإنجليزية، وحصل على الليسانس فيها عام 1942. اتصل بالحركة الأدبيـة التي برزت في مصر في أعقاب الحرب العالمية الثانية، والتي اهتمت بمشكلات المجتمع وهمومه، وبرز اسمه بين الأدباء والمثقفين الشباب من طليعة النهضة الأدبية والفنية في الخمسينات والستينات. احتك نعمان عاشور بالتمثيل المسرحي مع زملائه في بعض المسرحيات الشكسبيرية، وأطلع على الأدب العالمي لمشاهير الكتاب أمثال إبسن وتشيكوف. جاءت تجربته المسرحية مواكبة للتغييرات في المجتمع المصري عقب ثورة1952 من مجتمع يعتمد على الإقطاع وسيطرة رأس المال إلى مجتمع اشتراكي. كانت كتاباته دائمًا واقعية وتمثل شخصيات مصرية تكاد تكون موجودة بالفعل، مما أهله أن يصبح رائدًا للواقعية المصرية في المسرح فيما بعد ثورة يوليو. هذه الواقعية لم تكن موجودة في المسرح المصري في الأربعينيات والخمسينيات. كانت أولي مسرحياته هي مسرحية (المغناطيس) التي عرضت في بداية الخمسينات بدار الأوبرا المصرية التي أخرجها (سعد أردش) ونالت نجاحا جماهيريا كبيرًا. وبعد ذلك قدم في المسرح القومي العديد من المسرحيات الناجحة منها:- (عيلة الدوغري- سينما أونطة – بلاد برّة -مولد وصاحبه غايب - رفاعة الطهطاوي - الناس اللي فوق والناس اللي تحت). كما قدم في مسرح الثقافة الجماهيرية عدة مسرحيات منها :(شهر زاد - وابور الطحين – لعبة الزمن – جنس الحريم). اهتم في أعماله اهتماماً كبيراً بالطبقة المطحونة كالعمال والبسطاء والطبقات المهمشة في المجتمع المصري. عمل لفترة محررًا بدار أخبار اليوم، كما انتخب عضوًا في لجنتي القصة والمسرح بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وحصل منهما على جائزة الدولة التشجيعية في الآداب في عام 1968 ،كما سافر إلي إيطاليا في بعثة قصيرة لدراسة فن دمج المسرح بالسينما. حصل علي جائزة التأليف المسرحي عام 1962، ثم جائزة الدولة التشجيعية عن مسرحيته (بلاد برة) عام 1969، كما حصل على جائزة الاحتفال باليوبيل الذهبي للمسرح القومي، كواحد من رواد الكتابة المسرحية. كانت آخر كتاباته مسرحية (حملة تفوت ولا شعب يموت). توفي في عام 1987.

المزيد

صور

  [1 صورة]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • كاتب مسرحي مصري. ولد بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية عام 1918. أحب المسرح منذ صغره حيث كان والده دائم التردد على مسارح شارع عماد الدين بالقاهرة، وخاصةً مسرح الريحاني، وكان (نعمان)...اقرأ المزيد منذ طفولته مغرمًا بالاطلاع والقراءة حيث كان جده يمتلك مكتبة ضخمة تضم العديد من المؤلفات في مختلف الميادين من تاريخ وأدب ودين وغيرها. درس في كلية الآداب بجامعة (فؤاد الأول)_جامعة القاهرة الآن_ وتخصص في اللغة الإنجليزية، وحصل على الليسانس فيها عام 1942. اتصل بالحركة الأدبيـة التي برزت في مصر في أعقاب الحرب العالمية الثانية، والتي اهتمت بمشكلات المجتمع وهمومه، وبرز اسمه بين الأدباء والمثقفين الشباب من طليعة النهضة الأدبية والفنية في الخمسينات والستينات. احتك نعمان عاشور بالتمثيل المسرحي مع زملائه في بعض المسرحيات الشكسبيرية، وأطلع على الأدب العالمي لمشاهير الكتاب أمثال إبسن وتشيكوف. جاءت تجربته المسرحية مواكبة للتغييرات في المجتمع المصري عقب ثورة1952 من مجتمع يعتمد على الإقطاع وسيطرة رأس المال إلى مجتمع اشتراكي. كانت كتاباته دائمًا واقعية وتمثل شخصيات مصرية تكاد تكون موجودة بالفعل، مما أهله أن يصبح رائدًا للواقعية المصرية في المسرح فيما بعد ثورة يوليو. هذه الواقعية لم تكن موجودة في المسرح المصري في الأربعينيات والخمسينيات. كانت أولي مسرحياته هي مسرحية (المغناطيس) التي عرضت في بداية الخمسينات بدار الأوبرا المصرية التي أخرجها (سعد أردش) ونالت نجاحا جماهيريا كبيرًا. وبعد ذلك قدم في المسرح القومي العديد من المسرحيات الناجحة منها:- (عيلة الدوغري- سينما أونطة – بلاد برّة -مولد وصاحبه غايب - رفاعة الطهطاوي - الناس اللي فوق والناس اللي تحت). كما قدم في مسرح الثقافة الجماهيرية عدة مسرحيات منها :(شهر زاد - وابور الطحين – لعبة الزمن – جنس الحريم). اهتم في أعماله اهتماماً كبيراً بالطبقة المطحونة كالعمال والبسطاء والطبقات المهمشة في المجتمع المصري. عمل لفترة محررًا بدار أخبار اليوم، كما انتخب عضوًا في لجنتي القصة والمسرح بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وحصل منهما على جائزة الدولة التشجيعية في الآداب في عام 1968 ،كما سافر إلي إيطاليا في بعثة قصيرة لدراسة فن دمج المسرح بالسينما. حصل علي جائزة التأليف المسرحي عام 1962، ثم جائزة الدولة التشجيعية عن مسرحيته (بلاد برة) عام 1969، كما حصل على جائزة الاحتفال باليوبيل الذهبي للمسرح القومي، كواحد من رواد الكتابة المسرحية. كانت آخر كتاباته مسرحية (حملة تفوت ولا شعب يموت). توفي في عام 1987.

المزيد

هوامش:
  • لقب بـ(أبو الواقعية) في المسرح المصري لأن مسرحه مستمد من الواقع المصري.
المزيد




  • بلد الوفاة:


مواضيع متعلقة


تعليقات