أيمن زيدان Ayman Zidan

ممثل سوري. ولد في مدينة صغيرة تسمى الرحيبة تقع على بعد 50 كم شمال شرق دمشق ، نشأ أفي أسرة متوسطة ‏الحال محافظة كان والده (غالب زيدان) يعمل كرجل من رجال الشرطة وجده (شكرى زيدان) كان مختارا ‏لهذه البلدة . أسرته مكونة من خمسة شباب و ثلاث بنات وكان أول من عاكس ‏رغبة الاهل في دخوله...اقرأ المزيد الفن ،عاش في بيت متواضع لا يتجاوز الـ60 متراً . عمل في سن الرابعة عشرة ، ففي ‏العطل الصيفية عمل سائق سيارة ميكانيكي، وفي مطعم، ومدرساً في مدرسة ابتدائية اثناء دراسته ‏الجامعية‎.‎ كما عمل ملقناً بغرفة جاره الفنان نزار فؤاد لمدة خمسة اعوام وكان عمره ستة عشر عاما ثم مساعد مخرج ‏وممثل ،هو الأخ الأكبر للممثلين شادي زيدان و وائل زيدان ، ابن عمه هو عالم الشريعة في الغرب أمير زيدان. في مرحلة الصبا وبعد انتقاله مع أسرته إلى الانتقال إلى ‏العاصمة دمشق بسبب ظروف عمل الوالد حدث أول احتكاك بينه وبين عالم المسرح حيث أنه كان يعمل في ‏الاجازة الصيفية كملقن للنصوص المسرحية فكثر وتعاظم حبه لهذا المجال وظهر ولعه بالفن وعرض الأمر ‏على أسرته التي وجد منها معارضة لهذا الموضوع في البداية فاضطر بعد أنتهائه من مرحلة الثانوية العامة ‏إلى الألتحاق بكلية الحقوق وظل بها لمدة عام دراسى واحد الا انها لم تجد صدى قبول في نفسه فالتحق ‏في العام التالي بكلية التجارة وامضى بها عام الا انه حدث الشى الذي غير مسار حياته وهو افتتاح معهد ‏للفنون المسرحية في سوريا فقرر الانضمام إليه فورا وكان يبلغ من العمر آنذاك 22 عاما و قد تتلمذ على يد مبدعين في عالم الفن مثل الفنان أسعد فضة والراحل فواز الساجر تخرج عام 1981.‏ عمل بعد تخرجه في المسرح فاشترك في عدة مسرحيات سواء كممثل أو كمخرج واعطى الكثير من ابداعه ‏إلى المسرح القومى والمسرح الجوال حتى انه سافر إلى ألمانيا للحصول على دورة في الإخراج المسرحى ‏ببرلين‎.‎ بعدها بعدة سنوات صار مديرا للمسرح الجوال الا انه قد قرر خوض تجربة الوقوف امام كاميرا التلفزيون لاول ‏مرة عام 1983 عندما منحه المخرج مامون البنى دور في مسلسل نساء بلا اجنحة.‏ منحه أيضا المخرج محمد ملص فرصة كبيرة وبداية مميزة في السينما في فيلم أحلام المدينة الحائز على جائزة مهرجان كان عام 1984 وتوالت عليه الأعمال بعد ذلك التي ‏ابرزها: يوميات مدير عام- بطل من هذا الزمان-حنين-هجرة القلوب الى القلوب-نهاية رجل شجاع-جميل وهناء-‏الجوارح-هولاكو-ملوك الطوائف.‏ في العام 1993 تولى الإشراف على تأسيس شركة "الشام الدولية" وكان من باكورة إنتاجاتها نهاية رجل ‏شجاع من إخراج نجدة إسماعيل أنزور عن رواية الكاتب السوري الكبير حنا مينة وحقق المسلسل نجاح كبير‎.‎ تزوج أكثر من مرة كانت الأولى حينما كان في مطلع الثلاثينات من عمره زوجته الأولى كانت من خارج الوسط ‏الفني واستمر الزواج لمدة أربعة عشر عاما بعدها تم الانفصال رزق منها بأولاده غالب، حازم، نورة، نوار الذي ‏توفي عام 2011 نتيجة إصابته بنوع نادر من داء السرطان.‏‎ .‎ تزوج أيمن زيدان للمرة الثانية فجأة و بدون مقدمات من الفنانة نورمان أسعد بعد الانتهاء من تصوير مسلسل ‏يوميات جميل و هناء و لكن تم الانفصال بالسرعة نفسها التي تم بها الزواج وظلا صديقين و ‏شاركا معا في بطولة الجزء الثاني من مسلسل يوميات جميل و هناء. تزوج أيمن زيدان بعد طلاقه الأول من نورمان أسعد من سيدة كويتية من خارج الوسط الفني و لكن كان زواجا ‏غير ناجح فحدث الانفصال بعد عدة شهور من إتمامه رزق منه بإبنته يمنى. تزوجا مرة أخرى بعد سنة واحدة من الانفصال من الفنانة نورمان أسعد و دام الزواج لمدة ثلاث سنوات و لكن ‏لم يقدر لهما الاستمرار مرة أخرى وانفصلا عام 2003 بعد أن أثمر زواجهم عن ابنة وحيدة هي جودي التي ‏بقيت في حضانة والدتها‎ .‎ تزوج أيمن زيدان مرة أخيرة عام 2007 عندما كان يقوم ببطولة المسلسل المصري عيون و رماد فتعرف إلى ‏السيناريست المصرية نشوى زايد ابنة الكاتب الراحل محسن زايد في مناسبة و تم الزواج في العام نفسه و ‏ما زال الزواج مستمرا لغاية الآن.‏

المزيد


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ممثل سوري. ولد في مدينة صغيرة تسمى الرحيبة تقع على بعد 50 كم شمال شرق دمشق ، نشأ أفي أسرة متوسطة ‏الحال محافظة كان والده (غالب زيدان) يعمل كرجل من رجال الشرطة وجده (شكرى زيدان) كان...اقرأ المزيد مختارا ‏لهذه البلدة . أسرته مكونة من خمسة شباب و ثلاث بنات وكان أول من عاكس ‏رغبة الاهل في دخوله الفن ،عاش في بيت متواضع لا يتجاوز الـ60 متراً . عمل في سن الرابعة عشرة ، ففي ‏العطل الصيفية عمل سائق سيارة ميكانيكي، وفي مطعم، ومدرساً في مدرسة ابتدائية اثناء دراسته ‏الجامعية‎.‎ كما عمل ملقناً بغرفة جاره الفنان نزار فؤاد لمدة خمسة اعوام وكان عمره ستة عشر عاما ثم مساعد مخرج ‏وممثل ،هو الأخ الأكبر للممثلين شادي زيدان و وائل زيدان ، ابن عمه هو عالم الشريعة في الغرب أمير زيدان. في مرحلة الصبا وبعد انتقاله مع أسرته إلى الانتقال إلى ‏العاصمة دمشق بسبب ظروف عمل الوالد حدث أول احتكاك بينه وبين عالم المسرح حيث أنه كان يعمل في ‏الاجازة الصيفية كملقن للنصوص المسرحية فكثر وتعاظم حبه لهذا المجال وظهر ولعه بالفن وعرض الأمر ‏على أسرته التي وجد منها معارضة لهذا الموضوع في البداية فاضطر بعد أنتهائه من مرحلة الثانوية العامة ‏إلى الألتحاق بكلية الحقوق وظل بها لمدة عام دراسى واحد الا انها لم تجد صدى قبول في نفسه فالتحق ‏في العام التالي بكلية التجارة وامضى بها عام الا انه حدث الشى الذي غير مسار حياته وهو افتتاح معهد ‏للفنون المسرحية في سوريا فقرر الانضمام إليه فورا وكان يبلغ من العمر آنذاك 22 عاما و قد تتلمذ على يد مبدعين في عالم الفن مثل الفنان أسعد فضة والراحل فواز الساجر تخرج عام 1981.‏ عمل بعد تخرجه في المسرح فاشترك في عدة مسرحيات سواء كممثل أو كمخرج واعطى الكثير من ابداعه ‏إلى المسرح القومى والمسرح الجوال حتى انه سافر إلى ألمانيا للحصول على دورة في الإخراج المسرحى ‏ببرلين‎.‎ بعدها بعدة سنوات صار مديرا للمسرح الجوال الا انه قد قرر خوض تجربة الوقوف امام كاميرا التلفزيون لاول ‏مرة عام 1983 عندما منحه المخرج مامون البنى دور في مسلسل نساء بلا اجنحة.‏ منحه أيضا المخرج محمد ملص فرصة كبيرة وبداية مميزة في السينما في فيلم أحلام المدينة الحائز على جائزة مهرجان كان عام 1984 وتوالت عليه الأعمال بعد ذلك التي ‏ابرزها: يوميات مدير عام- بطل من هذا الزمان-حنين-هجرة القلوب الى القلوب-نهاية رجل شجاع-جميل وهناء-‏الجوارح-هولاكو-ملوك الطوائف.‏ في العام 1993 تولى الإشراف على تأسيس شركة "الشام الدولية" وكان من باكورة إنتاجاتها نهاية رجل ‏شجاع من إخراج نجدة إسماعيل أنزور عن رواية الكاتب السوري الكبير حنا مينة وحقق المسلسل نجاح كبير‎.‎ تزوج أكثر من مرة كانت الأولى حينما كان في مطلع الثلاثينات من عمره زوجته الأولى كانت من خارج الوسط ‏الفني واستمر الزواج لمدة أربعة عشر عاما بعدها تم الانفصال رزق منها بأولاده غالب، حازم، نورة، نوار الذي ‏توفي عام 2011 نتيجة إصابته بنوع نادر من داء السرطان.‏‎ .‎ تزوج أيمن زيدان للمرة الثانية فجأة و بدون مقدمات من الفنانة نورمان أسعد بعد الانتهاء من تصوير مسلسل ‏يوميات جميل و هناء و لكن تم الانفصال بالسرعة نفسها التي تم بها الزواج وظلا صديقين و ‏شاركا معا في بطولة الجزء الثاني من مسلسل يوميات جميل و هناء. تزوج أيمن زيدان بعد طلاقه الأول من نورمان أسعد من سيدة كويتية من خارج الوسط الفني و لكن كان زواجا ‏غير ناجح فحدث الانفصال بعد عدة شهور من إتمامه رزق منه بإبنته يمنى. تزوجا مرة أخرى بعد سنة واحدة من الانفصال من الفنانة نورمان أسعد و دام الزواج لمدة ثلاث سنوات و لكن ‏لم يقدر لهما الاستمرار مرة أخرى وانفصلا عام 2003 بعد أن أثمر زواجهم عن ابنة وحيدة هي جودي التي ‏بقيت في حضانة والدتها‎ .‎ تزوج أيمن زيدان مرة أخيرة عام 2007 عندما كان يقوم ببطولة المسلسل المصري عيون و رماد فتعرف إلى ‏السيناريست المصرية نشوى زايد ابنة الكاتب الراحل محسن زايد في مناسبة و تم الزواج في العام نفسه و ‏ما زال الزواج مستمرا لغاية الآن.‏
المزيد

هوامش:
  • قدم برنامج (لقاء الأجيال) مع نجله نوار، وهو نجله الذي توفي عام 2011 بسبب إصابته بمرض السرطان.
  • انتخب نائباً في البرلمان السوري وذلك بعام 1999، واستمرت عضويته في البرلمان لدورة واحدة.
المزيد


  • اسم الميلاد:
  • أيمن غالب شكري زيدان




مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل