فيلم خفيف بنهاية مخزية

لقد شاهدت الفيلم بدون ملل و هذا ما جعلني اعطيه 5 من 10 و لكن في الحقيقة الفيلم ككل لا يستحق غير 3 من 10 , الفكرة جيدة و جديدة و لكن تم تنفيذها بشكل سخيف و تافه و كالعادة انتهي السيناريو بعودة الحبيبين و بطريقة باردة و بلا دوافع او حبكات و كأن السيناريست لم يجد نهاية للفيلم فقام بوضع القالب النمطي لكل الافلام الكوميدية في الفترة الماضية , بداية العلاقة بخفة دم و استظراف و مواقف طريفة , تتطور العلاقة و يصارح البطل بحبه للبطلة , يفترقا مع موسيقي حزينة و اغنية حزينة ثم يعودا لبعضهما في نهاية الفيلم و تعود السعادة من جديد , تم تنفيذ ذلك القالب النمطي بشكل جيد في كثير من الافلام مثل ظرف طارق و ذكي شان و في محطة مصر و الباشا تلميذ و لكن في تلك الافلاك كان هناك سيناريو محبوك و احداث واقعية اما في فيلم اهواك فقد شعرت بكروتة و بفراغ درامي كبير . اداء الممثلين كان مقبولا في الفيلم بداية من تامر حسني صاحب الكاريزما القوية في التمثيل و صاحب خفة الدم التي لا ينافسه فيها الكثيرين , و حتي غادة عادل قامت بدور جديد و مميز عن ادوارها السابقة , و بالمناسبة لم يعجبني اداء الممثل الشاب احمد مالك و اري انه لا يصلح للتمثيل و دوره مكتوب بشكل اوفر و مبالغ فيه و قام هو ايضا بتقديمه بشكل مبالغ فيه . كذلك الافراط في الالفاظ القبيحة لم يعد مضحكا بل اصبح سخيفا و مبتذلا . الموسيقي التصويرية كانت بطل من ابطال الفيلم للموسيقار المبدع عادل حقي و التي اضافت الكثير و الكثير للفيلم . التصوير و الاخراج مقبولين و لكن الافراط في الالوان و الديكورات كان مبالغا فيه بدرجة كبيرة مما افقد الفيلم واقعيته و لكن ليس بشكل كبير لأن الفيلم اساسا ليس واقعي .

نقد آخر لفيلم أهواك

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
فيلم خفيف بنهاية مخزية Ahmed Saad Ahmed Saad 3/3 26 ديسمبر 2015
الكثير من الكوميديا .. القليل من الرومانسية فتحي مساعدية فتحي مساعدية 2/2 24 ابريل 2016
فشل بالالوان لفيلم أهواك محمد احمد محمد احمد محمد احمد محمد احمد 4/6 24 نوفمبر 2015