سمير كويفاتي

السيرة الذاتية

موسيقار عازف ملحن سوري مواليد 1960 موهبته أضاءت اسمه موسيقيّاً ودفعته أولاً لدراسة الموسيقى في معهد حلب ثم أكمل دراسته بجهد شخصي تحت أشراف كبار أساتذة الموسيقى الموجودين آنذاك في حلب. بدأ بتعلم البيانو في عام 1970, وأهتمّ بالتوزيع الموسيقي للمقامات الشرقيّة وأعمال الرحابنة وسيّد...اقرأ المزيد درويش . قام في عام 1978 بتأليف فرقة مسرحيّة صغيرة وقدّم من خلالها ثلاث مسرحيّات لفيروز والأخوين الرحباني, وتابع مشواره الفنّي كعازف ومؤلّف موسيقي للإعلانات الإذاعيّة والتلفزيونيّة . ارتبط في عام 1987 بالفنّانة ميّادة بسيليس وشكّلا معاً ثنائي , استطاعا من خلاله تقديم مشروع فنّي مميّز ولا يزالا يعملان معاً على بلورته بالشكل الأفضل والأكمل, فأصدر في عام 1991 مجموعتين غنائيّتين مع ميّادة بالتعاون مع الشاعر سمير طحّان وكانت هذه خطوة مهمّة أضاءت ميّادة وسمير فنّياً وسلّطت الضوء على تجربتهما . في عام 1993 بدأت خطوة جديدة في مشواره الفنّي بتأليفه موسيقى تصويريّة لبعض المسلسلات المحليّة ولا يزال يعمل في هذا المجال . ثم أنشأ استديو خاص(MAESTRO) اعتمد عليه في تسجيل أعماله الخاصة . يتابـع مشـواره الفنّي كمؤلّف موسيقى ( تلحيناً وتوزيعاً ) وأحيانـاً شاعراً غنائيّاً ( كتب عدة أغنيات لميّادة ) وله عدّة مؤلّفات موسيقيّة لفرق راقصة (فولكلوريّة) بسوريا ولبنان والخليج العربي إضافة لكونه عازف كيبورد مع فرقته الموسيقيّة وصاحب استديو مايسترو في حلب

المزيد

صور

  [1 صورة]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • موسيقار عازف ملحن سوري مواليد 1960 موهبته أضاءت اسمه موسيقيّاً ودفعته أولاً لدراسة الموسيقى في معهد حلب ثم أكمل دراسته بجهد شخصي تحت أشراف كبار أساتذة الموسيقى الموجودين آنذاك في...اقرأ المزيد حلب. بدأ بتعلم البيانو في عام 1970, وأهتمّ بالتوزيع الموسيقي للمقامات الشرقيّة وأعمال الرحابنة وسيّد درويش . قام في عام 1978 بتأليف فرقة مسرحيّة صغيرة وقدّم من خلالها ثلاث مسرحيّات لفيروز والأخوين الرحباني, وتابع مشواره الفنّي كعازف ومؤلّف موسيقي للإعلانات الإذاعيّة والتلفزيونيّة . ارتبط في عام 1987 بالفنّانة ميّادة بسيليس وشكّلا معاً ثنائي , استطاعا من خلاله تقديم مشروع فنّي مميّز ولا يزالا يعملان معاً على بلورته بالشكل الأفضل والأكمل, فأصدر في عام 1991 مجموعتين غنائيّتين مع ميّادة بالتعاون مع الشاعر سمير طحّان وكانت هذه خطوة مهمّة أضاءت ميّادة وسمير فنّياً وسلّطت الضوء على تجربتهما . في عام 1993 بدأت خطوة جديدة في مشواره الفنّي بتأليفه موسيقى تصويريّة لبعض المسلسلات المحليّة ولا يزال يعمل في هذا المجال . ثم أنشأ استديو خاص(MAESTRO) اعتمد عليه في تسجيل أعماله الخاصة . يتابـع مشـواره الفنّي كمؤلّف موسيقى ( تلحيناً وتوزيعاً ) وأحيانـاً شاعراً غنائيّاً ( كتب عدة أغنيات لميّادة ) وله عدّة مؤلّفات موسيقيّة لفرق راقصة (فولكلوريّة) بسوريا ولبنان والخليج العربي إضافة لكونه عازف كيبورد مع فرقته الموسيقيّة وصاحب استديو مايسترو في حلب

المزيد




مواضيع متعلقة


تعليقات