لن أعود  (1959) Lann A'oud

5.6
  • فيلم
  • مصر
  • 86 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

بعد أن ينتهى فتحى من بعثته الدراسية، قبل أن يعود للقاهرة يقوم بشراء الآلات المطلوبة للمصنع الذى يملكه، فتحى على علاقة غير سوية مع علية زوجة شاكر مدير المصنع، ومع علية تقيم ناهد ابنة أحد موظفى المصنع...اقرأ المزيد بعد أن فقدت والديها، وما أن يراها فتحى حتى يقع فى حبها، هذا الحب الجديد جعله يبتعد عن علية، تعلم ناهد أن هناك علاقة بين فتحى وعلية، لذا تقرر مغادرة المنزل، تذهب لتقيم عند أحد أصدقاء والدها، يطلب فتحى من ناهد أن يتزوجها، تعلم علية بنيته للزواج من ناهد فتشتعل فى صدرها الغيرة وتدبر خطة لأبعاد ناهد من طريق فتحى، تقوم علية بإحداث خلل فى فرامل سيارتها وتطلب من ناهد أن تحضر لها صديقتها شوشو، هذه الصديقة تقيم فى منطقة المقطم، ويشك فتحى فى نية علية وأن يذهب هو بنسفه لإحضار شوشو، علية تعترض بل وتنهار وتلقى بنفسها من فوق صخرة المقطم فتموت، ويتزوج فتحى من ناهد، أما شاكر فلا يعرف السر وراء انتحار زوجته علية.

صور

  [14 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

بعد أن ينتهى فتحى من بعثته الدراسية، قبل أن يعود للقاهرة يقوم بشراء الآلات المطلوبة للمصنع الذى يملكه، فتحى على علاقة غير سوية مع علية زوجة شاكر مدير المصنع، ومع علية تقيم ناهد...اقرأ المزيد ابنة أحد موظفى المصنع بعد أن فقدت والديها، وما أن يراها فتحى حتى يقع فى حبها، هذا الحب الجديد جعله يبتعد عن علية، تعلم ناهد أن هناك علاقة بين فتحى وعلية، لذا تقرر مغادرة المنزل، تذهب لتقيم عند أحد أصدقاء والدها، يطلب فتحى من ناهد أن يتزوجها، تعلم علية بنيته للزواج من ناهد فتشتعل فى صدرها الغيرة وتدبر خطة لأبعاد ناهد من طريق فتحى، تقوم علية بإحداث خلل فى فرامل سيارتها وتطلب من ناهد أن تحضر لها صديقتها شوشو، هذه الصديقة تقيم فى منطقة المقطم، ويشك فتحى فى نية علية وأن يذهب هو بنسفه لإحضار شوشو، علية تعترض بل وتنهار وتلقى بنفسها من فوق صخرة المقطم فتموت، ويتزوج فتحى من ناهد، أما شاكر فلا يعرف السر وراء انتحار زوجته علية.

المزيد

القصة الكاملة:

شاكر بيه(عباس فارس)صاحب مصانع تعدينية، وضع ثقته بالمهندس فتحى (كمال الشناوى) ورباه وساعده حتى وصل لمنصب نائب المدير العام، ومنحه سكن ملحق بفيللته، وقد حفظ فتحى الجميل للرجل صاحب...اقرأ المزيد الفضل عليه، وذلك بإقامة علاقة آثمة مع زوجته عليه (تحيه كاريوكا)، وعندما سافر فتحى للخارج لمدة ٣ شهور للتعاقد على ماكينات حديثة لبناء مصنع جديد، مات ملاحظ العمال عبدالله، وكان صديقا لشاكر بيه، وترك ابنته الشابة ناهد (سميره احمد) وحيدة، فضمها شاكر بيه لمنزله ليرعاها وتكون مديرة لمنزله، وعندما عاد فتحى من الخارج ليواصل علاقته الآثمة بزوجة شاكر بيه، والسهر يوميا فى الكباريهات مع زميله المفلس دائما محسن (عبدالمنعم ابراهيم) يلهون مع الراقصات والساقطات، وقام عم رضوان (شفيق نور الدين) فراش الشركة وصديق والد ناهد المتوفى، بتوصية فتحى على ناهد، وعمل بالوصية وحاول خداعها والاعتداء عليها بعد ان استدرجها لشقته، ولكنها قاومته وصفعته على وجهه، وكأن هذه الصفعة كانت السبب فى استفاقة فتحى من أعماله الدنيئة، ونالت ناهد اعجابه وأحبها، وبادلته ناهد نفس الشعور، وقرر فتحى قطع علاقته بعليه زوجة شاكر بيه، ولكن مشكلة فتحى كانت فى حب عليه له وإصرارها على عدم مشاركتها فى حبه أى إمرأة اخرى، وعندما توجهت ليلا لمنزل فتحى رأتها ناهد وعلمت بتلك العلاقة الآثمة بين فتحى الذى أحبته، وبين عليه زوجة الرجل صاحب الفضل عليه، لذلك تركت ناهد المنزل وعاشت مع عّم رضوان وزوجته زينب (خيريه خيرى)، ولكن عّم رضوان اخبر فتحى بمكان ناهد وحاول التقريب بينهما، ولكن عليه علمت بالامر وبمكان ناهد، ولكنها لم تستطع الوقوف امام تيار الحب الجارف بين فتحى وناهد، وساعدتهما على الزواج، ولكنها فكرت فى التخلص من ناهد بأى طريقة، خصوصا بعد ان قرر فتحى السفر الى دمشق للعمل بالمصنع الجديد، الذى سيشارك فيه شاكر بيه مع الجانب السورى بعد الوحدة بين مصر وسوريا، فقامت عليه بتدريب ناهد على قيادة السيارات، ثم صحبتها يوما الى المقطم للتنزه هناك قبل سفرها الى دمشق، وهناك قطعت خرطوم الزيت الخاص بالفرامل، ثم طلبت من ناهد ان تقود السيارة وحدها لتحضر إحدى صديقتهن، وفرحت ناهد بقيادة السيارة وحدها، لكنها فوجئت بحضور فتحى مع الوفد السورى، وطلب من ناهد ان يقوم هو بمهمة إحضار الصديقة، وانطلق بالسيارة بدون فرامل ليسقط بها من فوق جبل المقطم، ولم تتحمل عليه فقد حبيبها فتحى، فألقت بنفسها وراءه لتلقى مصرعها، بينما خرج فتحى من السيارة مصابا، وظل شاكر بيه على اعتقاده بإخلاص زوجته، ولكنه استغرب من تصرفها، ولم يذكر له احد الحقيقة. (لن اعود)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات