رجل فى الظلام  (1963)

4.6
  • فيلم
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • +12

فاز عبده فى مباراة الملاكمة التى اجريت فى بيروت فعرضت عليه ناهد كاظم توصيله بسيارتها الفاخرة هو ومدربه حسن فهى امراة تسعى دائما الى اتخاذ ابطال الرياضة عشاق لها الى ان تهدم قوتهم الهرقلية بالفسق وشرب...اقرأ المزيد الخمر، ادرك عبده ما تسعى اليه فاستقل اول طائرة وعاد الى القاهرة لابنه سمير الذي يبلغ من العمر 10 سنوات حيث كان قد تركه فى رعاية جارته ليلى لكن ناهد كاظم تبعته الى القاهرة حيث بدا تدريجيا قضاء وقته معها فى فسق ومرح ونسى جارته التى كانت بمثابة الام لابنه منذ ان توفيت امه ورفض الاستماع الى نصائح مدربه خاصة وان هناك مباراة ستجرى مع البطل على حسن بدات المباراة وحضرت ناهد بينما بقيت ليلى فى المنزل تستمع الى المبارة عن طريق المذياع وخسر عبده المباراة وهرب سمير من منزل ناهد حيث يعيش مع والده عاد الى ليلى حيث اعتبر ان والده عبده الوحش قد انتهى اما ناهد فقد وجدت بطلا اخر غير عبده فبدا يعود الى رشده ووعيه وراح يتدرب تدريبا مكثفا الا انه سقط مريضا وامره الطبيب بالراحة التامة الا انه استمر فى التدريب رغم انه مريض بالقلب وبدات المباراة حيث حضرت ناهد فى انتظار مولد بطل جديد حضر سمير بعد ان وعده والده بالفوز وبالفعل فاز عبده على خصمه الا انه مات وفرح سمير بنجاح والده وخرج على راس المتفرجين يهتف باسمه اما ليلى التى كانت تستمع الى المباراة فقد اخذت تبكى على ضياع عبده بعدما وعدها بالزواج بينما خرجت ناهد مع البطل الثانى.

صور

  [1 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

فاز عبده فى مباراة الملاكمة التى اجريت فى بيروت فعرضت عليه ناهد كاظم توصيله بسيارتها الفاخرة هو ومدربه حسن فهى امراة تسعى دائما الى اتخاذ ابطال الرياضة عشاق لها الى ان تهدم قوتهم...اقرأ المزيد الهرقلية بالفسق وشرب الخمر، ادرك عبده ما تسعى اليه فاستقل اول طائرة وعاد الى القاهرة لابنه سمير الذي يبلغ من العمر 10 سنوات حيث كان قد تركه فى رعاية جارته ليلى لكن ناهد كاظم تبعته الى القاهرة حيث بدا تدريجيا قضاء وقته معها فى فسق ومرح ونسى جارته التى كانت بمثابة الام لابنه منذ ان توفيت امه ورفض الاستماع الى نصائح مدربه خاصة وان هناك مباراة ستجرى مع البطل على حسن بدات المباراة وحضرت ناهد بينما بقيت ليلى فى المنزل تستمع الى المبارة عن طريق المذياع وخسر عبده المباراة وهرب سمير من منزل ناهد حيث يعيش مع والده عاد الى ليلى حيث اعتبر ان والده عبده الوحش قد انتهى اما ناهد فقد وجدت بطلا اخر غير عبده فبدا يعود الى رشده ووعيه وراح يتدرب تدريبا مكثفا الا انه سقط مريضا وامره الطبيب بالراحة التامة الا انه استمر فى التدريب رغم انه مريض بالقلب وبدات المباراة حيث حضرت ناهد فى انتظار مولد بطل جديد حضر سمير بعد ان وعده والده بالفوز وبالفعل فاز عبده على خصمه الا انه مات وفرح سمير بنجاح والده وخرج على راس المتفرجين يهتف باسمه اما ليلى التى كانت تستمع الى المباراة فقد اخذت تبكى على ضياع عبده بعدما وعدها بالزواج بينما خرجت ناهد مع البطل الثانى.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • +12


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات