حيرم الغمراوي (1924 - 1999) Hiram Ghamarawy

السيرة الذاتية

حيرم الغمراوى كاتب ومؤلف اغانى و سياسى وصحفى متميز وعلامه من علامات زمن الفن الجميل فى التأليف الغنائى و الدرامى والصحفى فبعد ان اتم دراسته الابتدائيه كتب الشعر و هو فى سن الثانية عشر ثم اتم دراسته الثانويه فى مسقط رأسه مدينة ميت غمر وانطلق بعدها الى القاهره ليكمل دراسته...اقرأ المزيد الجامعيه ويحصل على ليسانس فى الصحافه من الجاممعه الأمريكيه وياتحق بمؤسسة دار الهلال الصحفيه ويعمل محررا بها فيلفت النظر بسبقه الصحفى الشهير مع استاذ الجيل (أحمد لطفى السيد) الذى كان يرفض اى مقابلات صحفيه وظل يعمل بؤسسة دار الهلال لمدة 17 عاما ثم انتقل الى جريدة الجمهوريه التى نشأت مع ثورة يوليو 1952 تم عمل رئيسا لتحرير مجلة الصحراء فى عام 1956 من الناحيه السياسيه فقد فاز بعضوية مجلس الامه (مجلس الشعب الآن)عن دائرة ميت غمر عام 1957 بعد معركه شرسه مع تيار الراسمايه ممتمثلا فى بقايا من اصحاب الالقاب القديمه التى الغتها الثوره كان محبوبا جماهيريا و شعبيا فقام بإنشاء مصنع الغزل بميت غمر ثم مصنع النسيج بمدينة زفتى المجاوره لتصبح شركه كبرى للغزل و النسيج يقوم بإداتها مما ابعده عن التأليف و الصحافه و الفن الف حيرم الغمراوى لنجوم الغناء و الطرب فى زمنه فى عام 1952 الف كتابه (زهور فى روضة الأدب الشعبى) الذى نفذ فور صدوره واعتبره النقاد افضل ما كتب فى هذا المجال بدأت مرحله جديده فى حياة حيرم الغمراوى بعد قيام الثوره حيت كتب اغنية موكب الحرير لكارم محمود و التى تعتبر اول تدخل فنى حاسم مع الثوره كما ذكر الموسيقار عمار الشريعى و فى عام 1954 لمع نجمه عندما غنى له محمد عبد الوهاب أغنيته الشهيرة و الله مانا سالى . و فى نفس العام لحن له رياض السنباطى أغنية جمال الروح لكى تغنيها كوكب الشرق أم كلثوم و نتيجة خلاف طارئ فى هذا الوقت أعطى السنباطى الأغنية للفنانة نازك و لعل المستمع يلحظ أن الأغنية كلثومية لحنا و طربا. و فى عام 1954 أيضا كتب أغنية يا اللى انت بعيد لمحمد فوزى و اشترك فى كتابة أغانى فيلم علشان عيونك لعبد العزيز محمود.و بعد ذلك كتب مجموعة من الأغانى العاطفية مثل العشرة هانت لمحمد فوزى و أقولك أيه يا قلبى و احترت أشبه حسنه بأيه لرجاء عبده و بزيادة يا قلبى لحفصة حلمى و يا صغيرين ع الهوى لعبد العزيز محمود و حلاوتهم و رموش الغزال لفايدة كامل و عصفور جريح لملك و عالبحر يا عين لشادية و يا حلو تحت التوته لنازك و عاد الغريب باليل و عابر سبيل لنجاة على و حب الجمال لحورية حسن و غاوى الحمام لأحلام . و كتب أيضا مجموعة من أغانى المناسبات و الأغانى الاجتماعية مثل مبروك عليك يا معجبانى و صباحية مباركة و خليلى حليلى لشريفة فاضل و ولادى حبايبى لمديحة عبد الحليم و خليك وداد لهدى سلطان و حلمك يا حبيبى عليا لفايدة كامل و ست الكل للتلبانى

المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • حيرم الغمراوى كاتب ومؤلف اغانى و سياسى وصحفى متميز وعلامه من علامات زمن الفن الجميل فى التأليف الغنائى و الدرامى والصحفى فبعد ان اتم دراسته الابتدائيه كتب الشعر و هو فى سن الثانية...اقرأ المزيد عشر ثم اتم دراسته الثانويه فى مسقط رأسه مدينة ميت غمر وانطلق بعدها الى القاهره ليكمل دراسته الجامعيه ويحصل على ليسانس فى الصحافه من الجاممعه الأمريكيه وياتحق بمؤسسة دار الهلال الصحفيه ويعمل محررا بها فيلفت النظر بسبقه الصحفى الشهير مع استاذ الجيل (أحمد لطفى السيد) الذى كان يرفض اى مقابلات صحفيه وظل يعمل بؤسسة دار الهلال لمدة 17 عاما ثم انتقل الى جريدة الجمهوريه التى نشأت مع ثورة يوليو 1952 تم عمل رئيسا لتحرير مجلة الصحراء فى عام 1956 من الناحيه السياسيه فقد فاز بعضوية مجلس الامه (مجلس الشعب الآن)عن دائرة ميت غمر عام 1957 بعد معركه شرسه مع تيار الراسمايه ممتمثلا فى بقايا من اصحاب الالقاب القديمه التى الغتها الثوره كان محبوبا جماهيريا و شعبيا فقام بإنشاء مصنع الغزل بميت غمر ثم مصنع النسيج بمدينة زفتى المجاوره لتصبح شركه كبرى للغزل و النسيج يقوم بإداتها مما ابعده عن التأليف و الصحافه و الفن الف حيرم الغمراوى لنجوم الغناء و الطرب فى زمنه فى عام 1952 الف كتابه (زهور فى روضة الأدب الشعبى) الذى نفذ فور صدوره واعتبره النقاد افضل ما كتب فى هذا المجال بدأت مرحله جديده فى حياة حيرم الغمراوى بعد قيام الثوره حيت كتب اغنية موكب الحرير لكارم محمود و التى تعتبر اول تدخل فنى حاسم مع الثوره كما ذكر الموسيقار عمار الشريعى و فى عام 1954 لمع نجمه عندما غنى له محمد عبد الوهاب أغنيته الشهيرة و الله مانا سالى . و فى نفس العام لحن له رياض السنباطى أغنية جمال الروح لكى تغنيها كوكب الشرق أم كلثوم و نتيجة خلاف طارئ فى هذا الوقت أعطى السنباطى الأغنية للفنانة نازك و لعل المستمع يلحظ أن الأغنية كلثومية لحنا و طربا. و فى عام 1954 أيضا كتب أغنية يا اللى انت بعيد لمحمد فوزى و اشترك فى كتابة أغانى فيلم علشان عيونك لعبد العزيز محمود.و بعد ذلك كتب مجموعة من الأغانى العاطفية مثل العشرة هانت لمحمد فوزى و أقولك أيه يا قلبى و احترت أشبه حسنه بأيه لرجاء عبده و بزيادة يا قلبى لحفصة حلمى و يا صغيرين ع الهوى لعبد العزيز محمود و حلاوتهم و رموش الغزال لفايدة كامل و عصفور جريح لملك و عالبحر يا عين لشادية و يا حلو تحت التوته لنازك و عاد الغريب باليل و عابر سبيل لنجاة على و حب الجمال لحورية حسن و غاوى الحمام لأحلام . و كتب أيضا مجموعة من أغانى المناسبات و الأغانى الاجتماعية مثل مبروك عليك يا معجبانى و صباحية مباركة و خليلى حليلى لشريفة فاضل و ولادى حبايبى لمديحة عبد الحليم و خليك وداد لهدى سلطان و حلمك يا حبيبى عليا لفايدة كامل و ست الكل للتلبانى
المزيد






مواضيع متعلقة


تعليقات