نويل كوارد (1899 - 1973) Noel Coward

السيرة الذاتية

كاتب مسرحي بريطاني، وممثل ومؤلف موسيقي مواليد ١٦ ديسمبر، ١٨٩٩ في تيدنجتون، بالقرب من لندن بدا حياته الفنية وهو في الثانية عشرة من عمره، حيث صار ممثلاً محترفاً، وكان ذلك في العام 1911، وهو بدأ كتابة المسرحيات وكان بعد في السادسة عشرة، غير ان مسرحياته الأولى لم تؤخذ مأخذ الجدية،...اقرأ المزيد حتى العام 1920 . وقد تحقق أول نجاح كبير له في عام 1923 م عندما اشترك في تأليف وتمثيل المسرحية الموسيقية لندن تنادي . وفي عام 1924 م، حقق كوارد نجاحًا باهرًا بمسرحيته الدوامة التي تعالج موضوع الانهيار الأخلاقي للطبقة العليا البريطانية بعد الحرب العالمية الأولى (1914- 1918 م). وفي عام 1970 م، منحته الملكة إليزابيث الثانية وسام الفرو ذاع صيته بسبب مسرحياته الكوميدية اللطيفة المعقدة. تتناول كثير من مسرحياته الصراعات الرومانسية بين رجال الطبقات العليا ونساء هذه الطبقات. طوال العقود الثلاثة الاخيرة من حياته لم يتوقف نويل كوارد عن الكتابة، ونشر العديد من مجموعات القصص القصيرة، كما نشر سيرة حياته في ثلاثة اجزاء بين العام 1937 والعام 1973، وكان عند رحيله في العام 1973 عازماً على استكمال الجزء الثالث لكنه لم يفعل.في الوقت الذي كان يمضي فيه جل وقته بين جزر بحر الكاريبي وسويسرا. وهو حين مات يوم 26 آذار مارس من العام 1973، كان يعيش في جزيرة جامايكا. وكان مناوئوه يأخذون عليه كونه خلال الفترة الاخيرة من حياته صار جزءاً من المجتمع المخملي الذي امضى حياته كلها ينتقده في كتاباته.


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • كاتب مسرحي بريطاني، وممثل ومؤلف موسيقي مواليد ١٦ ديسمبر، ١٨٩٩ في تيدنجتون، بالقرب من لندن بدا حياته الفنية وهو في الثانية عشرة من عمره، حيث صار ممثلاً محترفاً، وكان ذلك في العام...اقرأ المزيد 1911، وهو بدأ كتابة المسرحيات وكان بعد في السادسة عشرة، غير ان مسرحياته الأولى لم تؤخذ مأخذ الجدية، حتى العام 1920 . وقد تحقق أول نجاح كبير له في عام 1923 م عندما اشترك في تأليف وتمثيل المسرحية الموسيقية لندن تنادي . وفي عام 1924 م، حقق كوارد نجاحًا باهرًا بمسرحيته الدوامة التي تعالج موضوع الانهيار الأخلاقي للطبقة العليا البريطانية بعد الحرب العالمية الأولى (1914- 1918 م). وفي عام 1970 م، منحته الملكة إليزابيث الثانية وسام الفرو ذاع صيته بسبب مسرحياته الكوميدية اللطيفة المعقدة. تتناول كثير من مسرحياته الصراعات الرومانسية بين رجال الطبقات العليا ونساء هذه الطبقات. طوال العقود الثلاثة الاخيرة من حياته لم يتوقف نويل كوارد عن الكتابة، ونشر العديد من مجموعات القصص القصيرة، كما نشر سيرة حياته في ثلاثة اجزاء بين العام 1937 والعام 1973، وكان عند رحيله في العام 1973 عازماً على استكمال الجزء الثالث لكنه لم يفعل.في الوقت الذي كان يمضي فيه جل وقته بين جزر بحر الكاريبي وسويسرا. وهو حين مات يوم 26 آذار مارس من العام 1973، كان يعيش في جزيرة جامايكا. وكان مناوئوه يأخذون عليه كونه خلال الفترة الاخيرة من حياته صار جزءاً من المجتمع المخملي الذي امضى حياته كلها ينتقده في كتاباته.

المزيد




  • بلد الوفاة:


مواضيع متعلقة


تعليقات