أوما ثورمان Uma Thurman

وُلدت أوما ثورمان في التاسع والعشرين من أبريل ، في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية ، اتبعت خُطى والدتها كعارضة أزياء حين انتقلت إلى نيويورك ، وسُرعان ما توجّهت الأضواء ناحيتها وانتقلت للسينما في عدّة أدواء صغيرة ، حتّى قدمها المُخرج الإنجليزي الكبير ستيفين فريرز بدورٍ هام...اقرأ المزيد في فيلم Dangerous Liaisons منحها الفرصة لتقديم نفسها للنقّاد ، واستمرّت تتحثث خطوات نجوميّتها بعدة أفلام ، أهمها Henry & June الذي نالت فيه البطولة ولكنه كان فيلم تجاري يتعمّد الإثارة ، وقامت أيضاً ببطولة فيلم Mad Dog and Glory أمام روبيرت دي نيرو وبيل موري النقلة الحقيقيّة في تاريخ أوما ثورمان جاءت من خلال واحد من أهم الأفلام في تاريخ السينما ، وهو تُحفة المُخرج كوينتن تارنتينو "Pulp Fiction" الذي قامت فيه بدور "ميا والاس" زوجة زعيم العصابات والتي تقضي ليلة لا تُنسى بصُحبة "فنسنت فيجا/جون ترافولتا" تتعرض فيها لجرعة مخدّرت زائدة ، ولعلّ رقصتها بصُحبة ترافولتا في الفيلم .. هو واحد من أكثر مشاهد السينما أيقونيّة في التاريخ رُشّحت أوما ثورمان للأوسكار عند دورها في العمل ونالت مَديحاً استثنائياً من النقاد وذهبت مع الفيلم إلى كان حَيثُ تسلّم تارنتينو السّعفة الذهبيّة عن فيلمه العظيم بعد ذلك استمرت في تقديم أدوار أقل أهميّة من "بلب فيكشن" لعل أهمها بطولة فيلم "Sweet and Lowdown" مع وودي آلان ، وقيامها ببطولة نسخة سينمائية من رواية فيكتور هوجو الشهيرة "البؤساء" مع المخرج الدنماركي بيلي أوجست ، وكذلك فيلم "Gattaca" الذي تقابلت من خلاله مع إيثان هُوك .. الذي سيصبح زوجها بعد ذلك ولكن الإشراقة الثانية في تاريخها بعد بلب فيكشن كانت مرّة أخرى مع تارنتينو ، من خلال مَلحمته الانتقامية "اقتل بيل" بجزئية ، وقدّمت من خلاله دور "بياتريس كيدو" العضوة في عصابة "بيل" والتي تُكلّفها رغبتها في الاستقلال عن العصابة حياة زوجها وابنتها التي كانت على وَشك القدوم للحياة وكذلك أربع سنوات من عمرها قضتهم في غيبوبة ، تفيق بعدها وهي عازمة على شيء واحد .. الانتقام من العصابة .. وقَتل بيل وأصبحت شخصيّة العروس واحدة من أشهر الشخصيات النسائية في السينما ورُشّحت أوما للعديد من الجوائز عن الجزئين ، أهمها البافتا البريطانية والجولدن جلوب كأفضل ممثلة في دور رئيسي ومُنذُ ذلك الحين قَل إشراقها مرّة أخرى بأفلام أقل من المستوى ، بانتظار أن يعيد "تارنتينو" نجمته المُفضّلة - كما ذكر كثيراً - إلى الواجهة بإشراقة ثالثة من خلال فيلمه الجزء الثالث - المُنتظر - من "اقتل بيل" والمُقرّر عرضه عام 2014 وعلى صعيد الحياة الشخصية تزوّجت أوما ثورمان مرّتين من النجمين الشهيرين : جاري أودمان (1990-1992) ، وإيثان هُوك التي تزوّجته عام 1998 وأنجبت منه طفلين ولكنها انفصلا عام 2004

المزيد


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • وُلدت أوما ثورمان في التاسع والعشرين من أبريل ، في مدينة بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية ، اتبعت خُطى والدتها كعارضة أزياء حين انتقلت إلى نيويورك ، وسُرعان ما توجّهت الأضواء...اقرأ المزيد ناحيتها وانتقلت للسينما في عدّة أدواء صغيرة ، حتّى قدمها المُخرج الإنجليزي الكبير ستيفين فريرز بدورٍ هام في فيلم Dangerous Liaisons منحها الفرصة لتقديم نفسها للنقّاد ، واستمرّت تتحثث خطوات نجوميّتها بعدة أفلام ، أهمها Henry & June الذي نالت فيه البطولة ولكنه كان فيلم تجاري يتعمّد الإثارة ، وقامت أيضاً ببطولة فيلم Mad Dog and Glory أمام روبيرت دي نيرو وبيل موري النقلة الحقيقيّة في تاريخ أوما ثورمان جاءت من خلال واحد من أهم الأفلام في تاريخ السينما ، وهو تُحفة المُخرج كوينتن تارنتينو "Pulp Fiction" الذي قامت فيه بدور "ميا والاس" زوجة زعيم العصابات والتي تقضي ليلة لا تُنسى بصُحبة "فنسنت فيجا/جون ترافولتا" تتعرض فيها لجرعة مخدّرت زائدة ، ولعلّ رقصتها بصُحبة ترافولتا في الفيلم .. هو واحد من أكثر مشاهد السينما أيقونيّة في التاريخ رُشّحت أوما ثورمان للأوسكار عند دورها في العمل ونالت مَديحاً استثنائياً من النقاد وذهبت مع الفيلم إلى كان حَيثُ تسلّم تارنتينو السّعفة الذهبيّة عن فيلمه العظيم بعد ذلك استمرت في تقديم أدوار أقل أهميّة من "بلب فيكشن" لعل أهمها بطولة فيلم "Sweet and Lowdown" مع وودي آلان ، وقيامها ببطولة نسخة سينمائية من رواية فيكتور هوجو الشهيرة "البؤساء" مع المخرج الدنماركي بيلي أوجست ، وكذلك فيلم "Gattaca" الذي تقابلت من خلاله مع إيثان هُوك .. الذي سيصبح زوجها بعد ذلك ولكن الإشراقة الثانية في تاريخها بعد بلب فيكشن كانت مرّة أخرى مع تارنتينو ، من خلال مَلحمته الانتقامية "اقتل بيل" بجزئية ، وقدّمت من خلاله دور "بياتريس كيدو" العضوة في عصابة "بيل" والتي تُكلّفها رغبتها في الاستقلال عن العصابة حياة زوجها وابنتها التي كانت على وَشك القدوم للحياة وكذلك أربع سنوات من عمرها قضتهم في غيبوبة ، تفيق بعدها وهي عازمة على شيء واحد .. الانتقام من العصابة .. وقَتل بيل وأصبحت شخصيّة العروس واحدة من أشهر الشخصيات النسائية في السينما ورُشّحت أوما للعديد من الجوائز عن الجزئين ، أهمها البافتا البريطانية والجولدن جلوب كأفضل ممثلة في دور رئيسي ومُنذُ ذلك الحين قَل إشراقها مرّة أخرى بأفلام أقل من المستوى ، بانتظار أن يعيد "تارنتينو" نجمته المُفضّلة - كما ذكر كثيراً - إلى الواجهة بإشراقة ثالثة من خلال فيلمه الجزء الثالث - المُنتظر - من "اقتل بيل" والمُقرّر عرضه عام 2014 وعلى صعيد الحياة الشخصية تزوّجت أوما ثورمان مرّتين من النجمين الشهيرين : جاري أودمان (1990-1992) ، وإيثان هُوك التي تزوّجته عام 1998 وأنجبت منه طفلين ولكنها انفصلا عام 2004
المزيد


  • اسم الميلاد:
  • أوما كارونا ثورمان


  • بلد الميلاد:
  • الولايات المتحدة



مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل