صمت الخرفان  (1995)

3.9
  • فيلم
  • مصر
  • 95 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يخترع الدكتور جمعه إبتكارا خاصا بصنع الأدوية من الأعشاب الطبية ، ويستعد إبنه الدكتور حسام للزواج من زميلته هدى ، لكن حسام يفاجأ بمصرع والده وسرقة اختراعه ، فيقرر الانتقام من القتلة بعد رحلة من البحث...اقرأ المزيد والتحرى ، كما تساعده هدى وأخوها سعيد . يتوصل حسان إلى أح

صور

  [4 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يخترع الدكتور جمعه إبتكارا خاصا بصنع الأدوية من الأعشاب الطبية ، ويستعد إبنه الدكتور حسام للزواج من زميلته هدى ، لكن حسام يفاجأ بمصرع والده وسرقة اختراعه ، فيقرر الانتقام من القتلة...اقرأ المزيد بعد رحلة من البحث والتحرى ، كما تساعده هدى وأخوها سعيد . يتوصل حسان إلى أح

المزيد

القصة الكاملة:

إكتشف الدكتور جمعه(عبدالغنى ناصر)مادة مستخلصة من الأعشاب النباتية، يمكن تحويلها إلى سبراى يقى الجسم من طلقات الرصاص فيتعذر عليها اختراقه، وقد أودع سر الإختراع والإسبراى لدى مساعدته...اقرأ المزيد الدكتورة هدى سعاده (حنان شوقى) خطيبة ابنه الدكتور خميس (احمد آدم) الذى حصل أخيرا على درجة الدكتوراه فى لعبة الكونغو فو، وأقام إحتفالا بهذه المناسبة حضره مساعده الآخر الدكتور سعيد سعاده (صلاح عبد الله) شقيق هدى، وحضر بدون دعوة الدكتور ابو المعاطى (حسين الشربينى) الذى انفرد بالدكتور جمعة بعد خروج إبنه ومساعديه للإحتفال خارج المنزل، وطلب ابو المعاطى ان يطلعه الدكتور جمعه على الاكتشاف، أو يبيعه له، ولكنه رفض، فما كان من ابو المعاطى إلا أن اجرى مكالمة تليفونية متفق عليها مع أحد العصابات بقيادة فراج الحرامى(محمد شرف)، الذى حضر وعصابته، بعد اختفاء ابو المعاطى بالحمام، وقاموا بإجبار الدكتور جمعه على فتح خزانته واستولوا على مابها من نقود وبعض اوراق الاختراع والإسبراى، وأطلقوا الرصاص على الدكتور جمعه الذى نسى حماية جسمه بالاسبراى، فسقط صريعا على الفور، وكانت العصابة قد حضرت لمنزل الدكتور فى سيارة تقودها زيزى المنحرفة (فلك نور) وسقطت منها روشتة طبيب النساء، والتى عثر عليها خميس، وبعد اكتشافه مصرع والده، رجح ان صاحبة الروشتة لها يد بالجريمة، واتفق مع خطيبته هدى وأخيها سعيد، على البحث عن قاتل والده، وراقبوا طبيب النساء حتى توصلوا لزيزى، التى علموا منها ان فراج الحرامى هو الذى كلفها بمرافقتهم بسيارتها، وانه دائم السهر فى غرزه إن، فتم تعقبه وضربه بالغرزة ووضعوا فى ملابسه بعض المسروقات وكمية من المخدرات، وزجاجات الخمر المهرب، وشريط عليه أغان هابطة، وسلموه للبوليس، ولكن المحامى بكرى (حسين الامام) الرجل الثانى فى عصابة أفندينا ابو المعاطى، تمكن من تبرئته من تهمة التعاطى والاتجار فى المخدرات، وتهمة تهريب الخمور، ولكن أخذ حكم بالسجن فى قضية شريط الاغانى الهابطة، وخوفا من اعترافه على العصابة، فقد وضع له بكرى السم فى بعض ساندوتشات الفراخ وقتله، وعن طريق المطرب حمامه (يوسف عيد) الذى تستغله العصابة فى بيع البيض والطماطم والشباشب، تمكنوا من الوصول لعضوة العصابة سوزى (وفاء عامر) التى علموا منها ان زعيم العصابة هو ابو المعاطى والرجل الثانى هو بكرى، ولأن ابو المعاطى وبكرى قد رشوا جسمهم بالاسبراى، فقد قام خميس وسعيد وهدى برش جسمهم بالاسبراى الموجود لدى هدى، ودار صراع رهيب بين الأبطال الثلاثة، وعصابة ابو المعاطى الخطيرة، وتم القبض على قتلة الدكتور جمعه، وأصمتوهم الى الأبد (صمت الخرفان)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات