حسن هادي

السيرة الذاتية

ممثل عراقي من مواليد النجف عام 1971 بعد أكماله دراسته الابتدائية انتقل إلى بغداد. دخل عالم الفن عام 1979 بمشاركته في فلم القادسية للمخرج الراحل صلاح أبو سيف وأدى دور ابن رستم إلى جانب فنانين عراقيين وعرب، بعدها شارك في فلم مطاوع وبهية من إخراج الفنان الراحل سعد حداد ثم في فلم عرس...اقرأ المزيد عراقي للمخرج محمد شكري جميل. يقول الفنان حسن هادي عن بداياته انه بمساعدة خاله الفنان مهدي عبد الصاحب دخل الإذاعة والتلفزيون وعمل في البداية مع إذاعة بغداد ثم انتقل إلى إذاعة صوت الجماهير مقدما ابرامج وممثلا ومخرجا في القسم الثقافي وقسم التنمية, وتتلمذ خلال هذه الفترة على يد مذيعين ومخرجين إذاعيين معروفين. يؤكد الفنان حسن هادي أن فترة عمله في الإذاعة التي استمرت من عام 1982 إلى عام 1988، أهلته للعمل بجرأة أمام كاميرات السينما والتلفزيون وجمهور المسرح، وهو يرى بأنها وضعت اللبنات الأساسية القوية له للانطلاق نحو ما هو أصعب من الفنون. خلال فترة عمله في الإذاعة في عام 1984 اتجه إلى المسرح وكان أول عمل له مسرحية الصبي المشاكس لتشيكوف من إخراج الفنان عصام محمد.نال العديد من الجوائز التقديرية نذكر منها: جائزة أفضل ممثل جامعي في العراق عام 1988 عن مسرحية فاوست والأميرة الصلعاء، وجائزة أفضل ممثل عراقي عام 1994 عن مسرحية إنهيار جدار رابع، وجائزة أفضل ممثل تلفزيوني عام 1996، وجائزة أفضل ممثل دولي في مهرجان الفنون الدرامية - المملكة المغربية عام 1999، وجائزة أفضل مخرج في مهرجان المسرح والديانات في ألمانيا عام 2001


صور

  [4 صور]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ممثل عراقي من مواليد النجف عام 1971 بعد أكماله دراسته الابتدائية انتقل إلى بغداد. دخل عالم الفن عام 1979 بمشاركته في فلم القادسية للمخرج الراحل صلاح أبو سيف وأدى دور ابن رستم إلى...اقرأ المزيد جانب فنانين عراقيين وعرب، بعدها شارك في فلم مطاوع وبهية من إخراج الفنان الراحل سعد حداد ثم في فلم عرس عراقي للمخرج محمد شكري جميل. يقول الفنان حسن هادي عن بداياته انه بمساعدة خاله الفنان مهدي عبد الصاحب دخل الإذاعة والتلفزيون وعمل في البداية مع إذاعة بغداد ثم انتقل إلى إذاعة صوت الجماهير مقدما ابرامج وممثلا ومخرجا في القسم الثقافي وقسم التنمية, وتتلمذ خلال هذه الفترة على يد مذيعين ومخرجين إذاعيين معروفين. يؤكد الفنان حسن هادي أن فترة عمله في الإذاعة التي استمرت من عام 1982 إلى عام 1988، أهلته للعمل بجرأة أمام كاميرات السينما والتلفزيون وجمهور المسرح، وهو يرى بأنها وضعت اللبنات الأساسية القوية له للانطلاق نحو ما هو أصعب من الفنون. خلال فترة عمله في الإذاعة في عام 1984 اتجه إلى المسرح وكان أول عمل له مسرحية الصبي المشاكس لتشيكوف من إخراج الفنان عصام محمد.نال العديد من الجوائز التقديرية نذكر منها: جائزة أفضل ممثل جامعي في العراق عام 1988 عن مسرحية فاوست والأميرة الصلعاء، وجائزة أفضل ممثل عراقي عام 1994 عن مسرحية إنهيار جدار رابع، وجائزة أفضل ممثل تلفزيوني عام 1996، وجائزة أفضل ممثل دولي في مهرجان الفنون الدرامية - المملكة المغربية عام 1999، وجائزة أفضل مخرج في مهرجان المسرح والديانات في ألمانيا عام 2001

المزيد


  • بلد الوفاة:


مواضيع متعلقة


تعليقات