Avengers: Age of Ultron.. أفضل أفلام "مارفل"

  • مقال
  • 01:20 صباحًا - 18 مايو 2015
  • 1 صورة
  • 55,666 مشاهدة



Avengers: Age of Ultron.. أفضل أفلام "مارفل"

لم تمض أيام على عرض الجزء الثاني من فيلم Avengers: Age of Ultron، حتى تصدر البوكس أوفيس بدلًا من فيلم Furious 7 الذي احتل الصدارة لشهر كامل. وبالإضافة للأرقام الهائلة التي حققها الفيلم ماديًا، فأنه على الجانب اﻵخر يحظى باهتمام الجميع حول العالم، وكل هذا يبدو متوقع، وكيف لا! بعد النجاح الهائل للجزء الأول من الفيلم، الذي يعد ثالث أنجح فيلم في تاريخ البوكس أوفيس باﻹضافة إلى الأثر الكبير الذي تركه لدى المشاهدين الذي جعلهم ينتظرون عرض الجزء الثاني بفارغ الصبر.

السبب الثاني والأهم لنجاح الفيلم هو أمر مهم جدًا لا ينفك بالتوسع والتضخم، وهو محبة الناس لأفلام القصص المصورة (الكوميكس)، وهو المجال الذي تسيطر عليه شركة مارفل بسبب سياستها الناجحة في صنع الأفلام ولأن شركة DC السينمائية -DC: تعتبر منافسة مارفل على صعيد القصص المصورة والآن منافستها في السينما- لم تبدأ بعرض أفلامها بعد، وبالرغم من نجاح جميع أفلام مارفل إلّا إن Avengers: Age of Ultron يبقى الأنجح بينهم.

تدور أحداث الجزء الثاني عن الأبطال الستة أيرون مان ( روبرت داوني جونيور) وكابتن أميركا ( كريس إيفانز) وهالك ( مارك روفالو) وثور ( كريس هيمسورث) وهوك ( جيريمي رينر) وبلاك وايدو ( سكارليت جوهانسن) الذين يخوضون حربهم للدفاع عن الأرض للمرة الثانية لكن هذه المرة في مواجهة ألترون، الذي يتم صنعه بعد محاولة من "توني ستارك" لصنع برنامج حفظ سلام لكن الأمور لا تجري ضمن الخطة وتكون النتيجة صنع ألترون.. إرهابي آلي يحاول تدمير العالم.

الفيلم أكثر من ممتاز، خالي من الأخطاء، ممتع لدرجة لا تشعرك بالملل أثناء مشاهدته خلال الساعتين والعشرون دقيقة من عرضه، عرضه بشكل ثلاثي الأبعاد أضاف الكثير للفيلم فمشاهد القتال وتدمير الأبنية والتفجيرات ظهرت بشكل أفضل بفضل تقنية الـ3D.

الإخراج أفضل ما في الفيلم رغم أن الفيلم ممتاز بجميع تفاصيله، المخرج جوس ويدون أثبت أنه يستطيع أن يقدم أفضل ما لدى مارفل فهو من أخرج الجزء الأول والآن يقدم الجزء الثاني بشكل أفضل، كما أنه أجاد في كتابة النص أيضًا، أما التصوير وطريقة عرض الفيلم والمؤثرات البصرية والصوتية وكل تفصيل في صناعة الفيلم فكانت مميزة جدًا.

أداء الممثلين أسطوري، حيث أعطى كل ممثل أفضل ما لديه لتقديم هذه الشخصيات المميزة، وجاء روبرت داوني جونيور بمثابة الأفضل، فكان مضحك وممتع وطور من الشخصية التي يلعبها بشكل جيد كما فعل في "شرلوك هولمز"، سكارليت جوهانسون تكاد تكون أفضل قرار اتختذه مارفل، أما إيفانز وهيمسورث فهما مناسبان تمامًا لشخصياتهما ويتطوران فيلمًا تلو الآخر، فيما ظهر جيريمي رينر بشكل أفضل من الجزء الماضي، بشكل عام ربما يكون فريق الممثلين هذا أفضل مجوعة ممثلين اجتمعت في فيلم، فالتناغم بينهم ظهر حتى في المقابلات الإعلامية مع الممثلين على الـRed Carpet والبرامج.

انضم للفريق في هذا الجزء شخصيتين جديدتين وهو أمر ضروري، خاصةً وأن مارفل لديها الكثير من الشخصيات التي تستحق الظهور في الأفلام، وقد وقع الاختيار على الأخوين "سكارليت ويتش" و"كويك سيلفر" (الذي ظهر العام الماضي في فيلم X-men)، وهو ما أعطى طاقة جيدة للفيلم بسبب القدرات الخارقة الجديدة التي أضيفت للفريق وسببت متعة إضافية للمشاهدين، وقدم الممثلين اللذين أديا الشخصيتين أداءً جيدًا، خاصةً إليزابيث أولسون، التي أصبحت من الممثلات المهمات في هوليوود مؤخرًا وستشارك في الجزء الثالث من كابتن أميركا والعديد من أفلام مارفل في المستقبل.

وأخيرًا على مستوى الممثلين أبدع جيمس سبادر في تأدية صوت ألترون، خاصةً وأنه أدى صوت الرجل الآلي دون أي تعديل على صوته، شخصية ألترون كانت مميزة حتى أكثر تميزًا من لوكي "الشرير" في الجزء الأول، وربما يكون أفضل أشرار "مارفل"، التي تعاني من ضعف شخصيات اﻷشرار في أفلامها، فالشخصية هنا ذكية وصاحبة فكر ولديها خطة كبيرة وكاريزما فريدة بالتأكيد، و ظهر آندي سركيس كضيف شرف تمهيدًا لظهوره كـ"شرير" لأحد أفلام مارفل القادمة.

هناك نقطتان مهمتان ظهرت في الفيلم جعلتنا نتعرف على الشخصيات أكثر، الأولى العلاقة بين "هالك" و"ناتاشا رومانوف" وهو أمر لم يتوقعه أحد فكان من المتوقع أن ترتبط بكابتن أميركا، وهي أول علاقة تظهر بين أعضاء الفريق، والنقطة الثانية والأهم التعرف على حياة الشخصيات الخاصة وماضيها، خصوصًا "ناتاشا" و"هوك"، اللذان لم يظهرا بأفلامهم الخاصة بعد، وبالطبع الكوميديا التي لا تتوقف أثناء الفيلم رغم إنه فيلم أكشن لكن الإفيهات أفضل من كثير من الأفلام حتى أفضل من بعض الأفلام الكوميدية.

تصميم المشاهد القتالية على كثرتها وتنوعها كان مذهل، باﻷخص المشهد القتالي الأخير رغم طوله، والمشاهد أظهرت قوة الشخصيات وميزة التعاون مع بعضهم البعض كفريق خارق.

لا أريد حرق الأحداث لكن نهاية الفيلم أوضحت تلميحات كثيرة للأفلام القادمة ومنها تشكيلة فريق الأفينجرز الجديدة، وستستكمل أحداث الفيلم في الجزء الثالث من كابتن أميركا " Captain America: Civil War".

الفيلم لا يمثل نفسه فقط بل يمثل مشروع شركة مارفل الذي يثبت نجاحه مع التقدم بالوقت والذي ستستمر أفلامها حتى عام 2019 على الأقل، ومن المقرر أن تُنتج مارفل فيلم جديد لـ أفينجرز Avengers Infinity War في عام 2018 الذي سيقسم إلى فيلمين، الفيلم لا يستحق المشاهدة فقط بل يجب أن يُشاهد ويجب أن يُشاهد بالسينما.

الأكثر مشاهدة


تعليقات

أرسل