المخرج جمال عبدالحميد : ''الشوارع الخلفية'' يستحضر الماضي ليعكس مصر قبل ثورة يناير

  • خبر
  • 03:49 مساءً - 12 اغسطس 2011
  • 2 صورتين
  • 49,751 مشاهدة



صورة 1 / 2:
صورة 2 / 2:
ليلى علوي وجمال سليمان في لقطة من المسلسل

أكد المخرج " جمال عبدالحميد" أنه كان قد أتم الاتفاق مع المنتج " جمال العدل" وشقيقه السيناريست " مدحت العدل" على تقديم رواية "الشوارع الخلفية" للأديب الكبير عبدالرحمن الشرقاوي قبل قيام ثورة يناير ، وأن ما جذبه إليها وقتها - رغم تقديمها قبل ذلك سينمائياً وإذاعياً - هو التشابة الشديد بين الوضع الذي ترصده الرواية ، والوضع القائم في مصر ، رغم أن أحداث العمل تدور عام 1935 ، ولكن كان من السهل الربط بينها وبين مصر ما قبل الثورة.

وأضاف "عبدالحميد" أن ما تغير بعد ثورة "25 يناير" هو زيادة جرعة الوطنية والثورية في العمل ، وتغيير نهايته لتصبح متسقة أكثر مع الواقع ، حيث ستختتم الأحداث بسقوط الشهيد "محمد عبدالحكم الجراحي" - الذي يقوم بدوره "أحمد عزمي" - وخروج الناس في مظاهرة حاشدة .

وكشف "عبدالحميد" عن كونه "سيفاجئ الجمهور في مشاهد الثورة ، من خلال إظهار كوبري عباس ، وحيث دمج الممثلين مع المتظاهرين في المشهد" ، بحسب تصريحه لجريدة "المصري اليوم" .

مسلسل " الشوارع الخلفية" من بطولة ليلى علوي ، جمال سليمان ، جيهان فاضل ، محمود الجندي ، سامي العدل .

الأكثر مشاهدة


تعليقات