فاني أردانت Fanny Ardant

السيرة الذاتية

ممثلة مغنية فرنسية و لدت ٢٢ مارس، ١٩٤٩ في سوموور ماين ولوار ، فرنسا انتقلت إلى آكس آن بروفانس للدراسة في معهد الدراسات السياسية 'الجامعة في إيكس أون بروفانس حيث قرأت العلوم السياسية. بعد التخرج أخذت على وظيفة تعمل السفارة الفرنسية في لندن تحول اهتمامها إلى التمثيل عام 1974...اقرأ المزيد وأنها قدمت أول ظهور لها على خشبة المسرح.حصلت علي : جائزة سيزر لأفضل ممثلة، جائزة الفيلم الأوروبي لأفضل ممثلة رشحت جائزة الفيلم الأوروبي اختيار الجمهور لأفضل ممثلة ظهرت في أكثر من خمسين الصور المتحركة منذ عام 1976 معشوقة المخرج الفرنسي العظيم فرنسوا تروفو في ايامه الأخيرة وام ابنته الوحيدة، وبطلة عدداً من أفلامه الأخيرة التي قدمها فيها وجها جديداً ونموذجاً لجمال فرنسي غير معهود، فتح لها أبواب النجاح مع العديد من المخرجين الأخرين داخل فرنسا وخارجها، تخطت فاني أردنت اليوم الستين ومازال جمالها رأسمالها، لم تنضب منابعه، بل لم تنكشف كل أسرارة بعد. في أحدث أفلامها les beaux jours أو الأيام الجميلة تلعب فاني أردنت دور أم وجدةيتهددها المصير التقليدي لحياة مابعد الستين، حياة فارغة بلا إثارة، بلا إحلام ولا طعم للتحدي، فتقرر أن تولد من جديد، أن تسخر من الزمان وتعبث بمداراته في نفس اللحظة التي يدعوها هو فيها لتسكن الهامش، تنعم بهدوء مشرف وتنتظر النهاية بضمير راض. اشهر افلامة باريس، أحبك ٢٠٠٦ فيلم إليزابيث (١٩٩٨) فيلم ما وراء الغيوم (١٩٩٥) يجيد الإنجليزية والإيطالية، وقد تألق في عدة أفلام هوليوود والبريطانية. كان آخرها فيلم باللغة الإنجليزية لها فرانكو زيفيريلي إنتاج كالاس للأبد ، والتي صورت أوبرا المغنية ماريا كالاس . افتتح مهرجان 14 السنوي بالم سبرينغز السينمائي الدولي عام 2003


معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • ممثلة مغنية فرنسية و لدت ٢٢ مارس، ١٩٤٩ في سوموور ماين ولوار ، فرنسا انتقلت إلى آكس آن بروفانس للدراسة في معهد الدراسات السياسية 'الجامعة في إيكس أون بروفانس حيث قرأت العلوم...اقرأ المزيد السياسية. بعد التخرج أخذت على وظيفة تعمل السفارة الفرنسية في لندن تحول اهتمامها إلى التمثيل عام 1974 وأنها قدمت أول ظهور لها على خشبة المسرح.حصلت علي : جائزة سيزر لأفضل ممثلة، جائزة الفيلم الأوروبي لأفضل ممثلة رشحت جائزة الفيلم الأوروبي اختيار الجمهور لأفضل ممثلة ظهرت في أكثر من خمسين الصور المتحركة منذ عام 1976 معشوقة المخرج الفرنسي العظيم فرنسوا تروفو في ايامه الأخيرة وام ابنته الوحيدة، وبطلة عدداً من أفلامه الأخيرة التي قدمها فيها وجها جديداً ونموذجاً لجمال فرنسي غير معهود، فتح لها أبواب النجاح مع العديد من المخرجين الأخرين داخل فرنسا وخارجها، تخطت فاني أردنت اليوم الستين ومازال جمالها رأسمالها، لم تنضب منابعه، بل لم تنكشف كل أسرارة بعد. في أحدث أفلامها les beaux jours أو الأيام الجميلة تلعب فاني أردنت دور أم وجدةيتهددها المصير التقليدي لحياة مابعد الستين، حياة فارغة بلا إثارة، بلا إحلام ولا طعم للتحدي، فتقرر أن تولد من جديد، أن تسخر من الزمان وتعبث بمداراته في نفس اللحظة التي يدعوها هو فيها لتسكن الهامش، تنعم بهدوء مشرف وتنتظر النهاية بضمير راض. اشهر افلامة باريس، أحبك ٢٠٠٦ فيلم إليزابيث (١٩٩٨) فيلم ما وراء الغيوم (١٩٩٥) يجيد الإنجليزية والإيطالية، وقد تألق في عدة أفلام هوليوود والبريطانية. كان آخرها فيلم باللغة الإنجليزية لها فرانكو زيفيريلي إنتاج كالاس للأبد ، والتي صورت أوبرا المغنية ماريا كالاس . افتتح مهرجان 14 السنوي بالم سبرينغز السينمائي الدولي عام 2003

المزيد



  • بلد الوفاة:


مواضيع متعلقة


تعليقات