ومن الحب ما قتل  (1978) Wa mina' alhobb ma qatal

4.7
  • فيلم
  • مصر
  • 85 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

بعد وفاة زوجها، تقرر ناهد الزواج من جلال الذي أحبها قبل زواجها الأول، يقرر الاثنان قضاء إجازتهما في الإسكندرية، يعرف علاء صديق زوجها الأول بزواج ناهد، لكنه لا يزال عند شكوكه حول كيفية موت الزوج غرقًا،...اقرأ المزيد تدور شكوكه حول الزوج الجديد جلال، وينقل شكه لناهد التي تنكر في البداية، لكنها عندما تفاتح جلال في الأمر حول هذه الشكوك لا ينكر، ويهددها بالقتل إذا تركته، تنتهز الفرصة عند أول لحظة يمكن فيها الهرب.

صور

  [16 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

بعد وفاة زوجها، تقرر ناهد الزواج من جلال الذي أحبها قبل زواجها الأول، يقرر الاثنان قضاء إجازتهما في الإسكندرية، يعرف علاء صديق زوجها الأول بزواج ناهد، لكنه لا يزال عند شكوكه حول...اقرأ المزيد كيفية موت الزوج غرقًا، تدور شكوكه حول الزوج الجديد جلال، وينقل شكه لناهد التي تنكر في البداية، لكنها عندما تفاتح جلال في الأمر حول هذه الشكوك لا ينكر، ويهددها بالقتل إذا تركته، تنتهز الفرصة عند أول لحظة يمكن فيها الهرب.

المزيد

القصة الكاملة:

جلال(حسين فهمى)عانى صغيرا من هجر أمه لأبيه الذى كان يحبها بجنون ومات كمدا من هجرها له،مما أصاب جلال بعقدة نفسية لازمته كبيراً،ورغم انه أصبح موسيقيا يعزف على آلة الكمان،ويحب...اقرأ المزيد الموسيقى،إلا أن عقدته إستفحلت،خصوصا عندما رأى المضيفة الجوية ناهد(نجوى ابراهيم)وأحبها وتتبعها فى كل مكان تتواجد به،وعندما علم انها متزوجة حديثاً من شكرى (ابراهيم صبح)غار منه،وسعى للتخلص منه،حتى تمكن أخيرا من إغراقه فى بحر الاسكندرية،رغم إجادة شكرى للسباحة،ووجدت ناهد فى محنتها ان جلال بجوارها يساعدها،فلما طلب منها الزواج وافقت وتزوجته،وعانت من غيرته الشديدة،وعداءه الشديد لكل من يقترب منها،خصوصا زميلها الطيار علاء فهمى(مجدى وهبه)قريب زوجها الراحل،والذى اخبرها أن هناك شبهة جنائية فى موت زوجها،خصوصا وهو سباح ماهر،وانه يشك فى موته على يد زوجها جلال. واجهت ناهد زوجها جلال بشكوكها،فإعترف لها بأنه قاتله،وانه لن يسمح لأحد بأن يأخذها منه،وأنه لن يسمح لها بتركه كما فعلت امه مع ابيه. خافت ناهد من جلال وهربت من فيللتهم بشاطئ العجمى،حيث لجأت الى علاء،الذى خبئها فى بنسيون الست عزيزه(عزيزه راشد)ولكن جلال توصل لمخبئها،فهربت وأبلغت البوليس(صبرى عبد العزيز)الذى لم يجد دليلا يدين به جلال،واستمرت مطاردة جلال لزوجته،حتى تمكن علاء من خداعه وهروب ناهد للقاهرة،واختبائها بمنزل صديقتها القديمة المضيفة لولا(مشيره اسماعيل)والتى طلبت منها التوسط لإعادتها للعمل بشركة الطيران كمضيفة جوية،ووافقت رئيسة المضيفات ليلى(كوثر شفيق)على عودتها للعمل. وعندما ابلغت ناهد علاء بمكانها عند لولا،تمكن جلال من إصابة علاء بطلق نارى والاستيلاء على عنوان لولا. علم البوليس بقصة علاء وجلال،فطارد الأخير فى عنوان لولا،ولكن ليلى طلبت من ناهد ان تحل محل مضيفة مريضة على الرحلة المسافرة الى الأقصر،وتتبعها جلال،وركب نفس الطائرة،وتمكن من قهر رجل الأمن بالطائرة والاستيلاء على سلاحه واقتحم كابينة القيادة وقتل مساعد الطيار،وأصاب الطيار(احمد حسين)وانتشر الذعر بين ركاب الطائرة وكادت الطائرة تسقط،لولا ان تولت المضيفة ناهد قيادة الطائرة ببراعة حتى هبطت بها بسلام على ارض المطار،بينما قبض رجل أمن الطائرة على جلال ووجدت ناهد فى انتظارها الطيار علاء ومعه البوليس فى ارض المطار.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات