بينلوبي كروز: في الأربعين بكامل مشمشها*

  • مقال
  • 05:35 مساءً - 14 اكتوبر 2014
  • 1 صورة
  • 104,884 مشاهدة



بنلوبي كروز

في الثامن والعشرون من أبريل الماضي، أكملت الفنانة اﻷسبانية بينلوبي كروز من العمر أربعون عامًا، وباﻷمس، اختارتها مجلة Esquire في عددها لشهر نوفمبر لتحمل لقب أكثر امرأة جذابة على قيد الحياة لعام 2014، ويبدو أن هذا التحول الكبير في حياتها نحو النضج سيحمل لها المزيد من المفاجأت السارة بما يتوازى مع مسيرتها الفنية الفريدة، والتي نحاول معًا أن نتذكر ومضات خاطفة منها.

1- رقص، رقص، رقص:

ما لا يعرفه الكثيرون عن بينلوبي كروز أنها قد تعلمت الرقص في مقتبل حياتها، وبالذات الباليه الكلاسيكي الذي تدربت عليه لمدة تسع سنوات في الكونسرفتوار الوطني اﻷسباني، وقد صرحت في إحدى الحوارات الصحافية أن رقص الباليه قد ساعدها بشكل تدريجي على الانتظام في إيقاع الحياة، وهو ما أدى إلى اهتمامها المبكر بالتمثيل.

2- ألمودفار، مون آمور:

في فترة المراهقة، كان فيلم Tie Me Up! Tie Me Down! للمخرج اﻷسباني بيدرو ألمودفار هو السبب الرئيسي في اهتمام بينلوبي كروز المبكر بأن تكون ممثلة، وقد حققت حلمها بالفعل ونالت أول بطولة سينمائية في عام 1992 من خلال فيلم Jamón, jamón، لكن أول تعاون بين كروز وألمودفار جاء بعد خمس سنوات من بدايتها الفنية في فيلم Live Flesh، واستمر التعاون بينهما في عدة أفلام تالية، وهى: All About My Mother، Volver، Broken Embraces، وعبر هذه السنوات، تحولت بينلوبي من مشاهدة ﻷفلام ألمودفار إلى ملهمة له وشريكة إبداعية في أفلامه، وبات الاثنين أصدقاء لفترة تقارب عقدين من الزمان.

3- بكل اللغات الممكنة:

بعد ست سنوات من العمل في السينما اﻷسبانية، بدأت بينلوبي كروز العمل السينمائي خارج أسبانيا، وكان أول فيلم أمريكي تمثله هو The Hi-Lo Country في عام 1998، وقد صرحت في ذلك الوقت أنها كانت تواجه صعوبات في البداية من أجل فهم أي حديث دائر باللغة الإنجليزية، ولكن مع ازدياد شهرتها ومشاركاتها السينمائية على مستوى العالم، زادت عدد اللغات التي تتحدث بها وتمثل بها في السينما، فهي تتحدث اﻵن بأربع لغات: اﻷسبانية (لغتها اﻷم)، والانجليزية، والفرنسية، والإيطالية.

4- الطريق إلى السجادة الحمراء:

على الرغم من الجماهيرية الكبيرة التي صارت تتمتع بها بينلوبي، إلا أن مشوارها مع الجوائز الكبرى قد جاء متأخرًا بعض الشيء، لكن الوضع تغير بشكل كبير في عام 2006 عندما شاركت في بطولة فيلم Volver مع رفيق دربها بيدرو ألمودفار، والذي نالت من خلاله جائزة أفضل ممثلة من مهرجان كان السينمائي الدولي بالمشاركة مع بقية بطلات الفيلم، وبعدها بثلاث أعوام فقط، وقفت بينلوبي كروز على منصة كوداك لكي تتسلم جائزة الأوسكار في فئة أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم Vicky Cristina Barcelona.

(*) ملحوظة: عنوان المقال مستوحى من قصيدة (على هذه اﻷرض) للشاعر محمود درويش.

الأكثر مشاهدة


تعليقات