المرشد  (1989) El-Morshid

4.3
  • فيلم
  • مصر
  • 123 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

يحضر مبروك من قريته ليصلح جزء من ماكينة الطحين التي يملكها عمه، وفي القطار يتعرف على نوارة الفتاة التي يساعدها مبروك على الهرب من عمها الذي يريد قتلها انتقامًا لشرفه، ويتصادق مبروك مع هاشم ونوارة،...اقرأ المزيد ويحاول هاشم التخلص من دور المرشد الذي يقوم به لخدمة ضابط المباحث شريف، الذي يحاول استغلاله لمراقبة زوجته السابقة للإيقاع بها وإثبات سوء سلوكها.

صور

  [10 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يحضر مبروك من قريته ليصلح جزء من ماكينة الطحين التي يملكها عمه، وفي القطار يتعرف على نوارة الفتاة التي يساعدها مبروك على الهرب من عمها الذي يريد قتلها انتقامًا لشرفه، ويتصادق مبروك...اقرأ المزيد مع هاشم ونوارة، ويحاول هاشم التخلص من دور المرشد الذي يقوم به لخدمة ضابط المباحث شريف، الذي يحاول استغلاله لمراقبة زوجته السابقة للإيقاع بها وإثبات سوء سلوكها.

المزيد

القصة الكاملة:

مبروك(الشحات مبروك)شاب ريفى ينزل للقاهرة لإصلاح عامود طنبورة وابور الطحين الخاصة بعمه،ومعه ٢٠٠ جنيه،ولكنه يصطدم بالنشال هاشم(محمود الجندى)الذى يسرق حافظته،ويطارده مبروك دون...اقرأ المزيد جدوى،ويضطر للعودة لبلدته فوق سطح القطار. وفى القطار يتقابل مع نواره(شريهان)التى اخطأت مع فوزى(رياض الخولى)وأخذها خالها(غريب محمود)للبلد لقتلها،وتساعده على دفع ثمن التذكرة،ويساعدها على الهرب من خالها،ويعودان للقاهرة،وتقودهما الصدفة لمقابلة هاشم،الذى يطالبه مبروك بنقوده فيتوعده هاشم بسرقتهم من آخرين،ويأخذهم معه لمنزله،حيث تستضيفهم امه(زوزو نبيل)بائعة الثلج،التى تمرض وتدخل المستشفى،وتحل نوارة محلها فى بيع الثلج،ولكن تموت ام هاشم ويعجز أبنها عن دفع التكاليف وتحتجز الجثة،ويضطر هاشم للسطو على احد المنازل،فيضبطه صاحب المنزل ابو العلا عفيفى(سامى العدل)والذى كان يلعب القمار مع شلة من بينهم شكرية(عفاف شعيب)التى يعمل عندها هاشم حدادا فى مصنعها،وتدفع له تكاليف المستشفى. ولكن يتشاجر ابو العلا مع احد المقامرين فيقتله ويأخذ حقيبة نقوده فقد كان صرافاويلقى بجثته فى الطريق،ويرد هاشم الجميل لشكريه بأن يثبت انها كانت فى مكان اخر غير مسرح الجريمة،ويتم القبض على ابو العلا بعد وشاية من هاشم،الذى كان يعمل مرشدا سريا بالغصب لضابط المباحث شريف(فاروق الفيشاوى)وهو طليق شكرية وله منها طفل(احمد الفيشاوى)اخذه منها وحرمها منه. يحاول هاشم بشتى الطرق الهروب من تكليفات الضابط شريف حتى لايعمل مرشدا للبوليس،ولكنه يفشل خوفا من ادانته فى جرائم كثيرة ارتكبها،ويكلفه بدخول الحجز مع ابو العلا ليعرف منه المكان الذى خبأ فيه حقيبة الصراف،ويطلب منه الاعتراف بإحد جرائمه،وإلا لفق له تهم كثيرة،فأخبره بجريمة حدثت بالفعل ولكنه لم يرتكبها،حيث كان وقتها مقبوضا عليه،ويثبت بذلك برائته امام النيابة. يحاول هاشم الانتقام من الضابط بأن يدفع مبروك للتمرين ليدخل مسابقة المصارعة امام شقيق الضابط،وبالفعل يفوز مبروك،ويعود الضابط شريف الى طليقته شكرية،بعد ان وعدته بالإقلاع عن لعب القمار،ولكى ترعى ابنها،بينما يصل خال نوارة الى القاهرة ويعرف مكانها ويقتلها انتقاما لشرفه ولطمعه فى الفدانين اللذين ورثتهما نوارة.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات