عفريت عم عبده  (1953) 3afreet 3am 3abdo

4.5
  • فيلم
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

بعد وفاة والد الفتاة (حبايب)، تكتشف أنه ترك ثروة كبيرة وأخفاها في منزله بالصحراء، وقد أعد خريطة عن مكان الكنز، لتحاول (حبايب) البحث عن الثروة بمساعدها (أحمد)، ولكن عمها (شديد) يطاردها طمعًا في الثروة،...اقرأ المزيد لتحدث مفاجأة تغير مجرى الأحداث.

المزيد

صور

  [7 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

بعد وفاة والد الفتاة (حبايب)، تكتشف أنه ترك ثروة كبيرة وأخفاها في منزله بالصحراء، وقد أعد خريطة عن مكان الكنز، لتحاول (حبايب) البحث عن الثروة بمساعدها (أحمد)، ولكن عمها (شديد)...اقرأ المزيد يطاردها طمعًا في الثروة، لتحدث مفاجأة تغير مجرى الأحداث.

المزيد

القصة الكاملة:

حبايب شداد البهتان(حبايب)مات والدها وعمرها ٣ سنوات،وقبل موته خاف عليها من عمها القاسى شديد البهتان(محمودالمليجى)الذى سيصبح وصيا على ثروتها،فحول ثروته الى أموال سائلة،ووضعها فى مكان...اقرأ المزيد أمين،وترك لإبنته رسالة مع المحامى على عليوه(احمد بالى)تتسلمها عند بلوغها ١٨ عاما،وفى الميعاد قرأت قول ابيها "ابحثى عن العشرة العرايا وبهم واحد حول وسطه حلقة من الذهب بها مكان الكنز"ولم تفهم معنى الرسالة. كان عمها شديد قد أفلس بعد ان صرف أمواله على الراقصة سوسن(هاجر حمدى)إبنة خديجه باميه،وطرد موظفيه ومنهم احمد(شكرى سرحان)وفراش مكتبه فستق المملح (اسماعيل يس)وأرسل نشالا سرق الرسالة من حبايب،وحاول مع سكرتيره نبيه(عبدالسلام النابلسى)فك الشفرة،وعلم ان العرايا هم أصابع اليد،وحلقة الذهب هى خاتم به مكان الكنز. كان احمد وفستق قد إلتقوا بحبيبه اثناء سرقة الرسالة واتهمتهم بالسرقة،لكن ثبتت براءتهم،وذهبوا لعم عبده(السيد بدير)صاحب جريدة أخبار بكره،حيث الحقهم بالعمل بالجريدة،وأخبروه بقصة الرسالة المسروقة،خصوصا وقد عثروا على السارق،الذى اخبرهم بوجودها مع شديد،فقام فستق بإستعادتها من مكتب شديد،وفشلوا فى حل شفرتها،ولكنهم استمعوا لحوار شديد مع حبايب بحثا عن خاتمها الذى باعته للصايغ ليشع (عبدالحليم القلعاوى)واتصلوا به،وعلموا انه باعه لحسن بيه(حسن فايق)الذى أهداه لحبيبته زينات(زينات صدقى)التى تركته وأحبت فريد(فريد شوقى)الذى خدعها وأخذ مجوهراتها بما فيها الخاتم،وعندما بحثوا عن فريد،وجدوه فى خمارة مانولى(بترو طنوس)ينعى حظه بعد ان استولت الراقصة سوسن على المجوهرات وتركته لترتمى فى أحضان ضحيتها الجديدة شديد البهتان،الذى سأل سوسن عن الخاتم ابو جعران،فأخبرته ببيعه للصايغ إيلى إيلى(محمد شوقى)الذى استعاده منه،ونسى ان يعطيه الورقة التى عثر عليها تحت الفص وألقاها خارج المحل حيث عثر عليها فستق،وعلموا ان الكنز فى منزل شداد القديم بالصحراء،ولكن شديد اعتدى على عم عبده لمعرفة المكان،وانتزع منه السر وخنقه،وذهب للمكان ومعه نبيه،واعتدوا على احمد وفستق ،وأخذوا الصندوق،ولكن بعد ان افرغه فستق من محتواه. وفى الطريق اقنع عفريت عم عبده نبيه بقتله لشديد،ولكنه لم يمت،وتمكن من قتل نبيه وسوسن قبل ان يموت وتولى احمد وفستق وحبايب إدارة الجريدة،وأمدهم عفريت عم عبده بالأخبار.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • اقيم العرض الاول للفيلم بسينما لوكس
  • كلن هذا الفيلم العمل الاول للممثلة حبايب بالاضافة الي كونه العمل الاول للمطرب الشعبي محمد عبدالمطلب
  • تم التصوير بستوديو النحاس بالهرم
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات