العمر أيام  (1964)

5.8
  • فيلم
  • مصر
  • 90 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

فتحى سالم نجح بتفوق فى كلية الهندسة وعمل مع راسم بلدى قدرى صاحب دار نشر، كان فتحى انتهازيًا مثل صديقه خالد عبدالسلام الذى يحب إلهام بلا أمل لأنها كانت مخطوبة لطيار اختفى فى حادثة طائرة. كما كان لفتحى...اقرأ المزيد زميل ثالث هو أدهم يحب نجوى، بسبب ولعه بسباقات الخيل لم يستطيع توفير المبلغ اللإزم لزواجه، يفكر فتحى فى الزواج من وداد ابنة مديره كوسيلة سريعة للثراء ولكن راسم بك وزوجته رفضوا لأنه من طبقة اجتماعية أقل منهم، لذلك سعى فتحى إلى جذب وداد إليه حيث تعرف عليها خلال أحد المعارض التى أقامتها إلهام وكان ضمن رسومها لوحة لمغنية فى كباريه تدعى (ليلى) والتى تعرف عليها أيضًا فتحى، بل ونشأت بينه وبينها علاقة حب من جانب ليلى التى تمنت الزواج منه إلا أنه كان يسعى وراء وداد. عرض راسم بك على فتحى وظيفة أكبر فى مقابل أن يترك ابنته فرفض، فعرض عليه ان يكون شريكًا فى أحدالمشاريع فرفض أيضًا، فاضطر إلى إرسال ابنته إلى المزرعة بعيدًا عن فتحى، بدأت ليلى تقابل فتحى ولكن بعد عودة وداد من المزرعة يتركها فتحى حيث أخذ وداد معه إلى شقته وبمرور الأيام اكتشفت أنها حامل، أمام ذلك اضطر أهلها على الموافقة على زواجه منها، مما أحبط ليلى فتناولت السم وماتت بين يدى فتحى فى المستشفى ولم يتبق له سوى دمية منها وبعض الكلمات التى بدأ يتذكرها وهى تقول له: الحياة سلسلة من الأيام التى تمر. أما أدهم فقد تزوج من نجوى دون يدخرا شيئًا لبيتهما، وإلهام بدأت تنسى خطيبها المتوفى تاركة للأيام أن تقوم بالباقى فالأيام قادرة على ذلك.

صور

  [71 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

فتحى سالم نجح بتفوق فى كلية الهندسة وعمل مع راسم بلدى قدرى صاحب دار نشر، كان فتحى انتهازيًا مثل صديقه خالد عبدالسلام الذى يحب إلهام بلا أمل لأنها كانت مخطوبة لطيار اختفى فى حادثة...اقرأ المزيد طائرة. كما كان لفتحى زميل ثالث هو أدهم يحب نجوى، بسبب ولعه بسباقات الخيل لم يستطيع توفير المبلغ اللإزم لزواجه، يفكر فتحى فى الزواج من وداد ابنة مديره كوسيلة سريعة للثراء ولكن راسم بك وزوجته رفضوا لأنه من طبقة اجتماعية أقل منهم، لذلك سعى فتحى إلى جذب وداد إليه حيث تعرف عليها خلال أحد المعارض التى أقامتها إلهام وكان ضمن رسومها لوحة لمغنية فى كباريه تدعى (ليلى) والتى تعرف عليها أيضًا فتحى، بل ونشأت بينه وبينها علاقة حب من جانب ليلى التى تمنت الزواج منه إلا أنه كان يسعى وراء وداد. عرض راسم بك على فتحى وظيفة أكبر فى مقابل أن يترك ابنته فرفض، فعرض عليه ان يكون شريكًا فى أحدالمشاريع فرفض أيضًا، فاضطر إلى إرسال ابنته إلى المزرعة بعيدًا عن فتحى، بدأت ليلى تقابل فتحى ولكن بعد عودة وداد من المزرعة يتركها فتحى حيث أخذ وداد معه إلى شقته وبمرور الأيام اكتشفت أنها حامل، أمام ذلك اضطر أهلها على الموافقة على زواجه منها، مما أحبط ليلى فتناولت السم وماتت بين يدى فتحى فى المستشفى ولم يتبق له سوى دمية منها وبعض الكلمات التى بدأ يتذكرها وهى تقول له: الحياة سلسلة من الأيام التى تمر. أما أدهم فقد تزوج من نجوى دون يدخرا شيئًا لبيتهما، وإلهام بدأت تنسى خطيبها المتوفى تاركة للأيام أن تقوم بالباقى فالأيام قادرة على ذلك.

المزيد

القصة الكاملة:

فتحى سالم(شكرى سرحان)مهندس عاش طفولة بائسة،فقد كافحت أمه بالعمل بالبيوت لتعليمه،فصمم على الابتعاد عن الفقر بأى وسيلة،وسلوك اقصر الطرق للثراء،وهو يرى ان الحب ضعف يعطل مسيرة الثراء....اقرأ المزيد تم تعيين فتحى فى شركة لصناعة اوراق اللعب،يمتلكها راسم بيه قدرى(عبدالخالق صالح)وقد تعرف على زميليه بالعمل خالدعبدالسلام(حسن يوسف)وادهم أبوهيبه(سميرصبرى)والأخير يحب السكرتيرة نجوى(سهام فتحى)ولا يستطيع الزواج بها لمحدودية مرتبه،كما ان والدة نجوى مشلولة وتحتاج لمرتب ابنتها،ويستعين ادهم على حل مشكلته بالرهان فى سباق الخيل،لعله يربح. أما خالد فهو يحب إلهام(شيرين)الرسامة حب قوى من جانب واحد،لأن إلهام فقدت حبيبها الطيار بحادث سقوط طائرته ومازالت تعيش على أمل عودته،فإن مات جسديا،فهو لم يمت فى قلبها،ويحاول خالد ان يخرجها من وحدتها وأملها المستحيل،خصوصا وأن الايام تمر بهم،ولا ييأس خالد من استجابة إلهام يوما. شاهد فتحى إبنة صاحب الشركة وداد (زيزى البدراوى)وهى فتاة متوسطة الجمال فقرر أن تكون وسيلته للثراء السريع وتعمد مقابلتها فى المعرض الذى أقامته إلهام لعرض لوحاتها،وتعرف بها وتودد إليها. وبالمعرض اصطدم فتحى بصديقة إلهام الوحيدة ليلى(مها صبرى)وهى مطربة ملهى وموديل للرسامين وخلافه،والأخيرة أى حاجة تجيب فلوس،فقد كانت ليلى وحيدة وفقيرة لاتملك شيئا،فعملت موديل،وعطفت عليها إلهام وأمدتها بما تحتاج وسمحت لها بالإقامة فى الشقة التى أعدت لزواجها قبل مصرع حبيبها. تعرف فتحى على ليلى وجمعهما شعورهم بالوحدة وأفضى كل منهما بما يعتمل فى صدره،حتى أصبحا صديقين،بنما علم راسم بيه بلقاءات إبنته وداد بمهندس الشركة فتحى فقام بتكليف نسيبه بإيجاد وظيفة كبيرة لفتحى بشركته بالأسكندرية ليبعد فتحى عن ابنته،فلما رفض فتحى،أجبر راسم بيه إبنته على السفر لأوروبا. انغمس فتحى بعلاقته مع ليلى التى أحبته بجنون،ولازمها حتى عادت وداد من أوروبا وواصلت علاقتها به،والتى كانت تسعى لمن يحبها لشخصهابعيدا عن أموال والدها،حتى زارته فى منزله وحملت منه. تقدم فتحى لراسم للزواج من وداد،فوافق مضطرا لأن إبنته حامل،فلما طلب فتحى من ليلى قطع العلاقة،لم تتحمل الصدمة فإنتحرت وماتت بين يدى فتحى،الذى احتار أيحب وداد أم كان يحب ليلى. بينما تزوج ادهم من نجوى وتركا الايام تحل مشكلتهم،أما إلهام فقد وجدت نفسها وحيدة بعد موت ليلى،ولم يتبق لها غير خالد فأسرعت إليه قبل ان تمر الايام. (العمر أيام)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات