مسلسل The Boys... كوكتيل درامي له مذاق خاص

  • نقد
  • 02:06 مساءً - 8 اغسطس 2019
  • 13 صورة



الجميع في البداية كان يتملكه الخوف من تحويل كوميكس The Boys إلى عمل حي، خوفاً من عدم إتقان العمل وبالتالي يعود على نجومه بالسلب، لكن المسلسل كان مفاجأة بكل المقاييس، وغير أي مسلسل مأخوذ عن الكوميكس، وفكرة أن القصة تحولت لمسلسل أفضل بكثير من فكرة تحويلها للفيلم، فالمسلسل أعطى مساحة لكل شخصية وأبعادها وظروفها، وطاقم العمل كان موفق جداً، فكل ممثل نجح في شرح ظروف الشخصية بنجاح، ومن أجمل الأشياء أنك لن تستطيع تحديد بطل المسلسل.
- القصة:

القصة بإختصار تدور عن مجموعة أطلقوا على أنفسهم لقب "The Boys"، وكل مهمتهم إسقاط الأبطال الخارقين لأسباب مختلفة. دائماً الأعمال التي تحتوي على عدد من الأبطال، تعاني من أخطاء في توزيع الأدوار ومساحتها، لكن المسلسل تم توظيف الأدوار بشكل جيد جدا،

  • الممثلين والشخصيات:

كارل أوربان يقوم في المسلسل بدور "بيلي بوتشر"، وهو أفضل ممثل في المسلسل، والذي كان سببا قويا في متابعة المسلسل، حيث نجح نجاحاً كبيراً في إظهار الشخصية بهذا الشكل وإظهار أبعادها وأسبابها، وخاصة تمكنه من تأدية التهكم والعنف في آن واحد، بأسلوك وطعم خاص، يجعلك تتابعه بشغف ونهم، حتى في حزنه ودوافعه لقتل الأبطال الخارقين.

جاك كويد يقوم بدور "هايوي"، الشاب الذي تورط في قتل أحد الأبطال الخارقين، بسبب دافعه في الانتقام منهم، ولقتلهم حبيبته بالخطأ. الشخصية في صراع وتصعيد طوال الموقف، بدايةً من الخوف والقلق إلى سرعة التصرف، وقصة حب غير متوقعة مع بطلة خارقة،

بالإضافة إلى كل ما سبق فهو يتمتع بتعبيرات وجه قوية، وتمكنه من استخدام جسده في التعبير أكثر من استخدام الحوار والسيناريو، وهذا ليس غريب على أبن دينيس كويد وميج رايان، فهو ممثل بالفترة، معتمدا في ذلك على موهبته، وجدارته وليس على لقبه.

تومر كابون.. ممثل إسرائيلي، نجح في اﻹبدع في دور "فرينشي"، شخصية تعاني من صراع مع باقي المجموعة بسبب أحداث قديمة حدثت بينهم. تومر نجح في إظهار جميع مراحل الشخصية طوال المسلسل، وإتقانه الشديد للهجة الإنجليزية/الفرنسية، بجانب إحساسه بسرعة الأحداث وتعامله معها كممثل.

لاز ألونسو بيقوم بدور "ماذرس ميلك" في المسلسل، شخصية تتميز بالجد والكوميديا والطيبة، دائماً تحدث حوارات كوميدية بينه وبين فرينشي ولكن بسبب حالة كره بينهما بسبب أحداث قديمة أدت إلى خسائر للمجموعة بسبب "فرينشي". لذا نجح في المزج بين الكوميديا والجدية والدراما، لذلك فهو من الأدوار الجميلة في المسلسل.

كارين فوكوهارا بتقوم بدور "الفتاة"، كارين من أكثر الأدوار النسائية التي أعجبتني في المسلسل، واشعلت بداخلي حالة من الفضول في كل حلقة لمعرفة تاريخها، وهي فتاة أصبحت سجينة لتجارب الأبطال الخارقين حتى أصبحت مثلهم، كارين لديها إحساس في كل مشهد مختلف عن باقي المشاهد، والنقطة الأقوى في دورها أنها "صماء" لا تتحدث، فكل تمثيلها مبني على وجهها وحركتها.

الأبطال الخارقين:

كان من أفضل الأبطال الخارقين هو أنتوني ستار الذي قام بدور "هوم لاندر"، شخصية تتمتع بفقدان المشاعر وتفكير سياسي قذر، مصلحته هي الأساس والبقية تأتي بعدها، لديه قوة سوبرمان، ولكن الكره بداخله يزداد يوماً بعد يوم، وأنتوني نجح في إظهار كل هذه الجوانب بشكل درامي عظيم.
شاس كراوفورد قام بدور "دييب" أو "العمق"، وهي شخصية "أكوامان" ولكن في هذه المجموعة، شخصية كوميدية وساذجة وتتمتع بالجبن الشديد من "هوم لاندر" القائد، شخصية كوميدية وخصوصاً في حوارته مع السمك ومحاولة إنقاذه من محلات البقالة وأماكن عروض الدولفن.

إيرين موريارتي تقوم بدور "ستار لايت"، وصفها في هذا المسلسل بـالقطة الصغيرة "الشرسة"، مزج ما بين البراءة وقوة الشخصية والثبات على المبادئ تحت أي ضغط، شخصية جيدة في المسلسل والحوار بينها وبين جاك كويد كان جيد.
دور دوميننيك ماكليغوت في المسلسل وهو دور "ملكة مافي" جيد وممتاز، ولكن لماذا دائما هناك إشارة إلى "مثلي الجنس"؟!، وأيضا فكرة إدخال الأديان، والإلحاد في شخصيات العمل، ووضع إسقاطات وسبوت على ذلك.
وبصفة عامة يعتبر المسلسل من أفضل مسلسلات 2019، واعتقد أن الجزء الثاني من العمل سيكون أقوى وخاصة دور كارل أوربان في المسلسل.


وصلات


تعليقات