شكيب خوري

السيرة الذاتية

مخرج مسرحي بارز وأستاذ جامعي متميز. - استهل مشواره الأكاديمي المتفوق بالحصول على دبلوم "الأكاديمية الملكية لفن الدراما" بلندن عام 1954، وتوجه بالحصول على درجة الدكتوراه في الأدب المسرحي من جامعة باريس 8.أبدع نصوصاً مسرحية متميزة، كما أخرج العديد من المسرحيات والمسلسلات...اقرأ المزيد التليفزيونية وعشرات الأعمال الإذاعية لهيئة الإذاعة البريطانية والإذاعة اللبنانية.أنتج وأخرج مسرحيات عدة مأخوذة عن نصوص عالمية؛ منها على سبيل المثال: "السرير الرباعي الأعمدة" (1963)، "في انتظار جودو" (1967)، "زيارة المفتش" (1983)، و"ما يشبه قصة حب" (1996).شغل العديد من المناصب أبرزها: رئيس الهيئة الدولية للمسرح بلبنان، ورئيس قسم الدراما ودائرة الإخراج الإذاعي بالإذاعة اللبنانية، كما تم الاستعانة به كأستاذ متميز في جامعات عدة مثل باريس 8، والجامعة اللبنانية الأمريكية، والجامعة الأمريكية ببيروت.حصل على العديد من الجوائز كجائزة "أحسن بحث مسرحي" عن مسرحية "أرانب وقديسين" من مهرجان المسرح الدولي بالدار البيضاء (1993)، و"الجائزة الكبرى" عن مسرحية "أرانب وقديسين" في أيام قرطاج المسرحية (1993).

المزيد

صور

  [37 صورة]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • مخرج مسرحي بارز وأستاذ جامعي متميز. - استهل مشواره الأكاديمي المتفوق بالحصول على دبلوم "الأكاديمية الملكية لفن الدراما" بلندن عام 1954، وتوجه بالحصول على درجة الدكتوراه...اقرأ المزيد في الأدب المسرحي من جامعة باريس 8.أبدع نصوصاً مسرحية متميزة، كما أخرج العديد من المسرحيات والمسلسلات التليفزيونية وعشرات الأعمال الإذاعية لهيئة الإذاعة البريطانية والإذاعة اللبنانية.أنتج وأخرج مسرحيات عدة مأخوذة عن نصوص عالمية؛ منها على سبيل المثال: "السرير الرباعي الأعمدة" (1963)، "في انتظار جودو" (1967)، "زيارة المفتش" (1983)، و"ما يشبه قصة حب" (1996).شغل العديد من المناصب أبرزها: رئيس الهيئة الدولية للمسرح بلبنان، ورئيس قسم الدراما ودائرة الإخراج الإذاعي بالإذاعة اللبنانية، كما تم الاستعانة به كأستاذ متميز في جامعات عدة مثل باريس 8، والجامعة اللبنانية الأمريكية، والجامعة الأمريكية ببيروت.حصل على العديد من الجوائز كجائزة "أحسن بحث مسرحي" عن مسرحية "أرانب وقديسين" من مهرجان المسرح الدولي بالدار البيضاء (1993)، و"الجائزة الكبرى" عن مسرحية "أرانب وقديسين" في أيام قرطاج المسرحية (1993).

المزيد



  • بلد الوفاة:


مواضيع متعلقة


تعليقات