ليلة رهيبة  (1957) Leila Raheeba

5.9
  • فيلم
  • مصر
  • 105 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور أحداث القصة حول الطبيب الناجح (مجدي)، وخطيبته الجميلة منيرة (سعاد حسني)، يساور (مجدي) قلق كبير بخصوص نسبه تجاه أمه التي يعيش معها في نفس المنزل، يحاول عمه الإيقاع به، ودب الشك في قلبه، ويضغط عليه...اقرأ المزيد من خلال (عبدالستار)، الذي يخشاه (مجدي) بشدة، تتدخل (منيرة) لتهدئة الأمور بين (عبد الستار) و(مجدي)، ليكشف (عبدالستار) السر القديم الذي احتفظ به طويلًا.

صور

  [7 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث القصة حول الطبيب الناجح (مجدي)، وخطيبته الجميلة منيرة (سعاد حسني)، يساور (مجدي) قلق كبير بخصوص نسبه تجاه أمه التي يعيش معها في نفس المنزل، يحاول عمه الإيقاع به، ودب الشك...اقرأ المزيد في قلبه، ويضغط عليه من خلال (عبدالستار)، الذي يخشاه (مجدي) بشدة، تتدخل (منيرة) لتهدئة الأمور بين (عبد الستار) و(مجدي)، ليكشف (عبدالستار) السر القديم الذي احتفظ به طويلًا.

المزيد

القصة الكاملة:

مجدى عبدالمجيد(شكرى سرحان)طبيب يعيش مع والدته أمينه(علويه جميل)وخاطب سعاد (منيره سنبل) شقيقة صديقه حسين (عمرالحريرى).يحذره عمه فاضل(محمودالمليجى)من من شبح يود قتله اسمه عبد...اقرأ المزيد الستار،يظهر فجأه ثم يختفى،وطارده مجدى ولكنه لم يلحق به فنصحه عمه بحمل مسدسا لقتله عندما يراه.ويكتنف الغموض حياة مجدى،ويزيد الغموض عندما تصله رساله بتوقيع سميره تخبره انها إلتقت به منذ زمن طويل فى ليله رهيبه، وأنها تود مقابلته لشرح الامر له.تظن سعاد ان هناك علاقة عاطفية بين مجدى وسميره، وتكتشف سعاد وشقيقها حسين يد عظميه لقرد مدفونة بالحديقه، كما ادعى عبدالله (جمعه ادريس) البواب انه رأى أشباح بالحديقه. وزاد الغموض عندما قابلته سميره (شريفه فاضل)وحذرته من حضور محاضره للدكتور توفيق (سعد اردش)عن الجريمه الكامله والضمير، ولكنه أصر على الحضور، وشاهد والدته هناك، والتى انزعجت بشده عندما صاحب المحاضره صوت الناى. أخبرته أمه ان فى حياتها سر خطير لن تستطيع ان تبوح به فى حياتها،وانها كتبت مذكراتها وطلبت منه قراءتها بعد موتها،مما جعله يظن أنه إبن غير شرعى. تقابلت سميره مع مجدى عدة مرات، مما دعا سعاد لفسخ خطبتها به، وشعر مجدى بتقارب عاطفى مع سميره،والتى صارحته بأن إسمها الحقيقى فاطمه، ودعته لبيتها لمعرفة السر كاملا. وفى منزلها إلتقى بوالدها عبدالستار (عبدالوارث عسر)الذى أخبره أنه والده الحقيقى،ثم أوضح له كل الغموض الذى عاشه. فالسيده أمينه كانت متزوجه من عبدالمجيد(نظيم شعراوى) وكان رجلا مريضا وله اخ فاسد هو فاضل الذى أضاع ثروته على الخمروالنساء، ولما رفض ان يعطيه نقوداً،قال له بكره تموت وانا وريثك الوحيد،مما دعا عبدالمجيد لأن يهدد أمينه ان لم تنجب الولد سيطلقها،وشاء المولى ان تضعها أنثى.ولكن الدايه ام اسماعيل(ملك الجمل) استطاعت بعد يومين ان تبدل البنت بالولد الذى أنجبته زوجة عبد الستار فى ليلة رهيبه ممطره ومرعده كانت تسمع فيها صوت الناى،وبعد يومين ماتت زوجة عبد الستار الذى أخذ ابنته(فاطمه)وسافر بعيدا،واحتفظت أمينه بالولد(مجدى)وتألمت جداً لبعد ابنتها فاطمه عنها، وكانت تتذكر كل شئ وتنزعج عندما تسمع صوت الناى،ثم طلبت من ام اسماعيل ان تدلها على إبنتها،ولما لم تجدعبدالستار إدعت كذبا ان البنت ماتت بعدأسبوعين من ولادتها،فطلبت منها ان تحضر لها رفاتها لتدفنها فى الحديقه،فأحضرت لها هيكل عظمى لقرد. وشاء القدر ان تموت ام اسماعيل تحت عجلات سياره،وقبل موتها حكت لإبنها إسماعيل الحقيقه، والذى ذكرها للست أمينه والتى أخبرت عبد الستار منذ أسبوعين فقط. حاول فاضل الحصول على ميراثه بعد ان استولى على مذكرات أمينه والتى وعدته بكل حقوقه. وإستلمت فاطمه ميراثها وفاضل أخذ حقه،وتزوج مجدى من فاطمه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات