صابرين: لم أكن أحب أم كلثوم، وإلهام شاهين ونبيلة عبيد تصارعا على مسلسلها

  • خبر
  • 05:06 مساءً - 24 اكتوبر 2014
  • 1 صورة
  • 99,658 مشاهدة



صابرين

صرحت الفنانة صابرين في حوارها ببرنامج "إنت حر" الذي يقدمه الكاتب والسيناريست مدحت العدل، إن بدايتها كانت بالغناء، وأن الفنان سامي العدل وقف بجانبها في بداية مشورها الفني، ونصحها بأن لا تجري وراء الفن بل تجعله هو من يجري وراءها، مشيرة إلى أنها بدأت التمثيل في سنة الخامسة، وبعدها دخلت عالم الغناء، لأنها أحبته، وبعدها تم عرض التمثيل عليها.

وتابعت صابرين: "أول بطولة لي كانت مسلسل " ليلة القبض على فاطمة"، مع المخرج محمد فاضل، وعندما أرتديت الحجاب قررت ترك الفن، خاصة بعد مسلسل " أم كلثوم"، ودوري في مسلسل " شيخ العرب همام" كان رائع، لأني جسدت دور الصعيدية، ولم أفكر في ترك التمثيل بحجة أنه حرام، لأنه ليس حرام".

وأضافت صابرين: " محمد الحلو ابن عمي، و نعيمة عاكف بنت خالة والدتي، وتمنيت تجسيد دور تحية كاريوكا بعد أم كلثوم، لأنها كانت سيدة عظيمة ودخلت في السياسة والدين والفن، وبها زعامة أم كلثوم".

وتحدثت عن دورها في مسلسل "أم كلثوم" قائلة: "بداية أريد أن أحيي قطاع الإنتاج، وأتمنى أن يعود لتقديم الدارما لتعود معه الهوية المصرية. أنا لم أكن أحب أم كلثوم نهائيًا قبل المسلسل، ولم أكن أعلم عنها أي شئ، وبعد أن دخلت مرحلة الغناء كنت أقلد المغنيين، وجاءت لي إنعام محمد علي وعرضت علي تجسيد أم كلثوم، وتعجبت لأني بعيدة تماما عنها، وكنت أعلم أن هناك صراعات وخلافات بين إلهام شاهين و نبيلة عبيد بسبب دور أم كلثوم، وعلى ممثلات أخريات، ولكن النصيب جعله يأتي لي لأمثل الدور".

وأضافت :"تعلمت من شخصية أم كلثوم الكثير أنها بارة بأهلها جدا، وكانت دائما تفتح بدروم منزلها لأهالها في البلد، وكانت تقول لازم أجبر أي عزيز قوم ذل، وكانت تحفظ القرآن الكريم، وكانت ترتله بشكل رائع، وكان دمها خفيف جدًا أيضًا".

الأكثر مشاهدة


تعليقات