فيلم رواندي يفوز بجائزة مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

  • خبر
  • 09:16 مساءً - 24 مارس 2014
  • 1 صورة
  • 29,822 مشاهدة



بوستر المهرجان

أُعلنت جوائز مهرجان اﻷقصر للسينما اﻷفريقية في دورته الثالثة، والذي اختتم فعالياته مساء اليوم الاثنين، بعد 7 أيام عُرض خلالهم عدد من إنتاجات القارة السمراء السينمائية.

وفاز بجائزة النيل الكبرى وقيمتها 4000 دولار، إلى جانب قناع توت عنخ آمون الذهبي، الفيلم الرواندي "العفو" للمخرج جويل كاريكيزي، ويتطرق الفيلم لقضايا اﻹبادة الجماعية في أفريقيا.

كما منحت لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة أيضًا جائزتين خاصتين: الأولى للممثل المغربي حسن بن بديدة لدوره في "هم الكلاب" للمخرج هشام العسري، والثانية للموسيقي جيم نيفرسينك عن موسيقى فيلم "سموم ديربان" من جنوب أفريقيا.

أما جائزة أفضل إنجاز فني والتي تتضمن شهادة تقدير وقناع توت عنخ آمون البرونزي فذهبت للفيلم السنغالي "بطول شجرة الباوباب" للمخرج جيرمي تيتشر، الذي نجح في علاج موضوع الزواج القسري بسبب الفقر والجهل، وذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة التي تقدر بـ3000 دولار إلى جانب قناع توت عنخ آمون الفضي لفيلم "السطوح" للجزائري مرزاق علواش، الذي أظهر لنا مشاكل المجتمع العربي الآن.

ومنحت لجنة تحكيم اﻷفلام التسجيلية الطويلة الجوائز التالية: أفضل إنجاز فني مناصفةَ بين: "النهر" إخراج عبد النور زحزاح من الجزائر، و"أمراء في بلد العجائب" إخراج أحمد الجلاسي من تونس. باﻹضافة إلى جائزة لجنة التحكيم الخاصة التي ذهبت لفيلم "عرين الشيطان" إخراج ريان هندريكس من جنوب أفريقي، وجائزة النيل الكبرى التي ذهبت للفيلم المصري " دعاء.. عزيزة" للمخرج سعد هنداوي.

أما جوائز مسابقة اﻷفلام القصيرة فجاءت كالتالي: جائزة لجنة التحكيم ذهبت لكلا الفيلمين: "رضا" إخراج رامي غيط من مصر، و"عامل العرض" إخراج نجاة جلاب من المغرب. وحصل على جائزة أفضل إنجاز فني في فيلم قصير التي تقدر بـ1000 دولار أمريكي إلى جانب قناع توت عنخ آمون الفضي، فيلم "نفوس مسكونة" إخراج غودوين أوتواما من أوغندا.

فيما ذهبت جائزة النيل الكبرى لأفضل فيلم تسجيلي قصير والتي تقدر بـ2500 دولار إلى جانب قناع توت عنخ آمون الذهبي لفيلم "في بلاد الجوجو" للمخرجة التونسية لطيفة دوغري.

وذهبت جائزة النيل الكبرى لأفضل فيلم روائي قصير والتي تقدر بـ2500 دولار إلى جانب قناع توت عنخ آمون الذهبي لفيلم "يد اللوح" إخراج كوثر بن هنية من تونس.

ومنحت لجنة تحكيم أفلام الحريات جائزة أفضل فيلم لـ"ثورتي المسروقة" إخراج ناهد بيرسون من السويد، وشهادة تقدير لفيلم "البروفوسير" إخراج محمود بن محمود من تونس، بينما منحت مؤسسة شباب الفنانين المستقلين، الجهة المنظمة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، جائزة رضوان الكاشفبقيمة 1000 دولار لفيلم "شارع البستان السعيد" للمخرجة ميسون المصري مع قناع توت عنخ آمون الذهبي، ومنحت نقابة المهن السينمائية جائزة خاصة باسم المخرج الراحل محمد رمضان لفيلم "بدون" للمخرج المصري إسلام وفقي مع قناع توت عنخ آمون الذهبي.

الأكثر مشاهدة


تعليقات