السبكي يؤكد "نأخذ من كل أغنية فيلم" وعذرا لعوكل

أنا لست ناقدة سينمائية ولا اكتب نقد تحليلي لأي عمل فني اُشاهده وإنما اترك القلم بحرية يكتب انطباعاتي الشخصية دون أي قيود، فبعد مضي 100 دقيقة تقريبا هي مدة فيلم (حصل خير) اكتشفت أنني لم اكتب غير أسماء أفلام (الشقة من حق الزوجة)، (صراع في النيل)، (معبودة الجماهير)، (اللعب مع الكبار)، و(الهروب) وغيرها من الأفلام التي قرر (أحمد السبكي) أن ينتجها مرة أخرى أو يجمع بينهم في زيجة فنية هابطة كان شاهدا عليها المخرج (إسماعيل فاروق) ومؤلف عائلة السبكي (سيد السبكي)،

قصاقيص من هنا وهناك جمعت لتقديم فيلما مهلهلا لا معنى ولا لون له وعلى راي السيد عوكل (نأخذ من كل رجلٌٌ قبيلة) فعل أحمد السبكي وأخذ من كل أغنية فيلم فبدا الأمر وكأنه فيلما استعراضيا وضعت له ميزانية كبيرة وجمع فيه عدد ليس بقليل من الوجوه الشابه وكذلك نجوم الأغنية الشعبية (سعد الصغير، أمينة، طارق الشيخ، محمود الليثي) واستكملهم بالمطربة اللبنانية قمر التي ابدعت في الاسفاف والإيحاءات الجنسية ليكمل توليفته المعتادة "مطرب وراقصة وأغاني هابطة".

وإذا كان الحديث طال الأداء التمثيلي لأبطال الفيلم فلابد أن أذكر براعة الفنان (محمد رمضان) في اختياره لدور قلل من مكانته الفنية وهبط به إلى أفلام تقدر بالكيلو والميزان طارحا سؤال إجابته معروفة حول السبب الذي دفعه لقبول مثل هذا الدور؟

ويظهر أن الفنان الشاب كريم محمود عبد العزيز اشتاق لوالده كثيرا وليس لديه الوقت الكافي لزيارته فقرر أن يعيش في جلبابه حتى تمكن من تقليده بإتقان في مشهد (الغسيل) من فيلم الشقة من حق الزوجة ولم يكتفي بهذا المشهد الذي حٌشي به الفيلم وأجبره عليه المؤلف (سيد السبكي) وإنما ظل على نفس الوتيرة فقلده في كلامه وحركاته الكوميدية التي اشتهر بها الفنان محمود عبد العزيز، وليس هذا عيبا (فابن الوز عوام) ولكني كنت اتمنى أن يكون ابنه في مهاراته الفنية وعبقريته المعهودة.

وليس هناك ما يقال حول دور (ايتن عامر) فهو نفس نوع القماشة التي ارتدتها شقيقتها (وفاء عامر) في بداية حياتها الفنية لتتمكن من إثبات نفسها وسط بنات جيلها وقبولها أفلام رخيصة وأدوار أرخص. وإذا كان المطرب (سعد الصغير) امتاز بهذا القالب الذي تكرر في جميع أفلامه حيث مطرب الكباريهات وشارع الهرم ف وآسفاه على المطرب الشعبي (طارق الشيخ) الذي انتهج طريقا اعتقد أنه نهاية لفنه المحترم لينضم بهذه الفعلة إلى جوار محمد رمضان و"البقية في حياتكم".

في النهاية شكرا للسبكي الذي انتج فيلما رخيصا إذا صح أن يطلق عليه تعبير فيلم ليحسب على السينما المصرية ليس أكثر.

نقد آخر لفيلم حصل خير

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
سينما ملهاش طعم Ahmed Fox Ahmed Fox 0/1 2 سبتمبر 2012
حصل خير..كل خير د. هاني حجاج د. هاني حجاج 3/3 10 اكتوبر 2012
حصل خير..لا محصلش خالص على فكرة ! منة الله عبيد منة الله عبيد 2/2 9 اكتوبر 2012
السبكي يؤكد "نأخذ من كل أغنية فيلم" وعذرا لعوكل دعاء أبو الضياء دعاء أبو الضياء 6/6 30 مايو 2012