محمد هنيدي ويوسف معاطي في قطر من أجل عودة جيفارا

  • خبر
  • 03:17 مساءً - 30 يناير 2013
  • 2 صورتين
  • 71,578 مشاهدة



صورة 1 / 2:
هنيدي والمنتج الفني محمد زعزع أثناء واحدة من ورش العمل على المسرحية
صورة 2 / 2:
يوسف معاطي، محسن العلي وعدي الطائي في اجتماع من أجل التحضيرات للمسرحية

سافر كلاً من الفنان الكبير محمد هنيدي والكاتب والسينارست الكبير يوسف معاطي والمخرج العراقي محسن العلي والمنتج الفني محمد زعزع إلى العاصمة القطرية الدوحة، حيث استقبلتهم إدارة شركة إيكوميديا القطرية للإنتاج الفني والإعلامي، وذلك من أجل التحضيرات التي يقفوا عليها، للإعداد لعمل فني مسرحي كبير، تحت اسم مبدئي " عودة جيفارا"، وكانت هذه التحضيرات قد بدأت في القاهرة قبل فترة، ويتم استكمالها حالياً في الدوحة.

ويدور العمل المسرحي حول الأوضاع السياسية التي تمر بها الأمة العربية ويتناولها باسلوب فكاهي، وقد تم عقد عدد من ورش العمل بحضور السيد عدي الطائي مدير عام شركة إيكوميديا، وجرى خلال هذه الورش الاتفاق بصورة أولية على الأطر العامة للمسرحية، التي سيقوم ببطولتها الفنان محمد هنيدي بمشاركة نخبة من نجوم المسرح، وهي من تأليف الكاتب والسينارست يوسف معاطي وإخراج محسن العلي، كما تم الاتفاق على عقد لقاءات جديدة لتحديد أركان المسرحية. التي من المخطط عرضها في القاهرة وبعض الدول العربية والأوربية بعد عيد الفطر بجانب تسجيلها لعرضها للجمهور عبر الشاشة.

هذا وقد أعرب صُناع المسرحية عن إعجابهم بتجربة الشركة المُنتجة في حقل الإنتاج الفني، كما أثنوا على جهودها وحرصها على تقديم أعمال ذات قيمة فنية عالية، وأبدوا سعادتهم بزيارة دولة قطر خاصة أن هذه الزيارة تتزامن مع ما تشهده الدوحة من حراك فني في ظل احتضانها لمهرجان المسرح العربي.

وقد صرح عدي الطائي مدير عام شركة إيكوميديا، أن مسرحية "عودة جيفارا" تأتي متناغمة مع فلسفة الشركة التي تتخذ من الأعمال الجادة هدفاً لها، وهو ما يتجسد في أعمال الشركة السابقة بداية من مسلسل سقوط الخلافة، مروراً بمسرحية السقوط بطولة نجم المسرح العربي دريد لحام، والمسلسل الكارتوني يوميات دينار ثم المسلسل التاريخي خيبر الذي تقوم الشركة بالتحضير له حالياً في القاهرة حتى يتم عرضه في رمضان المقبل.

أما المُخرج محسن العلي، فقد قال " تعد هذه التجربة الرابعة لي مع شركة إيكوميديا بعد إخراج مسرحية السقوط، بجانب القيام بدور المنتج المنفذ في مسلسلي سقوط الخلافة وخيبر"، قبل أن يُضيف أن المسرحية يتوفر له عوامل النجاح في ظل وجود بطل ذو رؤية فنية بحجم محمد هنيدي وسينارست وكاتب يعد من أشهر الكتاب في عالمنا العربي وهو يوسف معاطي، وشركة إنتاج تُقدم العطاء المادي والمعنوي المطلوب كما أكد على سعادته بالانضمام للعمل، مؤكداً أنهم سيقدمون شكلاً فنياً متطوراً من كافة النواحي.

الأكثر مشاهدة


تعليقات