عسل اسود ... مظهر داكن فيه بعض الحلاوه!

تحذير : قد تحتوي المقالة التالية على بعض تفاصيل الفيلم.

شاهدت قبل يومين فيلم عسل اسود للمثل المصري احمد حلمي .. بالنسبة لي انا من احد المعجبين بهذا الفنان لانه لم يجارِ السينما المصرية الرخيصة والتي انتشرت بالاونة الاخيرة أو افلام (السندويشات ) ، وقام بعمل افلام جديدة في مواضيعها و جريئة في طرحها و بحاجة الى بعض التفكير او (حكة راس كما يقال) وهو من الأنواع المفضلة لي من الأفلام مثل فيلم 1000 مبروك او اسف على الازعاج و بعض الأفلام خفيفة الدم مثل كده رضا ، فالافلام ذات الطابع الروائي المكرر او ذو القصة السطحية او التي تكون احداثها متوقعة او حتى (مقشرة) ، لا اضيع وقتي حتى بحضور دعايتها. لكن بالنسبة لفيلم حلمي الأخير ، والذي تدور قصته باختصار عن مواطن مصري يدعى (مصري سيد العربي) وهي برأيي أولى العثرات بالفيلم و الذي يعود بعد 20 عاماً من الغياب بالولايات المتحدة الأمريكية الى ارض الوطن ليصدم بواقع مصر المرير و الاسود حيث يقع ضحية النصب من سائق سيارة الاجرة راضي (لطفي لبيب) والذي يقوم باستغلاله شر استغلال بتصريف النقود التي معهة باسعار مختلفة او بشرائة الاشياء الرخيصة باسعار باهظة و برأينا المتواضع أن حلمي قد بالغ بالتصرف بسذاجة خاصة انه قادم من الولايات المتحدة والتي لابد انه سأل قبل أن يسافر مصر عن سعر التصريف و ماذا علية أن يحضر و بصراحة ليست الامور بتلك البساطة او السذاجة خاصة انه حضر ليستقر بمصر طوال حياته و معروف عن الامريكيين خاصة من انهم اكثر الناس (حاسبينها) ، الامر الاخر والذي يمكن ان يحسب للفيلم نوعاً ما انتقادة بشكل مباشر لتعامل اجهزة الامن مع المواطن بشكل قاسي جداً لمجرد الاشتباه به وهو يقوم بتصوير معالم المدينة ، و تحدثة بجرأه عن خشونة الناس في التعامل معه لانه يحل جواز السفر المصري وكيف تتغير احوالة بمجرد استبدالة ، و انتقادة للمعاملات الحكومية و ظاهرة الرشوة اشياء قد تحسب من جهة اخرى للفيلم وعن البطالة ... لكن ... اسلوب 1+1 = 2 او الكلام المباشر كان اشبه بالكلام المدرسي فكان حلمي يقول كون شاطر و رتب هدومك و اشرب الحليب علشان نكون شاطرين ... اجدها حسبت ضد الفيلم ولم يترك مجالاً للمشاهد بان يفكر ولو قليلاً عن مغزى الرسالة التي يريد أن يوصلها الفيلم و هذا ما عاب الفليلم كثيراً. مع ذلك الفليلم يستحق المشاهدة و يترك فسحة للمشاهد أن يضحك بسوداوية عن الواقع المعيب الذي نعيشة و يقول لك بالنهاية صحيح أن العسل لونه اسود لكن اغمس يدك جيداً في و تذوق ... انتظر قليلاً ... تذوق مجدداً ... ستجد فيه حلاوة غريبة لن تفهمنها حتى تجرب بنفسك ...وان تغمس اصبعك جيداً ... بالنسبة لبقية الممثلين ... تمثيل الممثل ادوارد كان ممتازاً في دور الشاب العاطل عن العمل (سيعد) و الذي يأخذ مصروفة من امه ام سعيد (انعام سالوسه) و كان ضمن اطار المعقول دون مبالغات وكذلك الامر بالنسبة لها ... يوسف داوود (بدور العم هلال) لا كلام عليه ... ويمثل مصر العتيقة اكيد ... انا شخصياً استمتعت بالفيلم مع انه لدي ملاحظات كثيرة عليه ... اعطية 7.5/10 و يستحق النقود التي دفعتها له بالسينما ... سوف تستمتع بالفيلم ... و يمكن القول بان فيه قفشات جميله معظمها هادف ... انصحك بالمشاهده اذا كنت ترغب بان تروق راسك ...

نقد آخر لفيلم عسل أسود

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
عسل ''حلمى'' المر Usama Al Shazly Usama Al Shazly 9/11 30 مايو 2010
“عسل إسود”..كوميداء سوداء جدا..عسل مُر، بس طعمه “حلو”! Fady Baha'i Seleem Fady Baha'i Seleem 4/5 18 يوليو 2010
عسل اسود... عندما تضحك الناس على خيبتها محمد فوزي محمد فوزي 4/11 4 يونيو 2010
حين يصبح واقعنا شيقاً و يستحق المشاهدة Mohammed Saqr Mohammed Saqr 1/2 19 يوليو 2010
عسل اسود عندما تضحك وتتساقط دموعك شجنا ِAyman Mahmoud ِAyman Mahmoud 0/0 21 اغسطس 2011
عسل اسود ... مظهر داكن فيه بعض الحلاوه! Ahmed Risha Ahmed Risha 2/3 28 اغسطس 2010
عسل اسود .......... و تغيرات العصر Abdalaziz Ata Abdalaziz Ata 3/4 1 يوليو 2011
جرعة مركزة من العسل المر فريق العمل فريق العمل 4/5 21 يونيو 2010
مصر...بعيون مغتربة!! هاني سعد هاني سعد 0/0 30 يونيو 2011
العبقرى حلمى Ahmed Marei Ahmed Marei 4/4 29 يونيو 2011