طريق الأمل  (1957) Tareeq el amal

7.1
  • فيلم
  • مصر
  • 140 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تعيش سنية الفتاة الفقيرة مع والدتها الخياطة، وأثناء توصيل سنية إحدى أثواب عميلات والدتها والتي تدير وكراً للأعمال المنافية للآداب، وتدعى (مدام سطوحي)، ليعجب أحد أصدقائها بسنية ويطلب منها العمل معهم،...اقرأ المزيد لترفض، ولكن والدتها تمرض وتحتاج ليلى إلى مبلغ مالي لعلاجها، فهل ستستسلم للعمل مع مدام سطوحي؟

صور

  [13 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تعيش سنية الفتاة الفقيرة مع والدتها الخياطة، وأثناء توصيل سنية إحدى أثواب عميلات والدتها والتي تدير وكراً للأعمال المنافية للآداب، وتدعى (مدام سطوحي)، ليعجب أحد أصدقائها بسنية...اقرأ المزيد ويطلب منها العمل معهم، لترفض، ولكن والدتها تمرض وتحتاج ليلى إلى مبلغ مالي لعلاجها، فهل ستستسلم للعمل مع مدام سطوحي؟

المزيد

القصة الكاملة:

سنية(فاتن حمامة)تعيش مع امها المطلقة زكيه(عزيزه حلمى)التى تعمل خياطة لتنفق على دراسة ابنتها. تمرض زكية فتكلف ابنتها بتوصيل فستان لمدام سطوحى(ميمى شكيب)فى منزلها،فيشاهدها عباس(احمد...اقرأ المزيد مظهر)صديق مدام سطوحى التى تدير منزلها للأعمال المنافية للآداب،ويطلب منها ان تعرفه بسنية ليغرر بها،وتقوم بصحبته لزيارة ام سنية بدعوى تفصيل فساتين،وتغمرها بعطفها،ولكنها لاتصل الى شيئ. ويشتد المرض على زكية،ويصارحها الطبيب(عبدالعظيم كامل)ان امها تحتاج الى عملية تتكلف ١٠٠ جنيه،فلجأت لمدام سطوحى التى اعتذرت لعدم امتلاكها للمبلغ واخبرتها ان عباس مستعد لدفعه مقابل ان تصبح عشيقته،فرفضت ولكن اشتداد المرض وشدة تألم امها جعلها توافق،وتجرى امها العملية وتضطر سنية للعمل فى وكر مدام سطوحى لتسديد باقى مصاريف المستشفى،وتعرفت على نجف المستبدة (وداد حمدى)وصديقها العمدة(عبدالغنى النجدى)والراقصة زيزى(زينات علوى)الذين تعاطفوا معها. حسين(شكرى سرحان)قائد سرب،من عائلة محافظة،بطل رياضى متفوق فى عمله،وينقصه التفوق فى المغامرات فيذهب لوكر مدام سطوحى ويتقابل مع سنية المشغولة عنه بأمها،وظن انها تستهين به فعاملها بقسوة وسخرية حتى تلقت نبأ موت امها،فشعر بخجل وتأنيب ضمير. تابعت سنية عملها فى الوكر حتى قبض البوليس على الجميع،ودفع حسين لسنية الغرامة وأخرجها،وأقنعها بسلوك طريقا قويما،وأصطحبها لمسكنه بالإسكندرية بجوار عمله،حيث يسكن مع زميله رفعت(رشدى اباظه)وخطيب اخته ليلى(زهرة العلا)وتطورت العلاقة بينهما الى حب. ولكن امه(علوية جميل)زارت سنية فى المنزل واخبرتها انها تقف حجرة عثرة فى طريق مستقبل حسين الذى تأثرت ترقيته بسبب علاقته بها،فآثرت سنية الابتعاد عن حسين حرصاً على مستقبله،وأفهمته انها ترغب فى العودة الى حياة الإثم لتبعده عنها. علمت ليلى مدى حب أخيها لسنية فقابلتها لإثناءها عن موقفها،ولكنها أبت إلا ان تضحى من اجل حبيبها،وعلمت سنية ان ليلى تواعد شابا على الزواج غير رفعت وانه ينتظرها بسيارته للذهاب لمقابلة والدته،وعندما رأته سنية من الشباك إكتشفت أنه عباس،فأسرعت وراءهما حيث لحقت بهما قبل ان يعتدى عليها عباس فقتلته وقتلت مدام سطوحى،وطلبت من ليلى الهروب،والتزمت الصمت،حتى تعرضت لحكم الإعدام،لولا ان ليلى تقدمت للمحكمة واعترفت بكل شئ لتثبت موقف سنية النبيل،وحكم على سنية بالسجن ثلاث سنوات واستطاعت من داخل السجن ان تقنع رفعت بأن يسامح ليلى،وبعد ان خرجت طلبت منها ام حسين ان تتزوج ابنها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا

  • مواقع التصوير
  • مصر


مواضيع متعلقة


تعليقات