نادر جلال.. ورحل صانع الفنكوش

  • مقال
  • 05:13 مساءً - 16 ديسمبر 2014
  • 1 صورة
  • 96,642 مشاهدة



نادر جلال

يعتبر المخرج نادر جلال من الأعلام الفنية الهامة التي شكلت علامة واضحة في تاريخ السينما المصرية، حيث استطاع خلال فترة وجيزة صنع مشوار سينمائي ليس بقليل، وأصبح من أهم وأبرز المخرجين المصريين الذين قدموا مجموعة كبيرة من الأعمال السينمائية الهامة، خاصة في مجال أفلام الحركة والأكشن، تعاون فيها مع فنانين أصحاب شعبية كبيرة أمثال عادل إمام و نادية الجندي، وغيرهم.

ومن المعروف أن نادر جلال ينحدر من عائلة فنية سينمائية أثرت في السينما المصرية بشكل كبير، وتعتبر من أهم روادها، فوالده المخرج أحمد جلال ووالدته المنتجة الشهيرة ماري كويني، التي ساعدته في أول تجربة إخراجية له من خلال فيلم " غدًا يعود الحب" عام 1971، وخالتها المنتجة القديرة آسيا داغر، وتتواصل الأجيال بدخول ابنه أحمد نادر جلال عالم الإخراج السينمائي.

وكانت لنشأة المخرج الكبير الفنية تلك دورًا هامًا في تشكيله الفني، وإلمامه المبكر بالعديد من المفردات السينمائية، فبعد أن قام والده بإنشاء استوديو جلال الفني، وقامت والدته بإدارته من بعده؛ تمكن نادر جلال نتيجة لتربيته وسط هذه البيئة الفنية من اﻹلمام بالعديد من المعاني والمهارات الفنية، وأصبحت لديه خبرة واسعة في مجال المكساج والمونتاج وكذلك الإخراج.

وبالرغم من أن المخرج نادر جلال درس التجارة، حيث حصل على البكالوريوس عام 1963، إلا أنه قرر أن يستكمل مشوار والديه الفني؛ فدرس بمعهد السينما قسم إخراج وحصل على الدبلوم عام 1964، وقد بدأ نادر جلال عمله الفني كمخرج مساعد بفيلم ( الشقيقان) مع المخرج حسن الصيفي عام 1965، وكان له ظهور فني وهو طفل حيث اشترك بالتمثيل مع والديه في فيلم ( رباب) عام 1942 فقام بدور الطفل "كمال"، وكان له تجربة إخراجية أولى من خلال فيلمه القصير (هاشم وروحية) عام 1969.

قدم نادر جلال خلال مسيرته الفنية أكثر من 50 فيلمًا سينمائيًا كان أشهرهم " خمسة باب" عام 1983، وكان له ثنائيات هامة مع كبار النجوم الذين كان طرفًا في تقديمهم وإنجاحهم فنيًا، ومنهم الفنانة نادية الجندي التي قدمها من خلال 13 فيلمًا سينمائيًا، أبرزهم " ملف سامية شعراوي" عام 1988 و" مهمة في تل أبيب" عام 1992، وكذلك الزعيم عادل إمام الذي شاركه في أهم أعماله منها " سلام ياصاحبي" و" الإرهابي" و" بخيت وعديلة" وغيرها.

ولم يتوقف مشواره الفني عند الإخراج بل ورث عن والده فن التأليف وكتابة السيناريو، فقدم للسينما فيلمي " بدور" عام 1974 و" واحدة بواحدة" عام 1984، الذي اشتهر لدى الجمهور بـالفنكوش، كما قام بإنتاج وإخراج فيلم (ولدي) عام 1972.

وقد اتجه المخرج نادر جلال مؤخرًا للدراما التلفزيونية حيث قدم عدد من المسلسلات التلفزيونية التي لاقت نجاحًا جماهيريًا كبيرًا منها مسلسل " الناس في كفر عسكر" عام 2003، ومسلسل " عباس الأبيض في اليوم الأسود" مع النجم يحيى الفخراني، وكان أخرهم مسلسل " العقرب" عام 2013.

وتم تكريم نادر جلال من خلال مهرجان الإسكندرية السينمائي بدورته الـ23 عن مشواره الفني وإبداعاته السينمائية، ورحل عن عالمنا بعد صراع مرير مع المرض فجر يوم الثلاثاء 16 ديسمبر 2014 عن عمر ناهز الـ73 عامًا، تاركًا بصمة قوية في السينما المصرية، ومخلفًا ورائه تراث وتاريخ من اﻷعمال السينمائية والدرامية.


تعليقات

أرسل