الحب كده  (2007) This is Love

5.5
  • فيلم
  • مصر
  • 94 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور الأحداث حول شاب لا يحب الأطفال ويقابل فتاة ويحبها، ولكنه يكتشف أنها أرملة وتعول ولداً وبنتاً مشاغبان، وتطلب منه حبيبته أن يسافر مع الطفلين إلى الصعيد، ليورطانه في العديد من المشاكل، مما يؤدى إلى...اقرأ المزيد أن يفوته ميعاد الطائرة و القطار، فيضطر أن يسافر معهما بسيارته، مما يؤدى إلى حدوث العديد من المواقف الكوميدية

مفضل إيه آر تي أف... السبت 15 ديسمبر 03:00 مساءً فكرني
مفضل إيه آر تي أف... الأحد 16 ديسمبر 11:45 مساءً فكرني
المزيد

المزيد

صور

  [21 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور الأحداث حول شاب لا يحب الأطفال ويقابل فتاة ويحبها، ولكنه يكتشف أنها أرملة وتعول ولداً وبنتاً مشاغبان، وتطلب منه حبيبته أن يسافر مع الطفلين إلى الصعيد، ليورطانه في العديد من...اقرأ المزيد المشاكل، مما يؤدى إلى أن يفوته ميعاد الطائرة و القطار، فيضطر أن يسافر معهما بسيارته، مما يؤدى إلى حدوث العديد من المواقف الكوميدية

المزيد

القصة الكاملة:

سيف(حماده هلال) شاب صاحب بازار، وضع مبلغا كبيرا فى سيارة جديدة فارهة، كان يحلم بها، ويخاف عليها من ان تمس بخدش أو تتسخ، وخصص لها أحد عماله للعناية بنظافتها، وسيف يعانى من مجيئ أخته...اقرأ المزيد هناء (عفاف رشاد) للإقامة معه فى بيت العائلة، ومعها ابنها الشقى الذى سبب متاعب كثيرة لسيف، بسبب المقالب التى يصنعها بخاله. يتعرف سيف على الشابة حبيبه (دره ذروق)، فى حادث تصادم بسيط امام البازار، وتخطفه بجمالها ورشاقتها ورقتها، فيسعى جاهدا للتعرف عليها، ويستغل عطل سيارتها ليوصلها لمنزلها، ويأخذ رقم تليفونها، لتتوالى لقاءاتهما، ويقع سيف فى حبها، ويفاجأ بأنها أرملة ولها إبن صغير عقره كلب، ويذهب معها للمستشفى للإطمئنان على ابنها زياد (نهاد نور)، وكانت المفاجأة الثانية ان لها إبنة صغيرة هى سلمى (منه عرفه)، وتضطر حبيبة للسفر فى عمل سياحى الى أسوان، وتترك ابنيها لدى اختها (نواعم) وزوجها رأفت (رضا حامد)، ويقوم سيف بتوصيل حبيبة للمطار، ولكن تليفون عاجل من رأفت، يعتذر لحبيبة لسفره العاجل وعليها ان تستعيد اولادها، وفى الحقيقة أن اولادها افقدوه وخالتهم عقلهم لشدة مشاغبتهم وشقاوتهم، وحتى لاتلغى سفرها، عرض عليها سيف ان يرسل لها اولادها على الطائرة التالية، ولكن شقاوة زياد وسلمى تعيقهم عن اللحاق بالطائرة، أو حتى القطار، ولكن حب سيف لحبيبة، جعله يجازف بمصاحبة الأولاد الى أسوان بسيارته الجديدة، مما يعرضة لكثير من المشاكل، وتصاب السيارة بكثير من الأضرار، وأخيرا يفاجأ بخطف الأولاد منه، ثم يلتقى سيف بالخاطف، ابو بطة الأسطورة (ضياء الميرغنى)، الذى اخبره انه يخطف الاطفال لحساب الغير، ثم يفضح امرهم لأهل الاطفال ليطمئن قلبه، وعلم سيف ان الخطف تم لصالح مجدى عبد الحميد (مجدى رشوان) عم الأولاد، والدافع ان يثبت عدم أهلية حبيبه لحضانة اولادها، وتؤول الحضانة إليه، ليستولى على الشركة التى تركها اخيه لأولاده وزوجته حبيبه، التى عرض عليها الزواج ورفضته، وقد أرسل مجدى وراء سيف والأولاد مساعده عصفور (حسن عبد الفتاح)، الذى كان يدبر المقالب لسيف وسيارته، وتمكن سيف من إستعادة الاولاد، ولكن بعد ان حررت حبيبة محضر بخطفهما، وهو الشيئ الذى كان يسعى مجدى لإنجازه، ولكن الاولاد تسببوا فى اندلاع حريق بالسيارة أتى عليها تماما، وكله يهون فى سبيل حبه لحبيبة، غير ان مجدى التقى بحبيبة وادعى ان سيف رجله، الذى كان يعمل لحسابه، وقام بخطف الاولاد، وهو الشيئ الذى كان سببا لأن تقطع حبيبة علاقتها بسيف، لينتهى الامر عند هذا الحد. وفى ميعاد جلسة الفصل فى حضانة الاولاد، ثبت إهمال حبيبة فى رعاية ابناءها، وقبل ان ينزع منها القاضى (محمد قشطة) حضانة ابناءها، حضر حامد عويس الزقازيقى الشهير بأبو بطة الأسطورة، وأقر امام القاضى انه هو الخاطف بناء على تكليف من مجدى عبد الحميد عم الاولاد، عن طريق مساعده عصفور، وذلك ليظهر ان الام غير جديرة برعاية ابناءها، فأمر القاضى برفض دعوة مجدى، والقبض عليه وعلى عصفور والأسطورة والتحقيق معهم، بينما شرح الاولاد لأمهم حبيبه، مافعله معهم سيف ورعايته لهما طوال الرحلة، وتحمله لشقاوتهم، مما جعلها تعتذر الى سيف وتعاود علاقتها به، بينما حضر صاحب معرض السيارات (محمد على الدين)، ومعه باقى اوراق السيارة الجديدة التى انتهت تماما قبل عمل بوليصة تأمين لها، ولكن البائع وعده بعمل وثيقة تأمين دون ان تعلم شركة التأمين بعدم وجود سيارة، ثم يعوضونه عن سيارته المحترقة. (الحب كده ٢٠٠٧)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • قصة الفيلم مأخوذة عن الفيلم الأمريكي ( Are We There Yet)
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

فيلم خفيف

لو كنت اتفرجت على الفيلم الامريكي Are We There Yet هاتسهل علينا الموضوع قوي .. عشان "الحب كده" منقول نقل مسطره من الفيلم الامريكي .. بس المشكله انهم ماخدوش بالهم ان الفيلم مناسب قوي للمجتمع الامريكي بس مالوش علاقه بالمجتمع المصري نهائياً بطل الفيلم حب البطله "ده عادي بيحصل كتير" المشكله بقى ان بطلة الفيلم مخلفه طفلين .. وبما انهم اطفال يبقى لازم يطلعوا في الفيلم شياطين بيحولوا حياة اي انسان لجحيم وعشان يكمل الفيلم يبقى مطلوب من بطل الفيلم ان ينقل اطفال البطله من القاهرة لأسوان بعربيته .....اقرأ المزيد طبعاً نسيت اقلكم ان بطلة الفيلم ارمله واخو جوزها المتوفي عايز ياخود حضانة الاطفال عشان يستولى على الميراث وبيحاول يخطفهم عشان يثبت انها غير جديره بالحضانه ونعيش بقى مع المواقف من ناحيه العيل بيطلعوا عين البطل ومن ناحيه هو بيحاول يحميهم وتنشأ قصة حب بين البطل والاطفال الشياطين من الاخر كده يعني لو مالقيتش اي حاجه في الفضائيات غير الفيلم ده .. ممكن تقعد تتفرج عليه

أضف نقد جديد


أخبار

  [2 خبرين]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل