بالصور: محمد فراج وتامر محسن يكشفان تفاصيل "قط وفار" بمهرجان الأقصر

  • خبر
  • 05:03 مساءً - 27 يناير 2015
  • 5 صور
  • 52,676 مشاهدة



صورة 1 / 5:
محمد فراج وتامر محسن وماجدة موريس خلال الندوة
صورة 2 / 5:
محمد فراج يتحدث عن الفيلم
صورة 3 / 5:
تامر محسن يكشف تفاصيل الفيلم خلال الندوة
صورة 4 / 5:
جانب من الندوة
صورة 5 / 5:
محمد زكريا

عُرض مساء أمس الاثنين فيلم " قط وفار" ضمن فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوربية بحضور بطل الفيلم محمد فراج والمخرج تامر محسن، وذلك بقصر ثقافة الأقصر، وقد حظى العرض بإقبال جماهيري كبير أمتلأت فيه قاعة القصر عن أخرها بالجمهور.

وفي الندوة التي أقيمت عقب عرض الفيلم وأدارتها الناقدة ماجدة موريس، قال المخرج تامر محسن أن الفيلم عُرض عليه قبل ست سنوات وتحديدًا عام 2009 من قِبل المؤلف وحيد حامد لدراسته والإعداد له، مشيرًا إلى أن اختياره للفنان محمود حميدة للقيام بدور وزير الداخلية يعود إلى رغبته في إثبات أن الفنان الكبير يستطيع أن يؤدي أدوارًا كوميدية وكارتونية إلى جانب أدواره الجادة التي عُرف بها.

وأضاف محسن أن اختياره لـ محمد فراج يرجع إلى تميزه وتنوعه وجدارته بالثقة بالنسبة لأي مؤلف أو مخرج، كما تحدث عن الفنانة سوسن بدر، مؤكدًا أنه منذ قراءة السيناريو رأى أنها ستكون الأجدر بهذا الدور لأنها الوحيدة القادرة على أدائه، نظرًا لصعوبته وخصوصيته الشديدة. فيما قال إن المؤلف وحيد حامد هو من اختار الفنانة سوزان نجم الدين، خاصةً وأنه لم يكن شاهد لها أدوارًا من قبل، موضحًا أنه عقب اختيارها شاهد جزء من أعمالها ووجد أنها الأنسب لدور زوجة وزير الداخلية ضمن أحداث الفيلم.

وكشف محسن أنه كان يشعر ببعض الحرج لتقديم عمل يتضمن دورًا لوزير الداخلية إلا أن وحيد حامد شجعه كثيرًا على تقديمه بلا خوف أو رهبة، مشيرًا إلى أنه يتوقع خلال عشر سنوات أن تستطيع السينما تقديم أي شخصية سياسية حتى لو كانت رئيس الجمهورية نفسه دون خوف من "شخصنة" الأمر في رئيس أو مسؤول بعينه.

ومن جانبه عبر فراج عن سعادته بهذه التجربة السينمائية المختلفة بكل ظروفها منذ أول يوم تصوير وحتى أخر يوم، على حد وصفه، وأشار إلى أنه لأول مرة يقدم شخصية تحمل جانب كبير من السخرية والكوميديا، ومن أجل ذلك عقد جلسات عمل مستمرة مع المخرج تامر محسن ليتم الاتفاق على كافة التفاصيل النهائية حول الشكل النهائي للشخصية التي سيظهر بها في الفيلم.

الأكثر مشاهدة


تعليقات