جان جينيه (1910 - 1986) Jean Genet

مؤلف شاعر فرنسي ولد جينيه عام 1910م في باريس لأبوين لم يعرفهما: وحمل لقب أمه غابريلا جينيه التي تخلت عنه عند ولادته. وأصبح تحت وصاية قسم المساعدات العامة. وهي وكالة حكومية. ولعله امضي معظم طفولته في ميتم أو معهد خاص. ولكننا عمليا لا نعرف شيئا عنه في سنواته الست الأولى. وفي عمر...اقرأ المزيد السادسة أو السابعة أرسل إلى منظمة مورفان في فرنسا لينشا على يد عائلة فلاحية دفع لها المال لتنفق عليه. ولا نعرف الا قليلا عن تلك العائلة. كما لا نعرف الكثير عن طفولته في الريف. ولكن كما جاء في سيرة سارتر عنه: كان جينيه طفلا رقيقا يميل إلى التأمل والتطلعات الصارمة. ولكن سرعان ما شرع جينيه بسرقة الطعام والنقود من عائلته الوصية عليه – ربما لأنه كان جائعا – وهذا ما علله نفسه لسرقاته الأولى. وبين سنوات 1933-1942عاش جينيه حياة الفقر والتشرد، متنقلا في عدة بلدان اوربية، اسبانيا وايطاليا وألبانيا والنمسا وجيكوسلوفاكيا وبولندا وألمانيا النازية.وامضي مددا متكررة في السجن. وألقت به مغامراته إلى الإجرام - وأنتج معظم إعماله في زنزانة السجن. وبشكل خاص (الرجل الذي حكم بالإعدام) وهي قصيدته الطويلة التي نشرت عام 1942، وروايته الأولى (سيدتنا ذات الإزهار) التي نشرت أول مرة في مونت كارلو على نفقة شخص غير معروف. وكان كوكتو أول من اكتشف جينيه وأصبح معجبا حميميا بإعماله الأدبية. وفي سنة 1942 التقى جينيه سارتر وتوطدت صداقة طويلة بينهما مبنية على عشق الحرية والاحترام المتبادل. ولولا المساعدة الادبية والفكرية من سارتر فان جينيه ما كان ليحقق نجاحه السريع والامن المالي النسبي الذي بدا يتمتع به في الخمسينيات. جينيه خمس مسرحيات فقط، ولكن لها تأثيرا مهما، وبخاصة خلال الخمسينيات والستينيات. ومنذ ذلك الحين انتعشت مسرحيتا (الخادمات) و(الشرفات) في العالم وترجمتا الى عدة لغات. وبعد نشر (كوريل من بريخت) تخلى جينيه عن الرواية وكرس نفسه لكتابة الدراما، ويبدو ان اختياره كان صائبا لان المسرح يناسب خياله وموهبته الإبداعية بطريقة أفضل.توفي عام 1986 في باريس


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • مؤلف شاعر فرنسي ولد جينيه عام 1910م في باريس لأبوين لم يعرفهما: وحمل لقب أمه غابريلا جينيه التي تخلت عنه عند ولادته. وأصبح تحت وصاية قسم المساعدات العامة. وهي وكالة حكومية. ولعله...اقرأ المزيد امضي معظم طفولته في ميتم أو معهد خاص. ولكننا عمليا لا نعرف شيئا عنه في سنواته الست الأولى. وفي عمر السادسة أو السابعة أرسل إلى منظمة مورفان في فرنسا لينشا على يد عائلة فلاحية دفع لها المال لتنفق عليه. ولا نعرف الا قليلا عن تلك العائلة. كما لا نعرف الكثير عن طفولته في الريف. ولكن كما جاء في سيرة سارتر عنه: كان جينيه طفلا رقيقا يميل إلى التأمل والتطلعات الصارمة. ولكن سرعان ما شرع جينيه بسرقة الطعام والنقود من عائلته الوصية عليه – ربما لأنه كان جائعا – وهذا ما علله نفسه لسرقاته الأولى. وبين سنوات 1933-1942عاش جينيه حياة الفقر والتشرد، متنقلا في عدة بلدان اوربية، اسبانيا وايطاليا وألبانيا والنمسا وجيكوسلوفاكيا وبولندا وألمانيا النازية.وامضي مددا متكررة في السجن. وألقت به مغامراته إلى الإجرام - وأنتج معظم إعماله في زنزانة السجن. وبشكل خاص (الرجل الذي حكم بالإعدام) وهي قصيدته الطويلة التي نشرت عام 1942، وروايته الأولى (سيدتنا ذات الإزهار) التي نشرت أول مرة في مونت كارلو على نفقة شخص غير معروف. وكان كوكتو أول من اكتشف جينيه وأصبح معجبا حميميا بإعماله الأدبية. وفي سنة 1942 التقى جينيه سارتر وتوطدت صداقة طويلة بينهما مبنية على عشق الحرية والاحترام المتبادل. ولولا المساعدة الادبية والفكرية من سارتر فان جينيه ما كان ليحقق نجاحه السريع والامن المالي النسبي الذي بدا يتمتع به في الخمسينيات. جينيه خمس مسرحيات فقط، ولكن لها تأثيرا مهما، وبخاصة خلال الخمسينيات والستينيات. ومنذ ذلك الحين انتعشت مسرحيتا (الخادمات) و(الشرفات) في العالم وترجمتا الى عدة لغات. وبعد نشر (كوريل من بريخت) تخلى جينيه عن الرواية وكرس نفسه لكتابة الدراما، ويبدو ان اختياره كان صائبا لان المسرح يناسب خياله وموهبته الإبداعية بطريقة أفضل.توفي عام 1986 في باريس
المزيد




  • بلد الوفاة:
  • باريس فرنسا


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل