ناصر عبدالرحمن وسيد فؤاد يناقشان أزمة السيناريو في مصر

  • خبر
  • 05:13 مساءً - 23 مارس 2014
  • 3 صور
  • 45,981 مشاهدة



صورة 1 / 3:
ناصر عبد الرحمن
صورة 2 / 3:
منال سلامة في جانب من الندوة
صورة 3 / 3:
المصور سامح سليم في جانب من الندوة

أقامت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية ندوة بعنوان "أزمة السيناريو في مصر" لمناقشة السيناريست " ناصر عبدالرحمن" والسيناريست "سيد فؤاد" حول صعوبة تنفيذ كتاباتهم إلى أفلام سينمائية وخاصة عبدالرحمن الذي لجأ إلى إصدار ما يكتبه من سيناريوهات في كتب مطبوعة عوضًا عن تنفيذها أفلامًا.

وتطرق الحديث بعد أن انضم إليهم المنتج "محمد العدل" إلى أن المنتج مظلوم دائمًا، فهناك 56 قناة فضائية غير مرخصة تسطو على أعماله دون أن تدفع ثمنها مما يجعل خسارته لا مفر منها. أما السيناريست سيد فؤاد فتحدث عن مشاريعه السابقة مع كلاً من ( داوود عبدالسيد)، والمخرج الراحل ( رضوان الكاشف) والتي لم تستطع دخول حيز التنفيذ لعدم وجود منتج متحمس لهذه النوعية من الأفلام.

وكان من بين الحضور كلاً من الفنان صبري فواز، والفنانة منال سلامة، وعضو لجنة التحكيم بالمهرجان، مدير التصوير سمير فرج، ومدير التصوير سامح سليم، والمخرج مجدي أحمد علي والذي رفض فكرة إصدار السيناريوهات في كتب، كون السيناريو عمل غير قابل للقراءة لعدم اكتماله بدون رؤية المخرج حسب تعبيره.

وفي نهاية الندوة وقع ناصر عبدالرحمن كتبه "حشيشة، وأخر نفس" للحضور، وأعلن أن كتابه أخر نفس في طور الخروج للنور بعد اتفاقه مع المخرجة غادة سليم على تنفيذه.

الأكثر مشاهدة


تعليقات