قمر الليل  (1984) Qamar allayl

5.9
  • فيلم
  • مصر
  • 95 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

عماد فنان جديد له صوت جميل ويبحث عن فرصة، ينقذ ابتسام الفتاة الثرية أثناء محاولتها الانتحار وينصحها بالتفاؤل، يتقابل مع فكرى الذى يسعى للزواج من ناهد الثرية التى فقدت ابنها فى حرب لبنان والتى تطلب...اقرأ المزيد ارجاء الأمر لحين عودة ابنها، وللشبه الكبير بين عماد وابنها المفقود يتفق عماد ان يقوم بدور الابن مقابل مبلغ كبير من المال.

المزيد

صور

  [27 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

عماد فنان جديد له صوت جميل ويبحث عن فرصة، ينقذ ابتسام الفتاة الثرية أثناء محاولتها الانتحار وينصحها بالتفاؤل، يتقابل مع فكرى الذى يسعى للزواج من ناهد الثرية التى فقدت ابنها فى حرب...اقرأ المزيد لبنان والتى تطلب ارجاء الأمر لحين عودة ابنها، وللشبه الكبير بين عماد وابنها المفقود يتفق عماد ان يقوم بدور الابن مقابل مبلغ كبير من المال.

المزيد

القصة الكاملة:

عماد(وليد توفيق)شاب فنان يجيد الغناء والعزف، ولكنه يبحث عن فرصة للظهور، وعرض نفسه على متعهدوا الحفلات وإنتاج شرائط الكاسيت، لعله يحظى بفرصة الإستماع لصوته، ولكنهم كانوا يبحثون عن...اقرأ المزيد المشهورين بأغان مبتذلة تسحب الفلوس من جيوب المستمعين، وكان عماد مقطوع من شجرة، ويقيم فى بنسيون الست نجية (نعيمه الصغير) ويتعذر عليه دفع الإيجار، مما يجعلها تهدده بالطرد من البنسيون، اذا لم يدفع لها هذا المساء، فقد إلتحق بالعمل فى كورس المطرب حسن زعبولا (محمود القلعاوى) ، وأثناء سيره على كوبرى ٦ أكتوبر شاهد فتاة تحاول إلقاء نفسها فى النهر، فأسرع بإنقاذها، ومحاولة إثناءها عن ذلك التفكير، وعلم منها أن إسمها إبتسام (ليلى علوى) ووالدها مليونير، وكل طلباتها مجابة، ولكنها أصيبت بالإكتئاب بعد موت والدتها، وينصحها عماد بالتفاؤل، والإنشغال بأى عمل، وأخبرها بأن ظروفه أصعب من ظروفها ولكنه لم يفكر بالانتحار، وإرتاحت إبتسام لكلمات عماد، وإستمعت لصوته الحنون، وأوصلها لمنزلها، ليشكره والدها المليونير حامد الشوربجى (صلاح نظمى)، الذى حاول مكافأة عماد بمبلغ من المال، ولكن عماد رفض، لأنه قدم عملا إنسانيا، وهو واجب عليه، وإعتبر ذلك إهانة، وخرج من القصر غاضبا، وفى الاوتوبيس أمسك بلص يحاول سرقته، ولكنه إكتشف انه صديق عمره دياب (سعيد صالح) الذى إمتهن النشل، لأن مكاسبه أكثر من الوظيفة، وقد تأثر دياب بظروف عماد، ووعده بالبحث معه عن فرصة للغناء، بعد ان فشل فى إيجاد فرصته مع حسن زعبولا، وصحبه لمنزله فى حارة السقايين ليقيم معه، حيث غنى فى فرح بالحارة، ترقص فيه قمر (فيفى عبده)، صاحبة القهوة وحبيبة دياب، والتى اشترطت عليه التوبة، حتى يتم الزواج بينهما، ودار دياب مع عماد على جميع الكازينوهات بحثا عن فرصة للغناء دون جدوى، وأخيرا شاهدوا حفلا مقاما فى أحد الفيللات، فتسللوا خلسة للداخل، لمحاولة إستخلاص فرصة للغناء، ليكتشف عماد أنه حفل عيد ميلاد وفاء (هدى اسماعيل) صديقة إبتسام، التى تقابل معها مرة اخرى، بعد ان كانت تبحث عنه، ورقص معها وقدم أغنية نالت استحسان الجميع، والغريب فى الأمر ان السيد فكرى الجوهرى (ابو بكر عزت)، قد اندهش من رؤية عماد، وطلب منه عنوانه، وواصلت ابتسام لقاءاتها مع عماد لينمو الحب بقلبيهما، ولكن عماد رأى استحالة هذا الحب، للفارق الاجتماعى بينهما. كان فكرى الجوهرى يعمل كمدير أعمال للسيدة الثرية ناهد هانم (مريم فخر الدين) ووريثها الوحيد هو إبنها خالد المفقود فى الحرب الأهلية ببيروت، وموت ناهد هانم يعنى ذهاب ثروتها للجمعيات الخيرية، وفكر الخبيث فكرى فى الزواج من ناهد هانم، ليستولى على ثروتها، ولقد بثها حبه وعرض عليها الزواج، ولكنها أرجأت الأمر لحين عودة ابنها المفقود، وعلم فكرى أن ذلك الأمر مستحيل، لأن ابنها خالد قد قتل فى بيروت، وطرأت الفكرة الخبيثة على رأس فكرى، عندما رأى عماد فى الحفل، فقد كان نسخة طبق الأصل من خالد، لذلك ذهب لمنزل دياب وعرض على عماد مبلغ ٢٠ ألف جنيه، مقابل تمثيل دور خالد، كعمل إنسانى لإسعاد ناهد هانم، وقبل عماد لهذا السبب القيام بذلك الدور، بعد تشجيع حماسى من دياب، الذى انبهر بالمبلغ الكبير، وقام فكرى بإخبار ناهد هانم بالعثور على ابنها، مخطوفا فى بيروت مقابل مبلغ ٥٠ ألف دولار، وحصل على المبلغ من الأم المكلومة، وسافر مع عماد الى بيروت، ليعود على نفس الطائرة على انه خالد، وتستقبله أمه بالمطار، ولكنها علمت انه ليس ابنها من الوهلة الاولى، ولكنها تقبلت الأمر ليكون عماد عوضا عن ابنها، ورحبت به فى قصرها واغدقت عليه من مالها، وساعدته ليكون مطربا معروفا، وتحسنت احواله المادية، ولم ينسى الست نجية، صاحبة البنسيون، فذهب إليها حاملا الهدايا، وسدد ديون البنسيون، وكان عماد مترددا فى الاعتراف لناهد هانم بحقيقته، خصوصا بعد ان علمت ابتسام بالامر، فغضبت وقطعت علاقتها به، لأنه كذب وخدع ناهد هانم، وتلاعب بمشاعرها كأم، وإشترك فى عمل دنيئ، وعاود فكرى عرض الزواج على ناهد هانم، التى اشترطت موافقة ابنها خالد، وعرض فكرى الأمر على عماد مقابل جزء من الثروة، فلما رفض، هدده بإبلاغ البوليس عنه لأنه إنتحل شخصية خالد، ولكن عماد توجه الى ناهد هانم وصارحها بالحقيقة، وسبب موافقته على تمثيل الدور، ولكنها أخبرته انها تعلم منذ الوهلة الاولى، بسبب وحمة كانت على رقبة ابنها خالد، وإنها اتخذته عوضا عن إبنها، وطردت فكرى من خدمتها، وساعدت عماد على الزواج من إبتسام، التى كانت تربطها بعائلتها صلة قرابة، خصوصا بعد ان كتبت ثروتها بإسم عماد. (قمر الليل)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات