الرقابة تطبق التصنيف العمري على الأفلام بدءًا من إبريل المقبل

  • خبر
  • 03:25 مساءً - 9 فبراير 2015
  • 1 صورة
  • 99,125 مشاهدة



عبد الستار فتحي

أعلن عبدالستار فتحي، رئيس هيئة الرقابة على المصنفات الفنية، أنه ابتداءً من شهر إبريل القادم، لن تكون هناك رقابة على الأفلام التي تعرض على شاشات السينما، سواء أفلام مصرية، أو أجنبية، وسيتم استبدالها بالتصنيف العمري.

وأوضح فتحي أن الأفلام ستعرض كاملةً، ولن يتم حذف المشاهد الجنسية بها، ولن يتم منع سوى الأفلام التي تدعو صراحةً للإلحاد، أو الفجور مثل أفلام "البورنو"، مؤكدًا أن قرار التصنيف العمري للأفلام، جاء نتيجة لاجتماعات استمرت حوالي عام تقريبًا، تمت تحت إشراف الدكتور جابر عصفور، وزير الثقافة.

وأشار رئيس الرقابة إلى أنه لم يرفض في عهده سوى فيلم واحد فقط وهو فيلم " Exodus: Gods and Kings"، لافتًا إلى أنه استعان بلجنة من أساتذة التاريخ واتفقوا جميعًا على أن هذا الفيلم لا يجوز عرضه في مصر، لما يحمله من بصمات صهيونية عنصرية.

وأضاف فتحي أنه أجاز العديد من الأفلام التي كانت في المقبرة –على حد وصفه-، منها فيلم " لامؤاخذة" و" فرش وغطا" و" أسماء"، كما أنه رفض ثلاث أغاني في فيلم الفنانة سما المصري، لأنه لاجدوى منها كما أنها تخدش الحياء.


تعليقات

أرسل