ولا عزاء للسيدات  (1979) No Funeral For Women

6.8
  • فيلم
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تتزايد الخلافات بين راوية وزوجها حمدي ليقررا اﻹنفصال، وتذهب راوية للإقامة بمنزل والدها هي وابنتها، بينما يتزوج حمدي من الشابة الصغيرة ميرفت، تحصل راوية على وظيفة بسكرتيرة بجريدة، لتلتقي بطارق رئيس...اقرأ المزيد التحرير ويشعرا بالإنجذاب لبعضهما البعض، وتتطور الأحداث.

مفضل سيما الخميس 27 ديسمبر 09:00 صباحًا فكرني
مفضل سيما الجمعة 28 ديسمبر 12:30 صباحًا فكرني
المزيد

المزيد

صور

  [27 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تتزايد الخلافات بين راوية وزوجها حمدي ليقررا اﻹنفصال، وتذهب راوية للإقامة بمنزل والدها هي وابنتها، بينما يتزوج حمدي من الشابة الصغيرة ميرفت، تحصل راوية على وظيفة بسكرتيرة بجريدة،...اقرأ المزيد لتلتقي بطارق رئيس التحرير ويشعرا بالإنجذاب لبعضهما البعض، وتتطور الأحداث.

المزيد

القصة الكاملة:

بعد حياة زوجية سعيدة تتبدل مسيرة اثنين من الأزواج إلى مشاكل يومية، لتنفصل راوية عن زوجها حمدي، ويجد حمدي نفسه غارقًا في حب الفتاة الصغيرة ميرفت، يتصور حمدي أنه يفتقد تلك الحياة،...اقرأ المزيد بينما تتنحي رواية جانبًا في منزل والدها ومعها ابنتها بعيدًا عن الحياة الصاخبة وترضى أن تحقق ذاتها من خلال العمل كسكرتيرة في إحدى الجرائد، في الجريدة تجد الحب مع طارق رئيس التحرير، تشعر راوية بأن هناك من يبادلها نفس المشاعر، بينما تتوقف الدنيا عند حمدي عندما يكتشف أنه لن يستطيع أن يكمل حياته مع ميرفت فيقوم بتطليقها، ويقرر العودة إلى راوية التى ترفضه فيعتبر الرفض إهانة، ويتربص من أجل قتل راوية، يطلق رصاصة نحوها فتسقط مجروحة وتنقل إلى المستشفى، وفي التحقيق يدعي حمدي أن سبب إطلاق الرصاص سوء سلوك مطلقته، ويصدقه الناس، وفي غرابة شديدة يكون طارق أولهم في الإبتعاد عنها، تخرج من المستشفى، بينما يثبت التقرير الطبي أن حمدي مصاب بمرض نفسي.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • يعد هذا الفيلم محاولة لإنتاج فيلم عن مشاكل المرأة علي غرار فيلم (أريد حلا) ولكنه لم يحظ بنفس نجاحه،...اقرأ المزيد لإيقاعه البطيء وكثرة المشاهد المملة فيه .
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

لقب مطلقة

تلك المرة وبعد (أريد حلا) وعرض مشكلة صعوبة حصول الزوجة على الطلاق إلا بعد موافقة الزوج، ومحاولة مناقشة قانون الأحوال الشخصية القديم وما نجم عنه من أضرار كثيرة للمرأة في حقها؛ يحاول المخرج (هنري بركات) برفقة المؤلف (سمير عبد العظيم) استغلال قصة (ولا عزاء للسيدات) للكاتبة العظيمة (كاتيا ثابت) ليعرضا من خلالها مشكلة المرأة المطلقة ومعاناتها داخل المجتمع الذي تعيش فيه ووسط المحيطين بها للقب مطلقة. عرضت (كاتيا ثابت) المشكلة من خلال ثلاث قصص لثلاث مطلقات كانت مشكلة راوية (فاتن حمامة) أبرز تلك...اقرأ المزيد المشكلات حيث حاولت راوية بعض طلاقها أن تحيا حياة جديدة وأن تبحث عن الزوج المناسب لها وتعمل لتتمكن من الانفاق على نفسها وابنتها ورفضت أن تعود إلى منزل ابيها مطأطأة الرأس أو الإنحناء خجلا من ذلك اللقب بل رفعت بصرها وقررت أن تدفع بحياتها إلى الأمام؛ ومن هنا كانت المعاناة الحقيقة والتي استطاع هنري أن يصورها بشكل واقعي من خلال أسلوب إخراجي تميز به عارضا موقف وتفكير المجتمع وخاصة تفكير هؤلاء السذج ورؤيتهم الحقيقة للمطلقة وتقاليد وعادات مجتمعنا الشرقي المتخلف. عرض الفيلم أيضا مشكلة فكرة المطلقة عن الحرية وما بعد الطلاق من علاقات شخصية... فراوية بعد أن كانت تسعى للارتباط والزواج من طارق (جميل راتب) رئيس تحرير الجريدة التي كانت تعمل بها عادت عن قرارها ورفضت الارتباط به لما يدور في عقله من هواجس عن المرأة وكذلك رفضت العودة إلى زوجها السابق حمدي (عزت العلايلي) بعد أن ذاقت معنى الحرية وعدم التحكم في قرارتها وكسرت كل القيود العتيقة التي كانت في عنقها، كذلك عرض الفيلم قصة سميحة التي اضحت حياتها ليالي حمراء واصبحت عاهرة لتقدم معنى أخر لتلك الحرية. استخدام الفلاش باك في عرض قصة الفيلم وما لاقته راوية (فاتن حمامة) في حياتها ومن مجتمعها ضر نوعا ما ولم يحسب كإضافة ساعدت في سرد القصة بل إنه زاد من المشاهد الغامضة والغير مترابطة ببعضها البعض والتي تحتاج إلى تركيز أعلى من مشاهدة دراما اجتماعية تحاكي الواقع ليس إلا. وقد تسلل الملل والبطئ في عرض الأحداث بشكل كبير إلى المشاهد. وإذا كانت الفنانة فاتن حمامة هي بطلة العمل الحقيقية فإن دور الفنان عزت العلايلي وشخصية الزوج حمدي المتحكم الصارم كان من أفضل الأدوار التي قدمها على الشاشة وخاصة عندما سيطرت عليه فكرة انحراف راوية وترصد ليقتلها انتقاما منها لتكن النهاية منطقية للأحداث.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل