وتستمر السرقات

هذا الفيلم مسروق من الفيلم الهندي The Train: Some Lines Shoulder Never Be Crossed... بطولة النجم عمران هاشمي انتاج عام 2007 .. عمران هاشمي متزوج ولديه بنت مريضة يحاول جمع النقود من اجل عمليتها ومصطفي قمر نفس الشي .. عمران هاشمي بتعرف على بنت في القطار وتصبح بينهم علاقه وياخذها الى فندق ليقضوا ليلة هنالك ومصطفى قمر يتعرف على بنت عن طريق نشال حاول سرقتها ويساعدها وتصبح بينهم علاقه وياخذها الى الفندق .. وفي الفندق في الفيلم الهندي يحصل مع عمران هاشمي ما حصل في الفندق مع مصطفى قمر الخ .. من شاهد فيلم مصطفى قمر يشاهد الفيلم الهندي لعمران هاشمي فسيرى نفس القصة والاحداث في كلا الفيلمين .

يظهر ان كتاب السينما المصرية اصابهم الافلاس ولم يعود لديهم قصص ليكتبوها فقرروا السرقة من السينما الهندية كعادتهم دون الاشارة الى المؤلف الاصلي للفيلم وهذا اسمه سرقة رخيصة .

الهند تنتج اكثر من الف فيلم سنويا فكيف يستطيع الكتاب الهنود تاليف كل تلك القصص سنويا بينما السينما المصرية يا دوب تنتج 40 او 50 سنويا ومع هذا يعجزون عن التاليف فيلجأؤن الى السرقة ؟!

نقد آخر لفيلم جوه اللعبة

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
فلم رائع لممثل عبقري Mohanad Abu Hammad Mohanad Abu Hammad 2/4 23 ابريل 2013
اللي برة اللعبة يشوف أكتر دعاء أبو الضياء دعاء أبو الضياء 7/9 12 نوفمبر 2012
جوة اللعبة ام مريم ام مريم 0/0 23 مايو 2017
وتستمر السرقات Reyad Solomon Reyad Solomon 3/5 25 اغسطس 2013