نيكيتا ميخالكوف Nikita Mikhalkov

السيرة الذاتية

مخرج ومؤلف روسي مواليد موسكو في الحادي والعشرين من أكتوبر (تشرين الأول) عام 1945 في أسرة معروفة من المثقفين المبدعين. فهو ابن الشاعر الروسي الكبير سيرغيه ميخالكوف الذي أبدع في تأليف الشعر للأطفال. حامل العديد من الأوسمة، ومؤلف نص النشيد الوطني السوفييتيي أما أمه فهي الشاعرة...اقرأ المزيد الروسية ناتاليا كونتشالوفسكايا، مترجمة وابنة الفنان الروسي الكبير بيوتركونتشالوفسكي. وجده من جهة والده فاسيلي سوريكوف كان فنانًا عظيمًا وأهم رمز من رموز الرسم، وشقيقه الأكبر المخرج السينمائي المعروف أندريه ميخالكوف - كونتشالوفسكي. تعلم نيكيتا ميخالكوف في الأعوام 1963 ـ 1966 في فرع التمثيل في المعهد المسرحي الذي يحمل اسم شوكين وتخرج من كلية الإخراج في معهد السينما عام 1971 على يد المخرج الكبير ميخائيل روم. وأدى أول دور في السينما في عام 1959 ولعب الدورين الكبيرين الأوليين في فيلمي "مغامرات كروش" و "أنا أسير في موسكو" لجورجي دانييل. أخذ اسمه يلمع في عالم السينما، خاصة أغنيته في الفيلم المتحررة من كل القيود والتي أداها بنجاح كبير وهي أغنية شهيرة تقول: يصادف أن يكون كل شيء رائعًا، ولاتدرك على الفور الأسباب، وكل ما في الأمر الصيف يهطل، مطر صيفي عادي، واللافت أن الأوساط السينمائية آنذاك، لاقت نجاحه بعداء مثير للدهشة والحيرة. ولكنه تابع أعماله متجاوزًا كل ماكان من شأنه أن يحبطه، واشترك في الأفلام "سحب فوق بورسك" و "المناداة" و "الخيمة الحمراء" و"الملحمة السيبيرية" و"عش النبلاء" و"ناظر المحطة" و"متكيف مع الغرباء وغريب بين ذويه" و "محطة لشخصين" و "تحليق في المنام واليقظة" و"المنهكون من الشمس" و"حلاق سيبيريا" والكثير غيرها



معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • مخرج ومؤلف روسي مواليد موسكو في الحادي والعشرين من أكتوبر (تشرين الأول) عام 1945 في أسرة معروفة من المثقفين المبدعين. فهو ابن الشاعر الروسي الكبير سيرغيه ميخالكوف الذي أبدع في...اقرأ المزيد تأليف الشعر للأطفال. حامل العديد من الأوسمة، ومؤلف نص النشيد الوطني السوفييتيي أما أمه فهي الشاعرة الروسية ناتاليا كونتشالوفسكايا، مترجمة وابنة الفنان الروسي الكبير بيوتركونتشالوفسكي. وجده من جهة والده فاسيلي سوريكوف كان فنانًا عظيمًا وأهم رمز من رموز الرسم، وشقيقه الأكبر المخرج السينمائي المعروف أندريه ميخالكوف - كونتشالوفسكي. تعلم نيكيتا ميخالكوف في الأعوام 1963 ـ 1966 في فرع التمثيل في المعهد المسرحي الذي يحمل اسم شوكين وتخرج من كلية الإخراج في معهد السينما عام 1971 على يد المخرج الكبير ميخائيل روم. وأدى أول دور في السينما في عام 1959 ولعب الدورين الكبيرين الأوليين في فيلمي "مغامرات كروش" و "أنا أسير في موسكو" لجورجي دانييل. أخذ اسمه يلمع في عالم السينما، خاصة أغنيته في الفيلم المتحررة من كل القيود والتي أداها بنجاح كبير وهي أغنية شهيرة تقول: يصادف أن يكون كل شيء رائعًا، ولاتدرك على الفور الأسباب، وكل ما في الأمر الصيف يهطل، مطر صيفي عادي، واللافت أن الأوساط السينمائية آنذاك، لاقت نجاحه بعداء مثير للدهشة والحيرة. ولكنه تابع أعماله متجاوزًا كل ماكان من شأنه أن يحبطه، واشترك في الأفلام "سحب فوق بورسك" و "المناداة" و "الخيمة الحمراء" و"الملحمة السيبيرية" و"عش النبلاء" و"ناظر المحطة" و"متكيف مع الغرباء وغريب بين ذويه" و "محطة لشخصين" و "تحليق في المنام واليقظة" و"المنهكون من الشمس" و"حلاق سيبيريا" والكثير غيرها

المزيد





مواضيع متعلقة


تعليقات