حزن وفرح

اعجبت حقا بأداء الممثلين في الفيلم الفيلم الذي تدور احداثه حول رجل في الستين من عمره "ودود"ادى دوره دريد لحام متزوج من سلمى المصري ولديه اربع اطفال تنصحه زوجته ان يكمل تعليمه كونه لم يكمل تعليمه الجامعي ولكي يزيد من دخل عائلته وعندما يصبح في المرحلة الرابعة تتوفى زوجته فيقرر ترك تعليمه الجامعي ولكن اطفاله الاربعة مازالوا يريدون والدهم ان يكمل تعليمه ولكنه لا يملك المال الكافي كون راتب زوجته قد قطع بعد وفاتها ولهذا يقرر اطفاله ان يعملوا بعدما يكملوا واجباتهم فنرى ذلك يعمل في محطة بانزين وهذا يعمل كبائع ورد حتى بناته تعملان مع صاحب محل لبيع الخضروات حتى وانهم يقومون بتأجير الغرفة التي تنام بها البنات لمرشدة الاثار المصرية"حنان ترك" او سلمى وعندما يعلم الاب بذلك يغضب ويفرح بنفس الوقت حيث انه يغضب من اولاده لأنهم تركوا واجباتهم ويفرح بسبب انهم تحملوا مسؤلية كبيرة ويعتقد الاطغال ان هناك علاقة مابين الاب و"حنان ترك" ولكن في الحقيقة انهمن مجرد علاقة صداقة عاديه ولكن بدون الحب .تقييمي النهائي للفيلم هو8من10

نقد آخر لفيلم الآباء الصغار

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
حزن وفرح mustafa hussain mustafa hussain 1/1 15 فبراير 2012