أحمد عبد الله وخالد أبو النجا ينتقدان لجنة اختيار الفيلم الممثل لمصر في "الأوسكار"!

  • خبر
  • 01:02 مساءً - 30 سبتمبر 2014
  • 1 صورة
  • 41,249 مشاهدة



أحمد عبد الله

انتقد المخرج أحمد عبد الله لجنة اختيار الفيلم الممثل لمصر في "الأوسكار"، وذلك بسبب تجاهلها لفيلمي " فرش وغطا" و" فيلا 69"، وعدم وضعهما في الاعتبار إلى جانب الثلاثة أفلام الأخرى التي تم الاختيار من بينها.

وكتب عبد الله عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر": "ترشيح مصر الرسمي للأوسكار تقليد سنوي مالوش قيمة قوي هناك. لكن بيتم بشكل رسمي عن طريق لجنة حكومية تختار ترشيحها اللى بتخاطب به الأكاديمية".

وتابع "السنة دي اللجنة شافت 3 أفلام ونسيوا يشوفوا فيلمين هما #فرش_وغطا و#ڤيلا 69 وتداركوا الخطأ لما منتجهما اشتكى من تناسي الفيلمين غير المقصود".

وكان المنتج محمد حفظي قد نوه عبر حسابه على موقع "فيس بوك" عن قرار لجنة اختيار الفيلم، والتي تم تشكيلها من قبل نقابة السينمائيين، بإعادة التصويت مرة جديدة، بعد اكتشافها لاستبعاد فيلمين عن طريق الخطأ على حد وصفه من التصويت، وهما فيلمي "فرش وغطا" و"فيلا 69" اللذين قاما بإنتاجهما.

المخرج أحمد عبدالله، مُخرج فيلم "فرش وغطا" ألمح من جهته أن ثمة استسهال واضح في اختيار الفيلم الممثل لمصر باﻷوسكار، منتقدًا تجاهل جيل الشباب وأعمالهم الفنية، حيث كتب عبر "تويتر" قائلًا: "طبعًا كعادة مصر موعد إرسال الفيلم هو غدًا و بالتالي مافيش وقت لعمل عروض للفيلمين اللى ماتشافوش. وتم عمل تصويت تليفوني بدون اجتماع أو نقاش".

مستكملًا: "في كل الأحوال اللجان ميالة لإرسال أفلام لمخرجين كبار وذوي تاريخ مرموق. وده اللي حصل"، قبل أن يختتم "المشكلة مش ترشيح أنهي فيلم لأن زي ما قلت ده ما بيؤثرش على الأرض. الأزمة في تجاهل جيل من الشباب و التعاطي مع أفلامهم كأنها تحصيل حاصل".

عبدالله لم يكن الوحيد الذي أبدى تذمره من نظام عمل اللجنة، إذ انضم إليه النجم خالد أبو النجا، بطل فيلم "فيلا 69" الذي اعتبر أيضًا أن ثمة تجاهل وقع من قبل اللجنة تجاه فيلمه، حيث كتب عبر "فيس بوك": "محاولة بائسة من النقابة لتجاهل فيلمين: فيلا69 وفرش وغطا من الترشح لأوسكار أفضل فيلم أجنبي".

يذكر أن النقابة أعلنت قرارها النهائي، والذي جاء تأكيدًا لاختيارها اﻷول، حيث جاء التصويت لصالح فيلم " فتاة المصنع" للمخرج محمد خان لتمثيل مصر في المنافسة على جائزة اﻷوسكار أفضل فيلم أجنبي.


تعليقات

أرسل