مجلس الإدارة  (1953)

5
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يؤمِّن مدير كباريه وحبيبته الراقصة (شوشو) على حياتهما ببوليصة تأمين بمبلغ كبير، وشرط هذه البوليصة أن قيمتها تعود إلى الشخص الذى يكون على قيد الحياة، وهذا الشرط يدفع مدير الكباريه أن يتخلص من الراقصة...اقرأ المزيد (شوشو)، يُدبِّر جريمة لقتلها حتى ينتفع بقيمة بوليصة التأمين، يتصل مدير الكباريه بإحدى الراقصات التى علم أنها صديقة لمدير شركة التأمين، تعرف الراقصة ما يدبره مدير الكباريه بقتل الراقصة (شوشو)، ومن جهة أخرى لا تقوم الشركة بدفع بوليصة التأمين مما يؤدى إلى إفلاس الشركة، فيقوم رئيس مجلس الإدارة بإبلاغ البوليس عن خطة القتل، لينجح البوليس فى إفساد خطة مدير الكباريه والقبض عليه قبل أن يقتل الراقصة.

المزيد

صور

  [16 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يؤمِّن مدير كباريه وحبيبته الراقصة (شوشو) على حياتهما ببوليصة تأمين بمبلغ كبير، وشرط هذه البوليصة أن قيمتها تعود إلى الشخص الذى يكون على قيد الحياة، وهذا الشرط يدفع مدير الكباريه...اقرأ المزيد أن يتخلص من الراقصة (شوشو)، يُدبِّر جريمة لقتلها حتى ينتفع بقيمة بوليصة التأمين، يتصل مدير الكباريه بإحدى الراقصات التى علم أنها صديقة لمدير شركة التأمين، تعرف الراقصة ما يدبره مدير الكباريه بقتل الراقصة (شوشو)، ومن جهة أخرى لا تقوم الشركة بدفع بوليصة التأمين مما يؤدى إلى إفلاس الشركة، فيقوم رئيس مجلس الإدارة بإبلاغ البوليس عن خطة القتل، لينجح البوليس فى إفساد خطة مدير الكباريه والقبض عليه قبل أن يقتل الراقصة.

المزيد

القصة الكاملة:

عرض مِحرز (إستفان روستى) مدير كباريه الليل والنهار على المطربة لطيفه(إنطوانيت إسكندر) الزواج مقابل عمل بوليصة تأمين مزدوجة بقيمة ٥٠ ألف جنيه يصرفها من يبقى منهم على قيد الحياة،...اقرأ المزيد وتُلغى الوثيقة لو تزوّج أحدهما شخصًا آخر. وبما أنها ليست جميله أو جذابة فقد شكت فى الأمر أنه قد يدبر لقتلها ولذلك رفضت. فعرض الأمر على الراقصة شوشو (هدى شمس الدين) فوافقت وتم استخراج الوثيقة من شركة التأمينات العظمى، وخافت لطيفه على صديقتها شوشو فأسرعت الى شوكت (حسن فايق) رئيس مجلس إدارة الشركه وصارحته بالأمر، فأرسل للشركة الأم فى بلچيكا يستطلع رأيها فأفادت الشركه بأنها ترى فى الأمر مؤامرة وأنها تتنصل من الاتفاق وتُحمِّل المسؤلية لمدير الشركة بمصر الذي دل تصرفه على قلة عقله وجهله المُطبَق وضعف بصيرته وغباوته المتناهية. جمع شوكت مجلس الإدارة ليبحث كيفية التصرف، واقترح عليهم أبوخليل (ابو خليل البيروتى) رجل الأمن إستغلال الشرط الموجود بالوثيقه وهو إلغائها حال تزوج احد الطرفين، وذلك بإغراء شوشو بالزواج بآخر، ووقع الاختيار على ابن اخت ابو خليل الأستاذ عصام(محمد سلمان) بائع الكبيبه والذي كان في خصومة مع چيهان (شريفة ماهر) إبنة شوكت بيه والتي صدمت عربة الكُبيبه وحطمتها له. وافق عصام على إغراء شوشو بالزواج منه وطلب معاونة طقم السكرتارية الخاص بالشركة والمكون من السكرتيرة الأفرنجية (كيتي فوستاكي) والسكرتيرة المصرية (سعاد مكاوى) بالإضافه إلى أبو خليل والدندراوى (عمر الجيزاوي) السائق وخطيب السكرتيرة البلدية، واستعار خاتمًا ثمينًا من شوكت بيه، واشترى ملابس جديدة للجميع، وذهب إلى الكباريه وعرض الزواج على شوشو مُعرفًا نفسه بأنه ومن معه مهربين للذهب مما أثار طمع شوشو ومحرز، الذي أخذ منه الخاتم الثمين على سبيل الهدية وعرض التعاون معه، وعزمهم عصام في فيلته التي هي منزل شوكت بيه وابنته چيهان التي اعترضت بشدة، فبرر عصام ثورتها بأنها زوجته المجنونة، فنصحه محرز بالتخلص منها خصوصًا وأنها كانت تنوي إبلاغ البوليس عن عصام بأنه مجرم خطير، ولكن محرز منعها واتفق مع عصام على قتلها. قام عصام بإعطاء چيهان منوم وأخبر محرز أنه قتلها، فجاء ومعه كاميرا وصور چيهان مع عصام وطلب منه هو والدندراوي دفنها في حديقة الفيلا، لتراهم الخادمه (حُسنة سليمان) فأبلغت البوليس، وهدد محرز عصام بالصور وطلب منه قتل شوشو قتلًا رسميًا، أي بدون إخفاء الجثة حتى يستطيع صرف البوليصة، والأنسب إغراقها في بحر الإسكندرية، وسمعت چيهان الحديث فأبلغت البوليس الذي حضرت منه قوتان وعرفوا كل شئ من عصام ودبرّوا كمينًا لمحرز بالاتفاق مع شوشو، وبالفعل دخل عصام وشوشو لداخل البحر أمام عزوز وانقلبت الفلوكة ليخرج عصام وحده أمام محرز، وخروج شوشو من مكان آخر ونشرت الصحف خبر موت شوشو، وذهب محرز للشركة لإستلام مبلغ التأمين فوجد البوليس في انتظاره، وكوفئ فريق العمل.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات