قفص الحريم  (1986) Harem cage

6.3
  • فيلم
  • مصر
  • 110 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

حافظ عبدالجواد عمدة بالصعيد يعيش مع زوجته أم سعد وأم ريم. تسقط أم ريم من أعلى السلم وتبتر ساقها وتحضر الممرضة. الزوج هو رجل مزواج وأنانى، وينظر للنساء على أنهن حريم، توصيه أم ريم قبل أن تفارق الحياة...اقرأ المزيد بأن تستكمل ريم دراستها الجامعية، تذهب ريم للإقامة مع جدتها وتستكمل دراستها وتتحرر من تقاليد الحريم، وتظل مأساة أمها ماثلة فى ذهنها، تتلمذ على يدى رجل تعتبره رمزًا ومثلاً أعلى كما أن الشاب الذى تحبه يتجه للإدمان، ويتخلى عنها ليلة الزفاف. تنشأ علاقة عاطفية بينهما وبين جارها سرور وبالرغم من دراسته الجامعية وثقافته، نجد أن تقاليد الرجل الصعيدى لازالت تتحكم فيه وتشكل نظرته إلى الزوج من فتاة غير متحررة.

صور

  [21 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

حافظ عبدالجواد عمدة بالصعيد يعيش مع زوجته أم سعد وأم ريم. تسقط أم ريم من أعلى السلم وتبتر ساقها وتحضر الممرضة. الزوج هو رجل مزواج وأنانى، وينظر للنساء على أنهن حريم، توصيه أم ريم...اقرأ المزيد قبل أن تفارق الحياة بأن تستكمل ريم دراستها الجامعية، تذهب ريم للإقامة مع جدتها وتستكمل دراستها وتتحرر من تقاليد الحريم، وتظل مأساة أمها ماثلة فى ذهنها، تتلمذ على يدى رجل تعتبره رمزًا ومثلاً أعلى كما أن الشاب الذى تحبه يتجه للإدمان، ويتخلى عنها ليلة الزفاف. تنشأ علاقة عاطفية بينهما وبين جارها سرور وبالرغم من دراسته الجامعية وثقافته، نجد أن تقاليد الرجل الصعيدى لازالت تتحكم فيه وتشكل نظرته إلى الزوج من فتاة غير متحررة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • قصة الفيلم مأخوذة عن قصة الكاتب مجيد طوبيا (ريم تصبغ شعرها)
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

المرأة ليست إلا أداة لمتعة الرجل

اعتاد حسين كمال صنع افلام تصلح للمهرجانات من قصص غاية في البساطة راسما شخصيات ومضيفا إليها اجواء تستحق معها المشاهدة فنجد في قفص الحريم سعى المخرج المبدع حسين كمال إلى توصيل رسالة رؤية وفكرة الكاتب محمد طوبيا الماكنة في قصة (ريم تصبغ شعرها) تلك القصة التي تدور حول دور المرأة ونظرة الرجل لها وأنها ليست إلا اداة لمتعته فقط وانها ليس لها اي حقوق تمارسها غير طاعته ، مؤكدا ذلك من خلال ثلاث محاور رئيسية للرجل ...الاول منها لا يرأها اكثر من اداة يحركها كيفما يشاء لتحقيق رغباته ومتعته والثاني رجل مؤمن...اقرأ المزيد بدور المرأة وحريتها في الاختيار إلا انه عندما يقرر الارتباط يتزوج بفتاة غير متعلمة والثالث والاخير رجل متحضر ع غرار المحور الثاني إلا أنه يتخلى بكل سلبية عن المرأة التي تقرر ان تتزوجه وتختاره متخيلا أن لذلك جرأة بالغة منها في اختيارها لشريك حياتها ، كل هذا من خلال رؤية محمد طوبيا ذلك الكاتب الصعيدي الذي حاول إضفاء الاجواء الصعيدية على ما كتبه ومن خلال ما رآه في بلده وما مارسه من حقيقة في واقعه ,,,وبالرغم من الثرثرة التي طالت الحوارات المفتعلة بين زوجات العمدة (هياتم - شريهان - فريدة سيف النصر )والتفاصيل التي لا داعي لها إلا أنها خدمت قصة الفيلم جيدا من حيث قصة الضرائر ومشاكلهن ولم تؤدي إلى الإصابة بالملل والسأمة ثم يأتي دور شريهان وتأديتها لشخصيتين مختلفتين تماما حيث الام الصعيدية التي لم تخرج من كنف زوجها إلا ع قبرها مطيعة له دون أدنى اعتراض في الوقت ذاته قدمت شخصية الابنة ريم التي قررت رفع راية العصيان على تقاليدهاوعاداتها ولبست جلباب التحرر لتثبت شريهان بذلك قدرتها البالغة على تأدية ادوار غاية في الصعوبة انها اصبحت ناضجة سينمائيا واكتملت موهبتها بتطوير نفسها من شخصية إلى أخرى بجدية وإصرار .....ولهذا فإن فيلم قفص الحريم يعتبر من افضل الافلام المصرية التي ناقشت فكرة التحرر ورؤية الرجل للمرأة وفكرته المتدنية والخطيرة عنها متناولا العديد من المفاهيم المختلفة والمتناقضة

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات