رهف محمد Rahaf Mohammad

السيرة الذاتية

الفنانة الموهوبة رهف محمد عن أعمالها الفنية، وقالت: شاركت في عدة أعمال على تلفزيون الكويت و«ام بي سي» منها «الوجه المستعار» الذي جسدت فيه دور هنادي الكندري وهي صغيرة والتي تعاني من السرطان، وكان الدور صعبا في الأداء لان الشخصية انطوائية، ولكنه اعجبني وتعلمت منه، ومثلت ايضا في...اقرأ المزيد سداسيات «الحوش» مع عبدالله التركماني وأحببته كثيرا لتشجيعه الكبير لي وتعليمه لي بعض أساسيات الإخراج، وقدمت في هذا العمل دور فاطمة الصفي وهي صغيرة، ولم يكن دورا صعبا لكنني غنيت في العمل «الشرطي باني بيته»، ومثلت ايضا في «ذكريات لا تموت» مع المخرج منير الزعبي وكان دوري «طيبة» بنت بثينة الرئيسي وعبدالله الباروني، ولم يكن دوري كـ«ملسونة» صعبا لأنني بطبيعتي كذلك، وأحببت الدور وأثر كثيرا على متابعيني لدرجة أن معلمتي والجمهور اصبحوا ينادونني بـ «طيبة ام لسان»، وشاركت كذلك بمسلسل «اقبال يوم اقبلت» ولعبت دور «حصة» وهو ثاني عمل لي مع المخرج منير الزعبي، وقريبا أستعد لعمل ثالث معه، وسعيدة بأنني كنت أمام ماما هدى حسين التي كانت دائما تنصحني وتعطيني معلومات قيمة، وكان دوري البنت الحقيرة التي لا تحب خزنة «منى شداد» وهي مريضة، وربما كرهني بعض المتابعين في هذا الدور لكن كان علي أن أعطيه حقه، مشيرة إلى أنها احيانا تعشق الدراما لكنها تفضل الكوميديا. وعن مسرحياتها، قالت رهف: شاركت في ثلاث مسرحيات هي «ساعة موريس» مع خالتي هند البلوشي والمخرج يوسف البغلي، وكانت أول عمل مسرحي لي وأغلبه استعراض، و«مدينة الفئران» مع هاني عبدالصمد، وسنواصل في عيد الأضحى تقديم «سالي فتاة الريف» وألعب فيها شخصية «ارمن جارد

المزيد

صور

  [2 صورتين]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • الفنانة الموهوبة رهف محمد عن أعمالها الفنية، وقالت: شاركت في عدة أعمال على تلفزيون الكويت و«ام بي سي» منها «الوجه المستعار» الذي جسدت فيه دور هنادي الكندري وهي صغيرة والتي تعاني من...اقرأ المزيد السرطان، وكان الدور صعبا في الأداء لان الشخصية انطوائية، ولكنه اعجبني وتعلمت منه، ومثلت ايضا في سداسيات «الحوش» مع عبدالله التركماني وأحببته كثيرا لتشجيعه الكبير لي وتعليمه لي بعض أساسيات الإخراج، وقدمت في هذا العمل دور فاطمة الصفي وهي صغيرة، ولم يكن دورا صعبا لكنني غنيت في العمل «الشرطي باني بيته»، ومثلت ايضا في «ذكريات لا تموت» مع المخرج منير الزعبي وكان دوري «طيبة» بنت بثينة الرئيسي وعبدالله الباروني، ولم يكن دوري كـ«ملسونة» صعبا لأنني بطبيعتي كذلك، وأحببت الدور وأثر كثيرا على متابعيني لدرجة أن معلمتي والجمهور اصبحوا ينادونني بـ «طيبة ام لسان»، وشاركت كذلك بمسلسل «اقبال يوم اقبلت» ولعبت دور «حصة» وهو ثاني عمل لي مع المخرج منير الزعبي، وقريبا أستعد لعمل ثالث معه، وسعيدة بأنني كنت أمام ماما هدى حسين التي كانت دائما تنصحني وتعطيني معلومات قيمة، وكان دوري البنت الحقيرة التي لا تحب خزنة «منى شداد» وهي مريضة، وربما كرهني بعض المتابعين في هذا الدور لكن كان علي أن أعطيه حقه، مشيرة إلى أنها احيانا تعشق الدراما لكنها تفضل الكوميديا. وعن مسرحياتها، قالت رهف: شاركت في ثلاث مسرحيات هي «ساعة موريس» مع خالتي هند البلوشي والمخرج يوسف البغلي، وكانت أول عمل مسرحي لي وأغلبه استعراض، و«مدينة الفئران» مع هاني عبدالصمد، وسنواصل في عيد الأضحى تقديم «سالي فتاة الريف» وألعب فيها شخصية «ارمن جارد

المزيد




مواضيع متعلقة


تعليقات