كفاية يا عين  (1956)

4.8
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور الأحداث حول كمال والذي يقع بغرام نادية عندما يراها بالنادي، ليكتشف أنها جارة لوالده في البلد، وتبدأ علاقتهما بالتطور، إلى أن يراها أخيه فتحي ليطمع في مالها، ويدبر مكيدة ﻹبعاد كمال عنها حتى...اقرأ المزيد يتزوجها، فهل ستنجح خطته؟.

صور

  [6 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور الأحداث حول كمال والذي يقع بغرام نادية عندما يراها بالنادي، ليكتشف أنها جارة لوالده في البلد، وتبدأ علاقتهما بالتطور، إلى أن يراها أخيه فتحي ليطمع في مالها، ويدبر مكيدة ﻹبعاد...اقرأ المزيد كمال عنها حتى يتزوجها، فهل ستنجح خطته؟.

المزيد

القصة الكاملة:

نادية وكمال يلتقيان في نادي التنس، هي فى يدها المضرب، وهو مر عليه أسبوع كامل يراقبها في الحلبة دون أن تتاح له فرصة التعرف عليها، وتتدخل كرة "الغرام" فتصيب كمال، ويأخذ...اقرأ المزيد كمال الكرة فينزل بها إلى الملعب، ويسلمها إلى نادية يدا بيد وتصير معرفة، نادية هذه ابنة جارة والد كمال في البلد، والد كمال كلفه بإيصال مبلغ مائتي جنيه إليها فكلف كمال بدوره أخاه فتحي لينوب عنه، وتبدأ المنافسة بين كمال وفتحي، المنافسة على نادية، فالأول يحبها والثانى يحب مالها، يخسر فتحي المبلغ على مائدة القمار ويعود إلى المنزل بلا نقود، ويكتشف الأب الأمر فيأخذ فتحي إلى مكتبه ثم يكشف له سرا ويخبره أنه ليس ابنة يخرج فتحي وقد أظلمت الدنيا في عينيه، يدبر فتحي بمساعدة عنبر مؤامرة لكمال تنتهي بضبطه متلبساً بإحراز مخدرات، ويودي به إلى السجن وفي السجن تزور نادية حبيبها وتعاهده، وخارج السجن يجتذب فتحي قلب أم نادية بقرطاس وتضغط الأم على الابنة حتى تقبل الزواج من فتحي، بعد أن تقنعها بأن كمال لم يكن إلا دنجوان، وتحت ضغط تصبح زوجة لفتحي، وما أن تكتب نادية آخر حرف من اسمها في الدفتر الكبير حتى تلفظ الأم أنفاسها الأخيرة، يخرج كمال من السجن ليجد أباه الطيب في إنتظاره ومعه فتحي، ويرفض كمال الركوب معهما، ويحاول أن يتصل بنادية بلا جدوى، ثم يذهب إلى منزله فيجدها زوجة أخيه، ويثور كمال ويتهمها بالخيانة ثم يكتشف أنها ضحية الظروف وتكتشف نادية السر، وتستولي نادية على الخطاب الذي يدين فتحي، وتطالب بالطلاق ويحتال فتحي على زوجته حتى تركب معه السيارة فيفر بها إلى العزبة، وهناك يحاول قتلها، لكنها تتمكن من الإتصال بكمال الذي يهب لنجدتها، وينشب بين الأخين شجار ينتهى بخبطة طائشة موجهة من فتحي إلى صدر كمال، لكن كمال يقفز بمهارة فتستقر السكين في صدر أخيه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • شكر المخرج: أقدم خالص شكري للإذاعة المصرية على تصريحها لي باستعمال أغنية "كفاية يا عين"...اقرأ المزيد وهي إحدى أغنياتها المختارة. حسام الدين مصطفى
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات