كان وكان وكان  (1977)

5.6
  • فيلم
  • مصر
  • 96 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

راضى أبو ريشة فنان موهوب، مغلوب على أمره، لا يهتم بمظهره قد الاهتمام بثقافته، قدم لوحات كثيرة من أجل يبيعها، يفشل فى كل مرة ولا يجد صدى لكل لوحاته، يقوم ببيع رسومه إلى بعض المعارض بمقابل بسيط، وأن...اقرأ المزيد يعيش من جهة أخرى، تنتشر وتلاقى نجاحًا كبير باسماء المشاهير، راضى يرتبط بشابة جميلة إسمها عزيزة، وسط معاناته، يحدد موعد زواجه وهو الذى يحبها كثيرًا، فى إحدى جولاته يرى طالبا يكاد أن يغرق، يخلع ملابسه ويحاول إنقاذه إلا أنه يبتعد عن الشاطئ يظن الجميع أن راضى أبو الريشة غرق فى الوقت الذى قام أحد الصيادين بإنقاذه، فجأة تمجد الصحف فى عبقرية راضى، تقع أحد الصحف بالصدفه فى يد راضى ويكتشف مدى زيف ونفاق الجميع، يرفض هذا المجتمع الذى يسوده المنافقون وتعجبه حياة الصياد البسيط، فيقرر البقاء معه، رغم أن صديق له يستغل بيع لوحاته بثمن مرتفع للجمهور بحجة أنها لفنان راحل موهوب.

صور

  [5 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

راضى أبو ريشة فنان موهوب، مغلوب على أمره، لا يهتم بمظهره قد الاهتمام بثقافته، قدم لوحات كثيرة من أجل يبيعها، يفشل فى كل مرة ولا يجد صدى لكل لوحاته، يقوم ببيع رسومه إلى بعض المعارض...اقرأ المزيد بمقابل بسيط، وأن يعيش من جهة أخرى، تنتشر وتلاقى نجاحًا كبير باسماء المشاهير، راضى يرتبط بشابة جميلة إسمها عزيزة، وسط معاناته، يحدد موعد زواجه وهو الذى يحبها كثيرًا، فى إحدى جولاته يرى طالبا يكاد أن يغرق، يخلع ملابسه ويحاول إنقاذه إلا أنه يبتعد عن الشاطئ يظن الجميع أن راضى أبو الريشة غرق فى الوقت الذى قام أحد الصيادين بإنقاذه، فجأة تمجد الصحف فى عبقرية راضى، تقع أحد الصحف بالصدفه فى يد راضى ويكتشف مدى زيف ونفاق الجميع، يرفض هذا المجتمع الذى يسوده المنافقون وتعجبه حياة الصياد البسيط، فيقرر البقاء معه، رغم أن صديق له يستغل بيع لوحاته بثمن مرتفع للجمهور بحجة أنها لفنان راحل موهوب.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [1 نقد]

راضي ابوريشة ... قصة تتكرر

الختام العبقري الذي اختتم به فؤاد المهندس ملحمته ( كان وكان وكان ) حين قال " في البلد دي لازم تموت الاول علشان تتشهر " نعم نحن نوقر الاموات اكثر من توقيرنا للاحياء , فنقول اذكروا محاسن موتاكم , فقد اضفنا قدسية وهالة للموت , رغم اننا كنا نذم في شخص الميت وهو حي , مجتمع يعاني من انفصام حاد في شخصيته , جعله يصبح عاله علي الحضارة .

الفيلم فانتازي , مشوق , يعيبه الاداء الهزلي لبعض الممثلين , وعلي راسهم الفنان الجميل سمير غانم , اداء ناهد شريف لم يكن يليق بفتاة حارة , كاميرا عباس...اقرأ المزيد كامل كانت متزنه , موسيقي الفيلم لم تكن كماهو مأمول , البطل في نهاية المطاف هو قصة عباس كامل . فؤاد المهندس اجتهد وحاول الالمام باوراقه الفنية , لكن اعتقد زمام الامور قد انفلتت منه في بعض الاحيان . الجميل في الفيلم انك لو نقلت واقع الفيلم الي عام 2014 لن تجد صعوبة في تغيير اي احداث , فالملحن المرتزق الذي يعيش علي ابداعات المغمورين , والناشر الذي لايقرأ بل يعتمد علي تقرير تعده له السكتيرة التي تعيش بالرشوة , والمعلم الذي يبحث عن اليانصيب , مصر لم تتغير ياسادة . اذا لم تستطع شئ فدعه وجاوزه الي ماتستطيع , جملة لم يلتزم بها صناع العمل

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات