غريب في بيتي  (1982) Ghareeb Fi Baity

7.4
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور الأحداث حول لاعب الكرة (شحاتة أبو كف) الذي يحترف الكرة في نادي الزمالك وهو من سكان الصعيد، يشتري له النادي شقة، ولكن صاحبها ينصب عليه حين يبيع الشقة له ولسيدة أخرى مع ابنها في نفس الوقت، ويضطر...اقرأ المزيد الطرفان للعيش في بيت واحد، وتتوالى الأحداث.

المزيد

صور

  [98 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور الأحداث حول لاعب الكرة (شحاتة أبو كف) الذي يحترف الكرة في نادي الزمالك وهو من سكان الصعيد، يشتري له النادي شقة، ولكن صاحبها ينصب عليه حين يبيع الشقة له ولسيدة أخرى مع ابنها في...اقرأ المزيد نفس الوقت، ويضطر الطرفان للعيش في بيت واحد، وتتوالى الأحداث.

المزيد

القصة الكاملة:

تشتري الأرملة عفاف شقة من شخص سيهاجر إلى كندا، لكنها تكتشف أنها وقعت في يد نصاب قام أيضاً ببيعها لشخص آخر هو شحاتة أبو كف لاعب كرة القدم القادم من الصعيد ليلعب في نادي الزمالك،...اقرأ المزيد الذي سبق أن تشاجرت معه في تاكسي، يضطر الاثنان للسكن معاً في نفس الشقة، بإعتبار بقاء الوضع كما هو عليه، تتكرر إنتصارات النادي بفضل شحاتة مما يثير غيرة زملائه فيقومون بتقديمه إلى سيدة سيئة السلوك، ترمي عليه شباكها، وتثير من ناحية أخرى غيرة الممرضة التي بدأت تميل إليه لمعاملته الطيبة مع طفلها، تؤثر علاقته بالسيدة على لياقته، تثور إدارة النادي والجمهور عليه، يقرر شحاته أن يترك المنزل لتعيش فيه عفاف وطفلها ويرحل إلى بلدته، تقنعه عفاف بالبقاء والبحث عن عمل، تتوطد العلاقة بينهما ويتفقان على الزواج، يتم تعيين شحاتة في إحدى الشركات، تكون مفاجأة للعروسين عندما يكتشفان أن هناك ساكن ثالث تم إيجار الشقة أيضا بإسمه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • العمل مقتبس من الفيلم الأمريكي (The Goodbye Girl) والذي صدر في عام 1977.
  • القصة مستوحاه من مسرحية (فتاة الوداع) للكاتب نيل سايمون.
  • لم يكن الفنان الراحل نور الشريف مرشحًا في البداية لدور شحاتة أبو كف، بل كان الكابتن محمود الخطيب نجم...اقرأ المزيد نجوم الكرة المصرية آنذاك، والذي خاف بشدة كبيرة بعد أن حاول التمثيل أمام مِرآة غرفته وفشل، فاعتذر في اليوم التالي عن الدور، وعن التمثيل بوجه عام، و في نهاية المطاف تم إسناد الدور للراحل الكبير نور الشريف.
  • في تصريح لبرنامج جُملة مفيدة تقديم الإعلامية منى الشاذلي؛ ذكر النجم نور الشريف إنه كان يصوّر مُسلسل...اقرأ المزيد أديب بنفس توقيت هذا الفيلم، وكانت الشخصية التي يلعبها مرهقة نفسيًا وكاد يُصاب بالإكتئاب، وعندما عُرض عليه هذا الفيلم وعَلم إنه يدور في إطار كوميدي، وافق على الفور، وأقنع النجمة سعاد حسني بقبول الدور عندما وجدها مُترددة في قبوله، واعتبره طوق النجاه ليتخلص من الطاقة السلبية التي كادت تُسيطر عليه أثناء تصوير عمله الدرامي.
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات