الطوخي توفيق (1925 - 1984) El-Toukhy Tawfiq

دوبلير ومصمم ومنفذ معارك وممثل مصري. درس الميكانيكا، وعمل منذ صغره هو وشقيقته الفنانة (سميحة توفيق) بالسيرك مع والدهما، ثم استهوته المعارك الفنية ومشاهد الأكشن فبدأ في السينما دوبليرًا حتى صار يقدم أدوراً صغيرة تتمثل في كونه أحد أفراد عصابة، أو فرد في مجموعة القتال التي تضرب...اقرأ المزيد البطل_في مشهد الحلقة في فيلم (بين ايديك) مثلًا_. تدرج في مهنة المُخاطر حتى أسندت إليه مهام تنفيذ المعارك ثم استطاع بعد ذلك تكوين فرقته الخاصة التي نجحت في التصميم بأفلام (صلاح أبوسيف) و(حسام الدين مصطفى) وغيرهما من المخرجين. بدأ في الخمسينات في أفلام مميزة مثل: «ابن حميدو» مع إسماعيل ياسين، «رصيف نمرة 5» مع فريد شوقي، «الساحرة الصغيرة» مع سعاد حسني، «نص ساعة جواز» مع شادية، ولكنه حقق رواجًا أكبر بفترة السبعينيات حيث سادت الأفلام التجارية التي تعتمد على الإثارة والكوميديا، فقدم ما يقرب من نصف أعماله بتلك الفترة ونذكر منها: «رجال بلا ملامح» مع نادية لطفي، «البنات والمرسيدس» مع يوسف فخرالدين، «فيفا زلاطا» مع فؤاد المهندس. قدم الطوخي ما يقارب 108 أعمال سينمائية، كما قام بتصميم معارك العديد من الأفلام، يذكر منها (الغول) لفريد شوقي، و(البحث عن المتاعب) لعادل إمام و(ضربة شمس) لنور الشريف و(طابونة حمزة) الذي كان آخر الأفلام التي عمل بها. ظل الطوخي يعمل في الأفلام وتصميم المعارك حتى قبل أسابيع قليلة من وفاته. وافته المنية عام 1984 بعد أن قدم للسينما المصرية الكثير في مجال المعارك.

المزيد

صور

  [14 صورة]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • دوبلير ومصمم ومنفذ معارك وممثل مصري. درس الميكانيكا، وعمل منذ صغره هو وشقيقته الفنانة (سميحة توفيق) بالسيرك مع والدهما، ثم استهوته المعارك الفنية ومشاهد الأكشن فبدأ في السينما...اقرأ المزيد دوبليرًا حتى صار يقدم أدوراً صغيرة تتمثل في كونه أحد أفراد عصابة، أو فرد في مجموعة القتال التي تضرب البطل_في مشهد الحلقة في فيلم (بين ايديك) مثلًا_. تدرج في مهنة المُخاطر حتى أسندت إليه مهام تنفيذ المعارك ثم استطاع بعد ذلك تكوين فرقته الخاصة التي نجحت في التصميم بأفلام (صلاح أبوسيف) و(حسام الدين مصطفى) وغيرهما من المخرجين. بدأ في الخمسينات في أفلام مميزة مثل: «ابن حميدو» مع إسماعيل ياسين، «رصيف نمرة 5» مع فريد شوقي، «الساحرة الصغيرة» مع سعاد حسني، «نص ساعة جواز» مع شادية، ولكنه حقق رواجًا أكبر بفترة السبعينيات حيث سادت الأفلام التجارية التي تعتمد على الإثارة والكوميديا، فقدم ما يقرب من نصف أعماله بتلك الفترة ونذكر منها: «رجال بلا ملامح» مع نادية لطفي، «البنات والمرسيدس» مع يوسف فخرالدين، «فيفا زلاطا» مع فؤاد المهندس. قدم الطوخي ما يقارب 108 أعمال سينمائية، كما قام بتصميم معارك العديد من الأفلام، يذكر منها (الغول) لفريد شوقي، و(البحث عن المتاعب) لعادل إمام و(ضربة شمس) لنور الشريف و(طابونة حمزة) الذي كان آخر الأفلام التي عمل بها. ظل الطوخي يعمل في الأفلام وتصميم المعارك حتى قبل أسابيع قليلة من وفاته. وافته المنية عام 1984 بعد أن قدم للسينما المصرية الكثير في مجال المعارك.
المزيد

هوامش:
  • عمته هي الفنانة (سميحة الطوخي) التي ظهرت في فيلم (بنات الريف).
المزيد






مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل